الأخبار |
حزب المؤتمر الهندي يرفض استقالة رئيسه غاندي  تفجيران عنيفان يوديان بالعشرات من مسلحي "قسد" بالرقة  موسكو: لا نرى عقبات أمام تطوير باكستان لبرنامجها الصاروخي بشروط  اعتقال ستة إرهابيين من تنظيم (داعش) جنوب شرق الموصل  إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح جراء اعتداء الاحتلال عليهم  كوريا الشمالية: لن نستأنف مباحثات نزع السلاح النووي ما لم تتبن أمريكا نهجاً جديداً  المدعي العام الفرنسي: المسؤول عن انفجار ليون لا يزال هاربا  التشاركية شفافية.. بقلم:سامر يحيى  منشورات حول «معركة تحرير إدلب الكبرى»… والفلتان الأمني يعصف بمناطق سيطرة «النصرة» … الجيش يواصل الرد على خروقات الإرهابيين.. وخسائر فادحة في صفوفهم  تقرير أميركي: استعدادات لفتح معبر حدودي بين سورية والعراق  ترامب يحث اليابان على ضخ استثمارات أكبر في بلاده  باسيل: سنسقط مخطط التوطين وسيعود الفلسطينيون والسوريون إلى أرضهم  الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية  مادامت السعودية بقرة حلوب هادئة فلم الحرب؟!.. بقلم: نبيل لطيف  مهذبون ولكن..عفواً.. بقلم: أمينة العطوة  الأمن العام نفى إجباره السوريين على توقيع أي استمارة عودة إلى بلدهم … ضابط تركي يذل أحد صحفيي «الثورة».. و«المعارضة» تلوذ بالصمت!  السيد نصر الله: عنوان يوم القدس هذا العام هو مواجهة صفقة القرن  ظريف: إرسال قوات أمريكية إلى المنطقة يشكل تهديدا للسلام الدولي  محتجو السترات الصفراء يواصلون التظاهر للأسبوع الثامن والعشرين على التوالي  سيريل رامابوسا يؤدي اليمين رئيساً لجنوب أفريقيا     

شاعرات وشعراء

2015-04-25 13:09:02  |  الأرشيف

رحيل الفيتوري... "عاشق افريقيا"

"لقد صبغوا وجهك العربي...آه… يا وطني...لكأنك، والموت والضحكات الدميمة حولك، لم تتشح بالحضارة يوماً... ولم تلد الشمس والأنبياء" هكذا رثى "شاعر افريقيا والعروبة" الشاعر السوداني الكبير محمد الفيتوري عالمنا العربي قبل سنوات، ومساء أمس الجمعة، غيّب الموت الفيتوري عن عمر ناهز 79 عاماً بعد معاناة مع المرض، والعالم العربي أسوأ مما كان عليه.
يُعتبر الفيتوري من روّاد الشعر الحديث حيث ارتبط شعره بنضال عدد من الدول الأفريقية ضد المستعمر، وألّف دواوين كثيرة منها "اغاني أفريقيا" في العام 1955 و"عاشق من أفريقيا" في العام 1964 و"اذكريني يا أفريقيا" في العام 1956، و"ثورة عمر المختار" في العام 1973، ولم تغب القضية الفلسطينية فكتب " يا وطنا يتفجر فيه العذاب ويهرم أطفاله الضائعون على طرقات الهزيمة...يا وطناً أثقلته الجريمة فتهالك تحت جراح الجريمة".
غنى له الفنان الراحل محمد وردي أغنية "عرس السودان" التي مجد فيها انتفاضة الشعب السوداني ضد نظام نميري.
ووصفت الرئاسة السودانية، في بيان صحافي، الفيتوري بأنه من أبرز روّاد الشعر العربي الحديث، وأول من حمل الهم الإفريقي في القصيدة العربية، "فأصبح صوت إفريقيا وشاعرها، حيث تجلى ذلك في دواوينه في حقبة النضال الإفريقي ضد الاستعمار، محرّضاً الشعوب الإفريقية على التحرّر والإنعتاق ومناهضة القيود والإستبداد".
وُلد الفيتوري في مدينة الجنينة في دارفور في العام 1936، ونشأ في مدينة الاسكندرية في مصر وحفظ القرآن وانتقل إلى القاهرة حيث تخرّج في كلية العلوم في الأزهر الشريف. وعمل محرراً في صحف مصرية وسودانية، وخبيراً إعلامياً في جامعة الدول العربية في ستينيات القرن الماضي. دُرّست بعض أعماله ضمن مناهج آداب اللغة العربية في مصر في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.
وأسقطت عنه الحكومة السودانية الجنسية وسحبت منه جواز سفره في العام 1974 بسبب معارضته لنظام جعفر النميري، فمنحه الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي جواز سفر ليبي، ما لبث أن سحبته السلطات الليبية بعد سقوط نظام القذافي، فغادر إلى المغرب حيث أقام هناك مع زوجته المغربية جنوبي الرباط حيث توفي.
وفي العام 2014، أعادت الحكومة السودانية له جنسيته ومنحته جواز سفر ديبلوماسي.
تقلّد الفيتوري "الوسام الذهبي للعلوم والفنون والآداب" في السودان، و"وسام الفاتح" في ليبيا، كما نال العديد من الأوسمة والجوائز في عدة دول عربية كالعراق ومصر والمغرب.
ويوارى الفيتوري الثرى بعد صلاة ظهر اليوم السبت في مقبرة الشهداء في الرباط.
عدد القراءات : 8401

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019