الأخبار |
عريقات: أمريكا تستعيض عن القانون الدولي بـ"قانون الغاب"  مصر تؤكد التزامها بقرارات الشرعية الدولية في مسألة المستوطنات  الكويت تتحدث عن "مؤشر نحو التقدم في حل الأزمة الخليجية" واتصالات "لبلورة نهايتها سريعا"  قوة السومة سلاح سورية أمام الفلبين  الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يواصل جرائمه بدعم من أمريكا  الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات الإيرانية إلى ضبط النفس ويحث المتظاهرين على التزام السلمية  الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهريا "يطيل" عمر مرضى القلب!  نجما نابولي وتشيلسي ينتظران إشارة برشلونة  الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل 3 من قوات "الباسيج" خلال الاحتجاجات في إيران  "حماس" تعلق على اعتبار المستوطنات الإسرائيلية غير مخالفة للقانون الدولي  الرئيس الأسد: ما ينقص مجتمعاتنا هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات  الجعفري: الولايات المتحدة و”إسرائيل” تضربان عرض الحائط بالإرادة الدولية لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية  كيم جونغ أون: تحسين الاستعداد القتالي للجيش الكوري الديمقراطي  لاهاي..التحقيق في جرائم حرب بريطانية بالعراق وأفغانستان  مصرع فتاة وإصابة آخرين إثر انهيار جسر جنوب غرب فرنسا  ظريف يهنأ هنية بـ"النصر" ويشيد بـ"غرفة العمليات المشتركة"  أمريكا تعلن فرض عقوبات على 5 مؤسسات و4 أفراد في تركيا وسورية  ظريف: دعم أمريكا للشعب الإيراني "كذبة مخزية"  بحضور رسمي وإعلامي غير مسبوق.. الإعلان عن أسماء الفائزين بالقلم الذهبي لعام 2019     

شعوب وعادات

2019-04-25 05:19:40  |  الأرشيف

ما هو التوقيت الصيفي؟ وما حقيقته وفوائده؟

«التوقيت الشتوي هو التوقيت الطبيعي للكرة الأرضية، أما التوقيت الصيفي فهو من صنع الإنسان»، كانت تلك مجرد فكرة تم طرحها في القرن الثامن عشر، ومع تقدم العلم وظهور الساعات المكونة من دقائق وثوانٍ، أصبحنا نعتمد على الوقت القياسي، وهو اتباع جدول معين للقيام بالأعمال، دون الأخذ بالاعتبار أوقات شروق الشمس أو غروبها، ففي فصل الصيف تشرق الشمس بوقت أبكر من الشتاء، فلو اعتمد التوقيت الشتوي للصيف؛ ستضيع بعض من ساعات النهار، وستصبح معظم ساعات العمل بالليل، والعكس إذا اعتمد التوقيت الصيفي في الشتاء، يستيقظ ويذهب العاملون قبل شروق الشمس، مما أيضًا سيساهم باستهلاك الطاقة.
«سيدّتي» تروي لكم تاريخ التوقيت الصيفي، ومتى يُحدد؟ وما هي فوائده؟

الساعة في الحضارات السابقة:
في الحضارات القديمة، كانت تختلف الساعات عما نحن عليه الآن، فهناك الساعة المائية الناتجة عن الحضارة الرومانية، وتعرف بأن ساعاتها لا تنقسم على ستين دقيقة، بل إنها مقسمة اثنتي عشرة ساعة لكل من الليل والنهار، بغض النظر عن فترة الشروق أو الغروب، فكانت ساعة النهار في الصيف تساوي ٧٥ دقيقة، أما في الشتاء ٤٤ دقيقة فقط، كذلك الساعة الرملية، وصولاً إلى ساعتنا في الوقت الحاضر، فأصبحت الساعة مكونة من ستين دقيقة متساوية لكل من ساعات الليل والنهار.

أصل فكرة التوقيت الصيفي:
من اقترح التقيد بالشمس هو «بنجامين فرانكلين» في عام ١٧٨٤م، بعد أن أُرسل إليه اقتراحٌ من مجهول بأن يستيقظ الناس مع شروق الشمس من خلال أجراس الكنائس؛ بهدف التقليل من استهلاك الشموع ليلًا، ووضع ضرائب لمن يغلق نوافذه، دون التطرق إلى تقديم أو تأخير الساعات.
يلي ذلك اقتراح العالم «جورج فيرمون» في عام ١٨٩٥م، بتغيير الساعة؛ حتى يتمكن من العمل في أوقات النهار، وحتى يتمكن من جمع واصطياد عينات من الحشرات.
بعد هذا اقترح نفس الاقتراح المستكشف «وليام ويليت» في عام ١٩٠٨م، ولكن لم يتم أخذه بعين الاعتبار، حتى بدأت الحرب العالمية الأولى، حيث أعلنت ألمانيا تبنيها للفكرة في عام ١٩١٦م، وبعد ذلك تبعتها المملكة المتحدة، وعدد كبير من الدول، حتى ظهرت قوانين وتشريعات في اتباع التوقيت الصيفي.

فوائد التوقيت الصيفي:
١- يهدف التوقيت الصيفي إلى الاقتصاد باستهلاك الطاقة، ولكن منذ أن استخدمت وحتى الآن، فقد تغيرت أنظمة الطاقة بشكل ملحوظ وكبير، فبحسب دراسة؛ وُجد أن هذا النظام يقلل من استهلاك الطاقة مساءً، إلا أنها تستهلك بشكل مرتفع في النهار، حيث يؤدي إلى ارتفاع الاستهلاك الكلي، ويعود سبب تضارب الدراسات أن استهلاك الطاقة لا يتأثر بين الليل والنهار، بل إن هناك عوامل إضافية كالتضاريس والمناخ، لذا يصعب دراسة متغير واحد ومدى تأثيره بشكل دقيق.
٢- استخدام التوقيت الصيفي يزيد من عائدات القطاعات الترفيهية والرياضية؛ لأن هذا يزيد من الوقت المسائي، على العكس تمامًا من عائدات القطاعات الزراعية، فهذا يؤثر على أوقات حلب الألبان والأجبان والحصاد، ولكن تم تدارك هذه العائدات باستخدام التقنيات الحديثة.
٣- بحسب دراسات عدة، وجدت أن التوقيت الصيفي يؤثر على سلوكيات الأشخاص ومعدلات ونسب الجرائم والحوادث، حيث أدى إلى انخفاضها، ولكنه مازال من الصعب الجزم بهذه الدراسة.

وقت تحديد التوقيت الصيفي والشتوي:
يتم اعتماد التوقيت الصيفي في فصل الخريف، أما التوقيت الشتوي ففي فصل الربيع من كل عام، وليس هناك تاريخ معين أو محدد، بل تضعها كل دولة حسب منظورها الخاص.

عدد القراءات : 5234

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019