هل يؤثر فارق الطول بين الزوجين ؟

الطول، واحد من العلامات الجمالية المعروفة على مر السنين، ويلعب دورًا مهمًّا في جاذبية الرجل من ناحية الشكل، وكثيرًا ما نسمع مدى إحساس الفتيات بالاحتواء والأمان بجانب الرجل الطويل، ولكن هل يؤثر ذلك بالفعل على فارق الطول بين الزوجين؟.
قد يصنع الطول فارقًا في العلاقة بين الرجل والمرأة بحسب طريقة تفكير كلّ منهما، ولكن وفقًا للأبحاث التي أُجريت على مر الزمن، أثبتت غالبيتها أنّ الرجل الطويل يُشعر زوجته بالاحتواء، تحديدًا في بداية العلاقة أو الفترة الأولى من الزواج والخطوبة، إلا أنه سرعان ما يتلاشى هذا الإحساس مع ظهور شخصية الرجل الحقيقية والحب بينهما.
التفاهم أهم من فارق الطول
فارق الطول ربما يكون عائقًا بالنسبة لبعض الفتيات، بخاصة مع المقاييس العالمية التي تتطلب رجلًا طويلًا وقامة ممشوقة، ولكن كل ذلك قد يتلاشى بجانب رجل صادق ومخلص ومحب، وهو الأمر الذي يدوم أكثر بعد الزواج ومع ضغوط الحياة.
هل يؤثر فارق الطول على العلاقة الحميمة؟
لا توجد دراسات أثبتت أنّ فارق الطول قد يلعب دورًا سلبيًّا أو إيجابيًّا في العلاقة الحميمة، ولا يؤثر على الأوضاع المختلفة للعلاقة الجنسية، طالما ليس هناك فرق كبير في السمنة أو النحافة بين الرجل والمرأة، وهو ما قد يؤثر بالفعل على علاقتهما الخاصة معًا.
فارق الطول بين الأزواج المشاهير
الكثير من المشاهير السيدات تزوجن رجالًا أقصر منهنّ، أو لا يتمتعن بالقامة الممشوقة، مثل الفنانة نيكول كيدمان وتوم كروز، وياسمين رئيس وزوجها المخرج هادي الباجوري، وغيرهم.
والظهور أمام الناس مع فارق الطول أمر لم يضع أيًّا منهم في موقف محرج أو مخجل، فكان دائمًا الوقوف بجانب زوج رائع ومحب، هو الأهم.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020