لوكاكو يغلف موقفه من إنتر ميلان بالغموض

 
حاول روميلو لوكاكو تعويض موسمه غير السعيد مع مانشستر يونايتد، بالظهور بقوة في صفوف بلجيكا، وتسجيل هدفين خلال الفوز 3-0 على اسكتلندا، في تصفيات بطولة أوروبا 2020، أمس الثلاثاء، ليذكر مدربي الأندية بما يستطيع فعله.
 
ورفعت الجماهير البلجيكية لافتة كبيرة للإشادة بالعملاق لوكاكو، قبل انطلاق المباراة، حيث كتبت "عمره 26 عاما وأصبح أسطورة بالفعل".
 
ووصف المدرب روبرتو مارتينيز هذا الأمر "بالحب" الذي يجعل فريقه استثنائيا في أوروبا.
 
وسجل لوكاكو الهدفين في الدقيقتين 45 و57، ليحافظ لبلجيكا على سجلها الخالي من الهزيمة، في أربع مباريات بالمجموعة التاسعة.
 
وقال اللاعب إن لديه رغبة قوية في تعديل الصورة، بعد موسم محبط مع مانشستر فقد خلاله مكانه، وسط حديث عن إمكانية رحيله.
 
وأوضح لوكاكو "خضت موسما صعبا على مستوى النادي، فقدت مركزي ولم ألعب كثيرا.. لكن هذه مرحلة في حياتي وستساعدني في الخطوة المقبلة".
 
وأضاف: "الاَن أنا أريد أن أستمتع بعطلتي ومع عائلتي، أعلم ما سأفعله، لكنني لا أريد أن أقول ذلك، سنرى ما سيحدث".
 
وواصل المهاجم البلجيكي: "أعتقد أنه سيكون صيفًا قاسيًا، أظن ذلك بالفعل".
 
ولم يرد لوكاكو على سؤال، حول إمكانية انتقاله إلى إنتر ميلان الإيطالي واكتفى بابتسامة.
 
وأشاد مارتينيز مدرب بلجيكا بثبات أداء لوكاكو أمام المرمى، في آخر ثلاث سنوات، حيث ساعد بلاده على احتلال المركز الثالث في كأس العالم 2018، وواصل التألق بتسجيل ثلاثة أهداف في آخر مباراتين.
 
وقال مارتينيز "أحيانا أشعر بالحزن عندما لا أرى روميلو يستمتع في كرة القدم.. عندما يستمتع باللعب يكون هدافا خطيرا".
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019