الأخبار |
بومبيو يحشد أوروبياً: لِنتّحدْ بوجه «القرن الصيني»!  ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي  حرب التكنولوجيا.. بقلم: د.يوسف الشريف  الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب: الحرب لن تمنعنا من القيام بواجباتنا وقوة الشعوب في التأقلم مع الظروف وتطويعها لصالحها  الصحة: اعتباراً من الغد إجراء المسحات الخاصة بفيروس كورونا للراغبين بالسفر في مدينة الجلاء بدمشق  الحلول لا تأتي على طبق من ذهب وإنما بالبحث العلمي الجاد  غارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي على قطاع غزة  روسيا: سنبدأ بإنتاج لقاح كورونا في غضون أسبوعين والمنافسة وراء المواقف الأجنبية المتشككة  اللوبيات الاقتصادية في سورية: أثرياء الحرب يعزّزون سطوتهم  أنقرة تتهم تتهم أثينا بإغلاق مدارس الأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية  تمديد حظر الأسلحة على طهران.. بين النجاح والفشل  مروى وشير: وجود المرأة في الإعلام الرياضي بات كالملح في الطعام  إصابات فيروس كورونا حول العالم تتجاوز 20 مليونا  يارا عاصي: لإعلام.. مهنة من لا مهنة له والشكل والواسطة أهم من المضمون..!  ترامب: الخطر الأكبر على انتخاباتنا يأتي من الديمقراطيين وليس من روسيا  صحيفة: ترامب قد يحظر على مواطنيه العودة إلى البلاد  الصحة العالمية: نبحث مع الجانب الروسي فاعلية وآلية اعتماد اللقاح الروسي المكتشف ضد فيروس كورونا  قوّة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكياً تختطف 9 مدنيين من بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور  بوتين يعلن تسجيل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم     

شاعرات وشعراء

2015-06-09 03:14:32  |  الأرشيف

حشد أنوثة – إلى نور (ماسه).. بقلم: حسين عبد الكريم

تُعطي الطريقَ كياسةً عِنْدَ المساءْ..
        فتنتشي الدُّنْيَا على قدِّ الطريقْ..
خضراءُ مثلَ قصائدِ الأمطارِ، أوحتْ أنَّنا في حارةِ الأشواقِ
حُرَّاسٌ يتامى، في بساتينِ المشاعِرْ
كيف شاءتْ تهربُ الأشجارُ
من أشجاننا
ترجو الحريقْ
وتهزُّ في أعلى الرِّجَالِ فصاحةَ الأغصانِ
        في تيهِ الشهيقْ..
وتضيعُ أفئدةٌ فلا ينجو غريقٌ من
        بحار الآه أوشطِّ المضيقْ..
وتمرُّ عند عشيّةِ الكلماتِ والنجوى..
        فلا تُبقي على مدِّ البصيرةِ والمدى
        ناراً بلا فينيقْ..
لها قدٌّ كفنّ الرِّيحِ في الشَّجرِ العتيق..
وتسهرُ في أنوثتِها كزهرٍ من قديمِ العطرِ يُوقظهُ الرحيقْ..
تُهدي البقاءَ رشاقةً..
        وتُعيدُ ترتيبَ الشذا في كلِّ مشتاقٍ
        رشيقْ..
وترٌ لحارةِ صمتِنا، وهناءَةٌ لضجيجِ أسئلةِ
        الصديقةِ والصديقْ..
لا تتركي بعضَ العشايا، دونَ أن تمشي إلى أحزانِنا..
        إنْ تفعلي ينأ َعنِ الروحِ العقيقْ..
إنْ تفعلي تنسَ القصائدُ أنَّها شِعْرٌ...
وترتاعُ العواطفُ مثلَ
أغنيةٍ يلاحقُها صراخٌ
أو نقيقْ!!
...
عريشةٌ وجدِكِ السّمراءْ تُتقنُ العنقودَ
        والتعتيقْ والثَّمرَ الأنيقْ..
وتُجيدُ في خَمرِ الحنينِ المُرِّ
أعناباً تُفيقْ..
عتَّقْتِنا ياعذبةَ الناياتْ ببهائِكِ الشرقيِّ
والرِّيفِ الطليقْ..
وحداثةِ الأنثى التي تاريخُها الفينيقُ
والإغريقْ..
أعطِ التلفُّتَ ضوءَهُ
        وخيوطَ قُمصانِ البريقْ..
بستانُ رغبتِنا المسائيهْ وَرِيقٌ أو وريقْ
من حينِ مَرِّتِكِ
الحنونةِ فوقَ أوجاعِ الطريقْ!!..



عدد القراءات : 10909

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020