دراسة تكشف العلاقة بين صبغة الشعر والإصابة بسرطان الثدي

شعر طويل أحمر
 
كشفت دراسة علمية حديثة عن وجود علاقة بين استخدام النساء صبغة الشعر بصورة مستمرة والإصابة بسرطان الثدي.
 
نقل موقع "يو إس إيه توداي"، أن دراسة أجراها باحثون في معاهد الصحة الوطنية الأمريكية تفيد بأن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزيد لدى النساء اللواتي يستخدمن صبغات الشعر بصورة مستمرة.
 
وتوصل الباحثون إلى هذه الدراسة بعد تتبع وملاحظة ما يقرب من 46,709 امرأة في الولايات المتحدة على مدار ثماني سنوات، تتراوح أعمارهن بين 35 و74 عاما.
 
وفي بداية الدراسة، سئلت النساء عن استخدامهن لصبغات الشعر ومنتجات فرد الشعر الكيميائية، وبعد ذلك، رصد الباحثون النساء اللواتي أصبن بسرطان الثدي خلال الثماني سنوات.
 
ووجدت الدراسة أن النساء اللواتي قمن بصبغ شعرهن باستمرار كن أكثر عرضة بنسبة 9 في المائة للإصابة بسرطان الثدي، مقارنة بغيرهن، وأن استخدام المنتجات الكيميائية الخاصة بفرد الشعر يزيد خطر الإصابة بالمرض بنسبة 30 في المائة.
 
ويقول الباحثون إن السبب في ذلك يرجع إلى وصول المواد الكيميائية الموجودة بالصبغات ومنتجات فرد الشعر إلى الجلد من خلال فروة الرأس، وقد أشار المعهد الوطني للسرطان إلى أن الأبحاث السابقة وجدت أن بعض هذه المواد مسرطنة للحيوانات.
 
وأشارت الدراسة الحديثة إلى أن الصبغات الداكنة أكثر خطورة من الصبغات فاتحة اللون، حيث تحتوي الداكنة على تركيزات أعلى من المواد الكيميائية.
 
يذكر أن معظم الدراسات السابقة ربطت بين صبغات الشعر وسرطانات المثانة والدم، إلا أن هذه المرة الأولى التي يتم بحث صلتها بسرطان الثدي.
 
المصدر: وكالات

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020