الأخبار |
دخول قرار منع تنقل المواطنين بين مراكز المحافظات وأريافها حيز التنفيذ  سورية تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين إلى تسعة  كورونا يتوِّج نتنياهو رئيساً للحكومة المقبلة  إطلاق سراح حوالي 100 ألف سجين في إيران بسبب كورونا  بيلوسي: تقاعس ترامب يكلف الأمريكيين حياتهم  الحجر على ٢٥ سورياً كانوا عالقين على الحدود مع لبنان  علماء صينيون يكشفون درجة الحرارة والمدة التي ينشط فيها فيروس كورونا  أوروبا تواصل كفاحها في وجه «كورونا»: لندن تتوقع إغلاقاً لأشهر  بريطانيا تطلب 10 آلاف جهاز تنفس صناعي لمواجهة كورونا  حدث لا إنساني  أميركا تقاوم العزل: عدد الضحايا قد يصل إلى 200 ألف  انتقادات لاذعة لترامب: لا تثرثر كثيرا وانظر ما يحدث حولك  "صعود صيني.. ثبات روسي.. حضور إيراني"...وما بعد كورونا عالم جديد؟  ماليزيا تسجل أعلى عدد للإصابة بـ"كورونا" في جنوب شرق آسيا  كورونا.. السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها  رئيس الوزراء الفرنسي يحذر من "أخطر أسبوعين" لتفشي كورونا  ارتفاع عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة إلى 2010 والإصابات تتخطى الـ120 ألف  مالي تنتخب برلمانها رغم ظهور كورونا  لا تندهش.. «الفيروس الصيني» لم يعد كذلك!.. بقلم: جلال عارف  تسجيل 86 إصابة بكورونا في طوكيو والإجمالي يتجاوز 1700 في عموم اليابان     

اكسسوارات

2016-01-06 16:20:44  |  الأرشيف

اليكم ما لا تعرفونه عن الانترنت!

يمكن تقسيم الإنترنت إلى 3 أقسام رئيسية، الجزء السطحي الذي نستخدمه بشكل يومي، والجزء العميق الذي لا يمكن الوصول إليه بالطرق التقليدية، والقسم المظلم الذي يأتي داخل الجزء العميق. يمكن اعتبار الإنترنت عصب التكنولوجيا، فجميع الأجهزة التي نستخدمها تحتاج للإتصال بالإنترنت للاستفادة من الميّزات التي يقدّمها. فقد تخطّى عدد مواقع الإنترنت عام 2015 حاجز المليار موقع. لكن الأرقام تؤكّد أننا نقوم باستخدام أقلّ من 50 في المئة من هذه المواقع، أي أن هنالك ما يزيد عن 500 مليون موقع لا تُستخدَم أبداً أو تستخدم مرة واحدة شهرياً.

فما يظهر عند البحث في موقع «غوغل»، أو غيره من متصفّحات البحث، يُعرف بالمحتوى القابل للفهرسة وهذا ما يطلق عليه إسم "Surface Web" وهو يشكّل جزءاً بسيطاً من مجموع المواقع. بينما تتخفّى باقي المواقع ضمن ما يعرف بالويب العميق "Deep Web" والويب المظلم "Dark Web".

الويب العميق

هناك جزء كبير من المحتوى الإلكتروني الذي لا نعرف عنه شيئاً ولا يمكننا الوصول إليه بالطرق التقليدية، أي عبر استخدام متصفّح تقليدي، وهذا المحتوى يُعرف بإسم "Deep Web" أو المحتوى العميق غير القابل للفهرسة.

ومحتوى الويب العميق يتضمّن قواعد بيانات كبيرة من مكتبات وأعضاء من المواقع التي لا تكون متاحة للجمهور العام. ومعظم صفحات "الويب العميق" تتكوّن من الموارد الأكاديمية التي تحتفظ بها الجامعات والكثير من الملفّات وقواعد البيانات التي لا يمكن لمتسخدمي الانترنت العاديين الوصول اليها.

وقواعد البيانات هذه لا يمكن لمحرّكات البحث فهرستها ونشرها، ويجب أن يمتلك المستخدم صلاحيات خاصة للإطلاع على محتواها. وبحسب الخبراء، "الويب العميق" هو أكبر بمئات المرّات من الشبكة السطحية التي نستخدمها، ومحتوياته لا يمكن الوصول إليها إلّا عن طريق محرّكات بحث خاصة.

الويب المظلم

يندرج الويب المظلم الذي يعرف بالـ"Dark Web"، ضمن مواقع الويب العميق، ويُستَخدَم من قبل المدوّنين الذين يعيشون في البلدان التي تكون فيها الرقابة قوية جدّاً وتشكّل خطراً على المستخدم في حال اكتشاف هويته.

وللوصول إلى المحتوى المظلم، يجب استخدام بعض الأدوات والبرامج الخاصة التي تقوم بإخفاء هوية المستخدم، لأنّ الشرط الأساسي لاستخدام الإنترنت المظلم هو تشفير الهوية وعدم معرفة الشخص الذي يتصفّح الإنترنت. كذلك، يحتاج المستخدم الى دعوة من أحد مستخدمي الويب المظلم للوصول إلى المحتوى وتصفّح المواقع التي يحتويها.

يستخدم الإنترنت المظلم نطاقات مثل "onion" بدل "com"، ما يعني أنّ الويب المظلم مبني على شبكات تهدف إلى ضمان تشفير الهوية بشكل كامل ومنع أي جهة من الوصول إليه من دون صلاحيات.

ومن المعروف أنّ الإنترنت المظلم هو مكان مخصّص لبيع جميع أنواع الممنوعات، مثل أقراص «دي في دي» ممنوعة من العرض، وكتب محظورة من النشر وغيرها من المنتجات المزوّرة وغير الشرعية.

ويتمّ دفع ثمن المنتجات بالمقايضة عبر العملة الإلكترونية الإفتراضية "Bitcoin"، التي تُعتبر الخيار الأول والأمثل لروّاد هذا الجزء من الإنترنت، لأنها تسمح بإخفاء الهوية وعدم معرفة مصدر التحويل، وبالتالي إبقاء الهوية مجهولة في عالم تراقبه الكثير من الهيئات.
عدد القراءات : 9538

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3513
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020