الأخبار |
قاديروف يجدد تأكيده موقف الشيشان الداعم لسورية في حربهاعلى الإرهاب  رئيس وزراء تونس يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية استعدادا لانتخابات الرئاسة  بعد "ضربة الجيش السوري".. تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى نقاط مراقبتها في إدلب  مندوب الصين لدى الأمم المتحدة: بكين غير مهتمة بمحادثات الحد من التسلح  أردوغان: لا يمكن إقامة أي مشروع شرق المتوسط يتجاهل تركيا وسنواصل أنشطتنا بالمنطقة  الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لدعم السودان خلال المرحلة الانتقالية  ظريف: ليس بإمكان أمريكا أن تزعزع أمن الخليج  بعد دعوة ظريف... السعودية تحدد شروطا للحوار مع إيران  نتنياهو: سنواصل عملياتنا في العراق ضد إيران "لزم الأمر أو لم يلزم"  الأرجنتين قد تغير نهجها إزاء فنزويلا  استطلاع: أغلبية الأميركيين غير راضين عن أداء ترامب  الاحتلال يعتقل أربعة فلسطينيين في المسجد الأقصى  الكرملين يؤكد التحضير للقمة الثلاثية بشأن سورية في أنقرة  بومبيو: عقوباتنا ضد إيران ستحقق نتائج كما نجحت مع حزب الله  اكتشاف مذهل يحمل الأمل لعلاج مرض لا شفاء منه  مبرمج يطور قنبلة إلكترونية بمجرد فتحها يمكن أن ينفجر الكمبيوتر  واشنطن: روسيا لديها ألفي رأس نووي غير استراتيجي  روسيا: العالم على بعد خطوة واحدة من سباق تسلح غير منضبط  بوغدانوف يبحث مع حداد الوضع في سورية  محكمة ألمانية تقضي بسجن طالب لجوء سوري تسعة أعوام ونصف     

تحليل وآراء

2018-11-18 04:15:19  |  الأرشيف

الجامعة العربية.. الاحتكار الخليجي ووكر الخراب والشر

الجامعة العربية، أو ما يحلو للبعض تسميتها بـ "بيت العرب" ما تزال أسيرة لدى أنظمة الردة في الخليج، هذه المؤسسة ارتهنت لدى العربان، وباتت اداة تستخدم ضد قضايا الأمة وشعوبها، ووقفت الى جانب الارهاب عصاباته، في خندق واحد مع أمريكا واسرائيل وممولي هذا الارهاب الذي دمر ساحات عربية، وقفت دوما الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته.
من عمرو موسى الى أحمد أبو الغيط مرورا بنبيل العربي، لم يحرك هؤلاء ساكنا، أمام هول الارهاب الاسرائيلي ضد الفلسطينيين، واكتفوا ببيانات سخيفة خالية من أي مضمون منعا للحرج، وحفظا لماء الوجه دون أية خطوات عملية دعما لهذا الشعب، في حين أن هؤلاء المرتشين تحولوا الى خدم للأعراب الدمويين الحاقدين في الخليج عندما طالبوا بشن الحروب على ليبيا وسوريا والعراق، ولم تتخذ الجامعة العربية حتى الان قرارا بمعاقبة الامارات والسعودية اللتين تشنان حربا همجية ضد الشعب اليمني.
ضد ساحات الأمة العربية التي عاث فيها الارهاب تقتيلا وخرابا كانت تتخذ قرارات في الجامعة العربية تصيغها أنظمة الردة في الخليج، وملأت الأرض صراخا تنادي بتطبيق الفصل السابع ضد شعوبها.
لم نسمع من الجامعة العربية، أن ارتفع صوتها مطالبة مجلس الأمن الدولي بتطبيق الفصل السابع ضد اسرائيل التي تمارسها عدوانيتها في كل لحظة ضد الشعب الفلسطيني، ولم تجرؤ على مطالبة السعودية بوقف جرائمها البشعة في اليمن، ولم تنطق بكلمة واحدة ضد مشيخة الامارات التي تمارس التعذيب وترتكب المجازر في الساحة اليمنية.
انها جامعة الشياطين، وبيت الذل والخراب ووكر الشر والتآمر على شعوب الأمة وقضايا.. فلتتوقف عن اصدار البيانات الكاذبة التي تدعي فيها دعمها لشعب فلسطين وهي صامتة على أنظمة تتآمر مع اسرائيل لتصفية قضية فلسطين.
عدد القراءات : 5564

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019