الأخبار |
دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية وتسقط عدداً من الصواريخ قبل وصولها لأهدافها  البيت الأبيض: وقف إطلاق النار في سورية وليبيا مهم الآن أكثر من أي وقت مضى  الكويت... إطلاق سراح 300 سجين لتخفيف الأعداد في السجون مع استمرار تفشي كورونا  لماذا الأمريكيون من بين أكثر سكان العالم عرضة لخطر الإصابة بكورونا؟  الصحة الإماراتية: 53 إصابة جديدة بكورونا والإجمالي 664  ألمانيا.. القبض على تونسي هاجم المارة بساطور في أوغسبورغ  ترامب أمام شرّين.. و2025 لن يمرّ على أميركا  البنك الدولي يرجح هبوط معدل النمو الاقتصادي في الصين وزيادة الفقر في العالم بسبب كورونا  قصف صنعاء العبثي: «الردع» السعودي يفقد صلاحيته  «تمرّد» ثانٍ لمعتقلي «داعش»... وأنقرة تعاود قطع مياه الحسكة  هل يكون «انفجار المجتمعات» أكبر مخاطر «كورونا»؟.. بقلم: بتول سليمان  تقارير أمريكية: بن سلمان يقحم السعودية في حروب خاسرة  «كورونا» ألقى بثقله على الإنترنت... فتصدّع!  الداخلية: تمديد إيقاف خدمات الشؤون المدنية والسجل العدلي والهجرة والجوازات والمرور حتى الـ 16 من نيسان  وفاة أول جندي أمريكي بفيروس كورونا  أعراض كورونا تظهر على أكثر من 400 شخص بعد تجمع إسلامي في الهند  كسر السلسلة...؟!.. بقلم: سامر يحيى  برتوكول موحد لعلاج إصابات كوفيد ١٩ قريباً في المشافي  “السورية للتجارة”.. الإجراءات الاحترازية تصطدم باضطراب الأسعار وازدياد الطلب على السلع!!     

شاعرات وشعراء

2016-03-16 03:51:05  |  الأرشيف

الخنساء شاعرة الفخر والرثاء

عامر فؤاد عامر
الخنساء ظاهرة فريدة في الشعر العربي فهي شاعرة الرثاء في عصري الجاهليّة وصدر الإسلام من دون منازع. ويقال إن عينيها تقرحتا من شدّة بكائها أخويها صخراً ومعاوية وقد نهاها الخليفة «عمر بن الخطاب» عن البكاء وفي تلك المناسبة رثتهما شعراً فرقّ قلبه عليها. ومن الأقوال المأثورة عنها ما قالته لأولادها الأربعة قبل الذهاب لمعركة القادسيّة: «اعلموا أن الدار الباقية خيرٌ من الدار الفانية…»، وقد استشهدوا أيضاً في هذه المعركة.

صورة مشرقة
ضمن سلسلة «عظماؤنا» اختارت الدكتورة «سحر عمران» شاعرة الفخر والرثاء «الخنساء» لتكون صورة مشرقة في أذهاننا من جديد تذكر مآثرها بصورة واضحة وسريعة ومبسطة، وضمن شروط هذه السلسلة الغنيّة. فكان الكتاب في بابين الأوّل نبذة عن الخنساء والثاني اختياراتٌ من شعرها إضافةً للمقدمة.

نبذة عن الخنساء
هي تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد السّلّمي، المولودة عام 575 م، ولُقّبت بالخنساء لقصر أنفها وارتفاع أرنبته. وينتهي نسبها إلى الشاعر العربي امرئ القيس. عُرفت بحريّة الرأي وقوة الشخصيّة، وتزوجت مرتين وكان زواجها الأوّل من ابن عمها «رواحة عبد العزيز السلمي» وأنجبت منه ولداً. أمّا الزواج الثاني فكان من «مرداس بن أبي عامر السّلّمي» وهو ابن عمها وأنجبت منه أربعة أولاد. قضت معظم حياتها في الجاهليّة ولما أدركت الإسلام اعتنقته هي وأولادها. وتضاربت الروايات حول تاريخ وفاتها ومن المرجح أن يكون عام 664 م.

في الصدارة
يجمع أهل العلم بالشعر أنه لم يكن هناك امرأة قبلها ولا بعدها أعلم منها بالشعر، وجاءت شهرتها الكبيرة في الشعر بعد رثائها لأخويها صخر ومعاوية – في العصر الجاهلي – وكذلك في حثّها أبناءها الأربعة على الحرب في معركة القادسيّة – في عصر الإسلام – فكانت مثالاً للمرأة المسلمة والعظيمة والمؤمنة المحتسبة الصابرة والمربية الفاضلة. وتقول الدكتورة «سحر عبد الله عمران» في شاعريّة الخنساء: «…أهمّ ما اتسم به شعرها هو السهولة واللين والعاطفة الهائجة التي تنطق دونما تكلف. بقي أن نشير إلى أن شعر الخنساء كلّه رثاءٌ ممزوجٌ بالفخر».
قالت الخنساء ترثي أخاها صخراً:
يا عين مالكِ لا تبكينَ تسكابا؟
إذ رابَ دهرٌ، وكان الدهرُ ريّابا
فابكي أخاكِ لأيتامٍ وأرملةٍ
وابكي أخاكِ، إذا جاورتِ أجنابا
المجدُ حُلّته، والجود علّتهُ
والصّدْقُ حوْزتُهُ إن قِرْنهُ هابا

وقالت في معاوية بن عمرو:
دعوتم عامراً فنبذْتموهُ
ولم تدعوا معاويةَ بنَ عمرو
إذا لاقى المنايا لا يبالي
أفي يُسرٍ أتاهُ أم بِعُسرِ
كمثلِ اللّيثِ مُفترشٍ يديه
جريءِ الصّدْرِ رِئبالٍ سِبَطْرِ

وقالت في «كُوْزٍ» ابن أخيها صخر:
من لامني في حبّ كوزٍ وذكره
فلاقى الذي لاقيتُ إذ حفرَ الرّحمْ
فيا حبذا كوزٌ إذا الخيل أدبرتْ
وثار غبارٌ في الدّهاسِ وفي الأَكَمْ
فنعمَ الفتى تعْشو إلى ضوءِ ناره
كُوَيْزُ بن صخرٍ ليلةَ الرّيح والظلمْ

عظماؤنا
الكتاب من إصدارات وزارة الثقافة، الهيئة العامة للكتاب، سلسلة «عظماؤنا» التي جاءت بدايةً بأبي فراس الحمداني، ثم عمرو بن عبد العزيز، وابن النفيس الدمشقي، وابن عساكر، وأسامة بن المنقذ، والخنساء التي جاءت في الكتاب السادس من إعداد وتقديم الدكتورة سحر عمران.

عدد القراءات : 9255

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3513
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020