العلاقة الحميمة الناجحة بين الخجل والصراحة

الحديث عن العلاقة الحميمية بين الزوجين أمر خاص جدا، خاصة بعالمنا العربي، وهو ما يجعل الصبية في حيرة ما بين الخجل والصراحة لحل أي مشكلة تطرأ بالعلاقة الزوجية.
خاصة أن الخجل الجديد قد يفسد حياتها الزوجية، ويجعلها لا تستمتع بعلاقتها مع الرجل، أما الصراحة فإن زادت عن حدها ربما تسبب الكثير من المشاكل والمتاعب للمتزوجات.
 
أحاديث تجنّبيها ليلة الدخلة مع عريسِك
ولكي تحلي هذه المعادلة الصعبة، عليك الموازنة بين كلا الأمرين، وإليك التفاصيل...
- مدح زوجك يجعله مقبلا بسعة صدر على العلاقة الحميمية، ويزيده ثقة بنفسه، لهذا تعمدي دائما أن تمدحيه بين فترة وأخرى، وإن كنت بالفعل تشعرين ببعض الرضا عن العىقة الحميمة أخبريه ذلك.
- أما في حال إن لم يعجبك أمر، فاختاري الوقت المناسب ويفضل أن يكون بعيد عن لحظة العلاقة الحميمية، وتخبريه بأنه هناك بعض الأمور التي تضايقك، وأنه إذا تصرف بشكل ما سوف تكونين سعيدة أكثر.
- الإفصاح عن رغباتك سوف يحل الكثير من المشاكل ويختصر الطريق، فلا تفترضي جدلا أن الرجل يعلم ماذا تريدين، فالصراحة بهذا الأمر مطلوبة.
- يرغب الرجل بين الحين والىخر أن يشعر أنك تريدين العلاقة، لهذا فأسلوب المبادرة منك سوف يكون علامة على رغبتك في العلاقة الزوجية، وهذا الأمر سوف يعود بالكثير من الثقة والحب على الرجل.
- الخجل سمة طبيعية في المرأة، احتفظي بهذا الجمال الداخلي بك، ولكن الأهم لا تجعليه يسيطر على علاقتك بالرجل.
 

 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020