هكذا تواجه أكاديمية الأوسكار التحرش الجنسي

أعلنت أكاديمية علوم وفنون السينما الأمريكية، التي تختار جوائز الأوسكار، عن فرضها مدونة سلوك، وحذرت أعضاءها من أنها تحتفظ بحق استبعاد كل من يخرق القواعد الجديدة.
وتأتي المدونة التي أرسلتها الأكاديمية إلى أكثر من ثمانية آلاف عضو في وقت متأخر، الأربعاء، 6 ديسمبر/كانون الأول، وإلى وسائل الإعلام، أمس، الخميس 7 ديسمبر/كانون الأول، بعد قرار الأكاديمية بطرد المنتج السينمائي هارفي واينستين في أكتوبر/تشرين الأول، في ضوء اتهامات 50 إمرأة له بالتحرش والاعتداء، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

وذكرت الرسالة التي بعث بها رئيسة الأكاديمية دون هادسون، أن المؤسسة شكلت أيضا قوة مهام للعمل على "تحديد إجراءات للتعامل مع أي مزاعم تتعلق بسوء سلوك والتأكد من قدرتنا على مواجهتها على نحو منصف وعاجل".

وتابعت: "بالإضافة إلى تحقيق التميز في مجال الفنون السينمائية والعلوم، يجب على الأعضاء أيضا أن يتصرفوا بطريقة أخلاقية من خلال التمسك بقيم الأكاديمية المتمثلة في احترام الكرامة الإنسانية، وتقبل الآخر، وخلق بيئة داعمة تعزز الإبداع".
وأردفت: "ليس هناك مكان في الأكاديمية للأشخاص الذين يسيئون استغلال مركزهم أو سلطتهم أو نفوذهم بطريقة تنتهك المعايير الأخلاقية المعترف بها".

وتأتي هذه الرسالة قبل ستة أسابيع، من إعلان ترشيحات جوائز الأوسكار لعام 2018.
وستُوزع جوائز الأوسكار، في حفل يقام في هوليوود في الرابع من مارس/آذار.


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022