جريمة لا تصدق: قتلوها وانتزعوا جنينها من أحشائها!

قامت شرطة شيكاغو بتوجيه الاتهام إلى 3 أشخاص تجردوا من انسانيتهم، من بينهم أمّ وابنتها، في جريمة قتل مراهقة حامل انتزع الجنين من أحشائها.
وعُثر على جثّة مارلن أوتشوا-لوبيز (19 عاما) ليل الثلاثاء ـ الأربعاء، بعد 4  أسابيع من اختفاء أثر المراهقة. وبحسب السلطات، خُنقت الشابة بسلك.
وكانت المراهقة، الحامل في شهرها التاسع، قد استُدرجت إلى منزل في الثالث والعشرين من نيسان بعد إيهامها بأنها ستتلقى أغراضا مجانية لطفلها. وهي قد قتلت وانتزع الجنين من أحشائها، بحسب ما أفادت الشرطة.
ووجّه الاتهام في هذه القضية إلى كلاريسا فيغويروا (46 عاما) وابنتها ديزيري (24 عاما). واتّهم أيضا في هذه القضية بيوتر بوباك (40 عاما) شريك كلاريسا لأنه تستّر على الجريمة.
ولم تتّضح بعد دوافع الجريمة، لكن يرجّح أن تكون المرأتان قد أرادتا تربية الطفل.
وقال إيدي جونسون رئيس شرطة شيكاغو خلال مؤتمر صحافي إنها "جريمة فظيعة. ولا يمكنني أن أتصوّر ما تقاسيه العائلة، فبدلا من الاحتفاء بولادة هي تبكي خسارة الوالدة وربمّا الطفل".
والطفل موجود الآن في المستشفى وهو في حالة خطرة وحظوظ بقائه على قيد الحياة ضئيلة.
وبحسب مصادر من الشرطة، كانت الضحية على اتصال سابق بكلاريسا فيغويروا التي تواصلت معها عبر "فيسبوك" وزارت منزلها من قبل.
 


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019