الأخبار |
آلاف المواطنين يعودون إلى قراهم وبلداتهم المحررة من الإرهاب في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي  إصابة طفلين شقيقين جراء انفجار لغم من مخلفات إرهابيي “داعش” في محيط بلدة مراط بريف دير الزور  مهذبون ولكن! الاحترام لا يطلب بل يكسب.. بقلم:أمينة العطوة  الميدان السوري والرهان على مساحات المناورة  آليات الاحتلال تتوغل جنوب قطاع غزة المحاصر وتجرف أراضي الفلسطينيين  وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق: نتنياهو كان على استعداد للتنازل عن غور الأردن  إيران: ادعاءات أمريكا بشأن الهجمات على أرامكو عمياء وغير مجدية  العراق تنفي استخدام أراضيها لضرب المنشآت النفطية السعودية  الحرس الثوري: إيران أعدت نفسها لحرب شاملة  واشنطن مستعدة لتعويض أي نقص في سوق النفط نتيجة هجمات "أرامكو"  المعلّم بين الترهيب والترغيب..بقلم: سامر يحيى  نحو 400 ألف عادوا من الخارج خلال عام … تزايد التضييق والممارسات العنصرية ضد المهجرين السوريين في ألمانيا  تنظيم حليف لـ«النصرة» أقر به … أميركا تواصل محاولات التغطية على دعمها للإرهاب في سورية  ارتفاع أسعار الذهب يصيب الأسواق بحالة شلل.. والأسباب كثيرة.. «الأونصـة» لم تصـل إلى هذا السعر عالمياً منـذ عشر سنـوات  بانتظار شهر عسل أميركي إيراني: نتنياهو وأردوغان والمصير المرتبك  نائبة كويتية.. "يجب أن يدفع الوافدون ثمن الهواء الذي يتنفسونه‎"  لمصلحة أصحاب شركات السيارات … دراسة لخفض سعر المتر المربع في مدينة السيارات للنصف  عاصفة تجتاح جزر الباهاما قبالة ولاية فلوريدا الأمريكية  اجتماعات للدول المعادية لسورية واتصالات مكثفة لـ«المعارضات»     

تحليل وآراء

2019-09-11 13:22:21  |  الأرشيف

“قرن” نتنياهو يظهر في الغور..!!.. بقلم: صالح الراشد

ركب نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني حصانه الأخير لتحقيق حلمه، بالوصول الى كرسي الأمل على جبال من الجثث العربية، حين أعلن لمريديه من الصهاينة والمرتعبين من العرب بأنه “سيفرض السيادة الإسرائيلية “الصهيونية” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت إذا أعيد انتخابه”، هذا الإعلان أقام الدنيا ولم يقعدها ولم يصمت العرب كالسابق، فانطلقت الإدانات من كل حدب وصوب تهاجم الإعلان الصهيوني، ليكون ظاهر العرب بان إعلامنا جاهز فيما الحال الصهيوني يعلن جيشنا جاهز، وشتان بين القول والفعل لنشعر بأن بقية فلسطين اقتربت من الضياع وان صفقة القرن التي أحد شروطها وجود منطقة آمنة بمسافة عشرين كيلومتراً غرب نهر الأردن قد اقتربت من التنفيذ العلني.
 
هذا الإعلان جعل الشارع العربي يطرح سؤال ويحلم بجواب يعيد الأمل لكرامة عربية حقه ، فمن سيقف للكيان الغاصب ويردعه عن مبتغاه بعد أن تمزقت الأمة العربية جغرافياً وفكرياً ، وأصبح جمعها تحت لواء واحد من أكبر المستحيلات في التاريخ، كون قرارها السياسي والعسكري والاقتصادي يأتيها جاهزاً على شكل أوامر غير قابلة للنقاش، بعد أن زادت الفرقة العربية وسيطر البنك الدولي على العديد من الدول العربية، وجعلها رهينة المحبسين بمال عربي ملوث تم منحه للغرب القاتل مجاناً.
 
القادم كارثي ويُظهر بوضوح حجم الخيانات والتآمر الغربي العربي على الشعبين الفلسطيني والأردني، لتمرير صفقة القرن بالإجبار بعد رفضتها الدولتان وبصمت عليها البقية المرتعبة من اليمين المتطرف الذي يقود العالم من ” المخطط” بريطانيا إلى “المنفذ” أميركا فكيان القتل والإجرام الصهيوني، ونحن أمة ماتت ولم يبقى إلا الدفن و على الطريقة الغربية إن لم يكن على الطريقة البوذية.
 
نتنياهو استشرس بعد ان نقلت عديد الدول سفاراتها الى القدس، واجتمعت تحت لوائه “حتى ان غاب” في المؤتمر الاقتصادي الذي حول قضية شعب وحرية الى قضية طعام وملبس ومسكن، فأدرك أن الجميع في صفه، عدا فئة هو قادر ومن معه من قيادات العالمين الغربي والعربي على إسكاتهم بطرق شتى، وإن كان الموت أفضلها عند الصهيوني المتطرف الذي قصف غزة وسوريا ولبنان وإيران، والعدد قابل للزيادة، وأمتنا تبحث عن طاولة غسل الموتى لإتمام المفاوضات.
عدد القراءات : 3669

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019