الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  "الأونروا" تحذر: نحن على حافة الهاوية وليس لدينا التمويل اللازم  وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي  مصر تحسم الجدل بشأن "3 أيام مظلمة" ستتعرض لها الأرض أواخر 2020  السويد...كورونا يطول العائلة الحاكمة ويصيب الأمير كارل فيليب وزوجته  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  أمام السيد الرئيس بشار الأسد الدكتور فيصل المقداد يؤدي اليمين الدستورية ..وزيراً للخارجية والمغتربين.  وفاة زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي  الجعفري: يجري نهب الموارد السورية.. والاحتلال الأميركي يسعى لإضفاء الشرعية على التنظيمات الإرهابية  البرلمان الأوروبي يستعد لفرض "عقوبات قاسية" على تركيا  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة لـ29 دولة  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  مركز الأرصاد الإماراتي يحذر من اضطراب البحر في الخليج     

آدم وحواء

2019-06-22 02:56:13  |  الأرشيف

في الحياة الاجتماعية... كيف يكون لك «حضور»

الحياة الاجتماعية وما بها من علاقات وما يحدث بها من تواصل تتطلب الكثير من المهارات والصفات الشخصية، التي تساهم في تحقيق حياة اجتماعية إيجابية مفيدة، وضمن أحد تلك المهارات هي « الحضور» فماذا يعني الحضور وكيف يمكن تحقيقه.
عن ذلك أخبرنا المدرب الدولي سعود فقيها أن الحضور يعني أن يكون للشخص تأثير أثناء تواجده، وأن يكون ذا قبول لدى الآخرين ويؤثر ذلك على حديثه وتصرفاته وما إلى ذلك، وتتضمن الطرق التي يمكن من خلالها أن تزيد من الحضور التالي:
• إعادة الارتباط مع العالم
من خلال القيام بأي نشاط يساعد على تهدئتك، وهي المرحلة التي يمكنك فيها التخلص من التوترات، والمضايقة اليومية، وعوامل تشتيت الانتباه التي تؤثر على حضورك، فالحياة الاجتماعية مليئة بالضغوطات التي يمكن أن تؤثر على الحضور.
• وضوح القواعد التي تحكم طريق حياتك
 باستخدام إشارات على نحو ممكن «توقف، تنفس، انظر، استمع، اشعر»، وهي قاعدة تساعد على زيادة الإدراك وحسن التصرف والتحكم في ردات الفعل والتحكم في السلوكيات.
• التحلي بالروح المعنوية
ينبع جزء من كونك ذا روح معنوية من خلال استخدام الطاقة، فالأشخاص ذوو الروح المعنوية المرتفعة يمكن أن يكونوا جذابين، ويحب الآخرون أن يكونوا بالقرب منهم لأن حضور أولئك الأشخاص ينبض بالحياة ويرمز للإيجابية ويبث السعادة ويحسن من التواصل الفعال مع الجميع.
• زيادة الوعي الذاتي
هذا الموضوع يتكرر طوال رحلتك نحو تعزيز الحضور الخاص بك. ويتضمن زيادة الوعي الذاتي اكتشاف كيف أن سلوكك يمكن أن يخفض من مستوى الحضور الخاص بك والعكس صحيح، بمعنى أن السلوك الجيد يرفع من الحضور والقبول لدى الآخرين.
وأخيرا يقول المخرج العالمي لا هولستروم عن الحضور:
«فقط كن حاضراً على المستوى الشعوري في المشهد، حاضراً على المستوى الشعوري بصدق، وينبغي أن يكون ذلك بما يكفي لأن توصل ما ينبغي أن يتم توصيله».
 
عدد القراءات : 4533
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020