قراءات شعرية وقصصية في ختام أسبوع الصفصاف الأدبي بالحسكة

 
 
تنوعت المواضيع الشعرية والقصصية التي تطرق لها الشعراء والقصاص المشاركون في اليوم الأخير من أسبوع الصفصاف الأدبي الذي أقيم على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة وغلب عليها الطابع الإنساني والوجداني والواقع المعاش.
 
واستهل اللقاء بقراءات شعرية للشاعر صالح المسلط حملت عناوين (غربة) و(الشوق والمهاجر) عبر فيها عن حزنه للواقع العربي وما ألم به من تشرذم وضياع.
 
وقريباً للمضمون ذاته كان محتوى قصيدتي (الصمت) و(اعذريني) للشاعر عامر الرفاعي الذي صور ملامح حزن المدينة الذي هيمن على أبنائها بعد أن هجرتهم يد الإرهاب الآثمة فيما كانت قصيدة (يوم جديد) للشاعر راكان الحسن بوح شاعر يحمل أوجاع وطنه ويرى أنه مهما طال ليل التآمر عليه لا بد أن يشرق عليه الفجر.
 
القاص خورشيد أحمد قرأ مقتطفات من قصته (مملكة التراب) والتي تركزت حول مقاومة أبناء المحافظة للاحتلال الفرنسي ونضالهم المستمر حتى طرده من أراضيهم والحوارية التي دارت بين ابنة أحد المناضلين الشهداء وزوجها حول بطولات جنودنا البواسل في الذود عن الوطن والدفاع عنه انطلاقاً من حسهم الوطني.
 
يشار إلى أن الأسبوع الأدبي أقامته مديرية الثقافة وفرع اتحاد الكتاب العرب وجمعية صفصاف الخابور الثقافية وحفل بقراءات قصصية وشعرية منوعة شارك فيها العديد من شعراء وقصاص المحافظة.
 
 
المصدر:  سانا

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019