الأخبار |
الرئيس الأسد يكافئ مهندسي وفنيي وزارة النفط الذين أجروا أعمال العمرة في مصفاة بانياس بخبرات محلية  إيران: إسرائيل أكبر تهديد للسلام والأمن لأنها تمتلك عشرات الأسلحة النووية  الجامعة العربية تتهاوى أمام التطبيع  أهالي منطقة الشدادي بريف الحسكة يتظاهرون احتجاجاً على جرائم ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي  الرئاسة اللبنانية: أديب لم يقدم لرئيس الجمهورية أي صيغة حكومية  "لسنا ضد أحد لكننا نريده إفريقيا".. تعثر محادثات تسمية مبعوث أممي جديد إلى ليبيا  صورة في الطائرة.. أول لاعب إسرائيلي في طريقه إلى دبي للانضمام إلى "النصر"  "ألحقوا بنا خسائر تفوق 150 مليار دولار".. روحاني يرد على منتقديه ويحدد مصدر مشكلات إيران  تفاصيل مثيرة... كشف مخطط خطير لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب  مقتل 15 شخصا على الأقل على يد ميليشيا مسلحة غرب إثيوبيا  "الفلسطينيون ارتكبوا مجازر ضد اليهود".. هل تزيّف السعودية التاريخ تبريراً للتطبيع؟  وفاة الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 70 عاما  اليونان تدعو تركيا لإعطاء فرصة للدبلوماسية أو اللجوء للمحكمة الدولية  تطور عمراني على حساب المساحات الخضراء  زاخاروفا: حذف "فيسبوك" صفحات روسية تدخل في شؤون بلادنا  ابعد من اتفاقيات التطبيع.. مشروع "الولايات المتحدة الإبراهيمية".. بقلم: أليف صباغ  قدري جميل يكشف عن 5 نقاط حملها جيمس جيفري لقسد بخصوص سورية  الشهباء” المدعومة من “قاطرجي” تكتسح انتخابات “تجارة حلب”  منطقة "جبل علي" الإماراتية توقع مذكرة تفاهم مع غرف التجارة الإسرائيلية  أوكرانيا… مصرع 25 من أصل 27 راكبا في حادث تحطم طائرة "آن-26"     

آدم وحواء

2019-09-08 03:26:06  |  الأرشيف

روتين الحب يُشعرنا بالملل!

السؤال
مرحباً.. أنا مرتبطة منذ عدة سنوات، علاقتي بحبيبي جيدة، ولكن في الأشهر الأخيرة بدأ الملل يدخل إلى حياتنا، وبرغم محاولة كل منا لكسره، إلا أننا بدأنا نفتقد الإحساس بالإثارة، وحتى عندما نشعر بحيوية، سرعان ما يعود الشعور بالملل... باختصار، حياتنا انطفأت بالروتين اليومي، من مشاكل وعمل ومسؤوليات، وعندما حاولت أن أتكلم معه لحل الموضوع، اتهمني بأني أفشل في أن أُخرجه من المزاج السيء، وأني أصبحت صامتة، ولا أستطيع طرح موضوع شيق للحديث فيه. أشعر أني عاجزة، وأرجو المساعدة بحلول وأفكار عملية يمكن تنفيذها. شكراً مقدما
«ميادة»
الرد
الحل:
لم أفهم توصيفك يا حبيبتي حول كلمة «حبيبي»! هل تقصدين «خطيبي»؟ لأني خمنت ذلك من إشارتك إلى ارتباطكما منذ سنوات!
المهم أن حل مشكلة أي علاقة بين شريكين في فترة الخطوبة، أو قبلها، أو حتى بعد الزواج، لا بد أن يبدأ بالتركيز على 3 عناصر أساسية:
أول هذه العناصر هو الانسجام الشخصي.
ثانيها الصداقة بينهما.
وثالثها علاقتهما بالمجتمع حولهما، وهذا يشمل العائلة والأقارب والأصدقاء، ثم المجتمع العام.
يخطئ كثيرون يا ابنتي حين يظنون أن الحب يصنع المعجزات، وأن الحب وحده كفيل بتوفير السعادة الأبدية للشريكين، ليتبيّن فيما بعد أن الحب كأي علاقة أخرى، تتطلب سعي الطرفين للحفاظ عليها، وهي ترتبط بهما وبمن حولهما أيضاً، لأن الحب لا ينمو في جزر معزولة!
أنتما بحاجة إلى مصارحة للحالة التي تعيشانها، فإذا كنتما خطيبين، فربما يكون الزواج فرصة للتجديد، حيث تبدآن مرحلة تحقيق الأمومة والأبوة في حياتكما، وهذه بحد ذاتها مسؤولية تتطلب الكثير من التفاهم والسعي والتضحية والمسؤوليات المتوالية.
أما إذا كنتما في فترة ما قبل الخطوبة، فإن إعلان الخطوبة، شرط أن تكون محددة بفترة زمنية قصيرة، سينقلكما أيضاً إلى عالم آخر من الالتزامات مع عائلتيكما، واتساع دائرة تلك العلاقات بما تتطلب من واجبات، بحيث تبتلع حالة لروتين وتقضي على الملل!
أخيراً أعود إلى العناصر الثلاثة، لأذكركِ بها، إذ يبدو لي أنكِ وهذا الحبيب أو الخطيب، تعيشان في زاوية مغلقة لا يتحقق فيها، إلا العنصر الأول وهو الانسجام الشخصي، وهذا العنصر عمره قصير إذا لم يغذَّ بعنصري الصداقة والعلاقات الاجتماعية.
سارعي إذن إلى الخروج من الظلمة إلى النور، واعلني هذا الحب اجتماعياً وشرعاً، واجعلي خطيبك الأخ والصديق، وليجعلك الأم الثانية والزوجة الأمينة، وغادرا أنانية المحبين إلى التزام وعطاء الأمهات والآباء، وانطلقا معاً نحو الحب الحقيقي بعناصره الثلاثة التي لا تستقيم من دونها نواة العائلة السعيدة، والمجتمعات السعيدة أيضاً.
 
عدد القراءات : 6296

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020