الأخبار |
تفجير الدورية «الأهمّ» على M4: موسكو تشنّ حملة واسعة على إدلب  ابن سلمان يبحث عن سيولة: أصول أولاد العمومة هدفاً  قاآني للأميركيين: نيران سفينة سان دييغو «نتيجة عملكم»  ماهي جبهات الخلاف الأميركي - الصيني  الثروة الحيوانية.. تهريب إلى دول الجوار ومساع لضبط الحدود عبر آليات جديدة!!  الولايات المتحدة.. إلى أين؟.. بقلم: د.منار الشوربجي  مرصد سوق العمل.. خطط واستراتيجيات لتشغيل الباحثين عن فرصة ووظيفة  ترامب: نحمل الصين كامل المسؤولية عن انتشار فيروس كورونا  الولايات المتحدة.. 3 ولايات جنوب البلاد تسجل أعدادا قياسية من الوفيات بـ"كوفيد-19"  الطاعون الدبلي يودي بحياة شاب في منغوليا ويثير مخاوف من "جائحة أخرى"!  حبها للأطفال دفعها إلى خشبة المسرح .. شانتال مقبعة: لا لليأس ..سأبقى أحاول حتى أحقق هدفي  النقل تحدد الخميس القادم موعداً للرحلة الجوية لنقل المواطنين السوريين العالقين في أربيل بالعراق  السوريون دفعوا 9 مليارات ليرة للحكومة ثمن رز وسكر مدعوم في شهرين  المركز الروسي للمصالحة: مسلحو إدلب وراء استهداف دورية روسية تركية بعبوة ناسفة  ضجة إعلامية... هل باع أردوغان مطار أتاتورك لقطر فعلا؟  سورية تطرح الأسواق الحرة في المطارات والموانئ للاستثمار  الصحة المصرية تحذر من "موجة ارتدادية" لفيروس كورونا  "الصحة العالمية": دول كثيرة تسلك الاتجاه الخاطئ في أزمة كورونا  وزارة الصحة: تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا  إثيوبيا: مفاوضات الاتحاد الإفريقي هي الأنسب لحل أزمة "سد النهضة"     

حوادث وكوارث طبيعية

2018-05-27 04:15:20  |  الأرشيف

بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه

تبدأ الحكاية الغريبة أنه بتاريخ 2 أيار من العام الحالي أي بعد مرور 6 سنوات على إصابة منهل الأحمد وإجراء عمل جراحي له في مستشفى في حلب، أصيب منهل بحرارة داخلية مرتفعة وضيق تنفس حاد, ما أدى إلى غيابه عن الوعي بشكل كامل وكانت المفاجأة: أنه عند إسعافه لمشفى خاص, تبين أن في بطنه قطعة شاش ما زالت منذ آخر عمل جراحي خضع له بعد إصاباته المتعددة.
تواصل أهل منهل مع شركة جريح –وطن التي لبت بسرعة وقدمت العون والمساعدة، حيث أجريت له الفحوص اللازمة على الفور ومن خلالها تبين وجود جسم غريب تحت الرئتين، وإذا  بقطعة شاش كبيرة موجودة منذ إجراء أول عمل جراحي له أثناء أصابته في مشفى حلب الجامعي عام 2012 التي أدت مع مرور الزمن إلى إصابة الجسم بإنتانات والتهابات وجراثيم في جميع أنحاء الجسم، وتم سحب كمية ماء كبيرة من الرئتين تسببت بآلام حادة وضيق تنفس حاد كادت أن تودي بحياته.
يروي منهل الأحمد قصته.. فالبداية كانت من إدلب –خان شيخون عندما تعرض لإصابة بليغة  تاريخ 15/ 2/ 2012 وهي طلق ناري في الفقرات الثانية والثالثة ورصاصة في الرقبة حيث تم إسعافه على إثرها إلى مشفى حلب الجامعي ودخوله العناية المشددة بحالة حرجة جداً، مضيفاً أنه بعد تجاوزه مرحلة الخطر أجري له عمل جراحي، لكن إصابته كانت قد أدت إلى شلل رباعي واستئصال جزء من الرئة والحجاب الحاجز، إلا أن نتيجة المعالجة الفيزيائية بدأ بتحريك أطرافه العلوية بشكل جزئي وبسيط، لتسجل فيما بعد نسبة عجز وصلت إلى100% من المجلس الطبي العسكري في دمشق.
وختم منهل بالقول: إنه خضع بعد الإصابة لعدة عمليات جراحية أخرى ورغم ذلك لم يتم اكتشاف  الجسم الغريب الموجود في أحشائه.
عدد القراءات : 6480
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3523
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020