الأخبار |
منتجات لا يجب خلطها مع الشاي  كيف تحمي خصوصيتك عند استخدامك مساعد غوغل الصوتي؟  صحفي تركي: صمود سورية أفشل المخططات التآمرية عليها  جنبلاط: رئيس لبنان صامت والمتحدث باسمه جبران باسيل الذي "خرب البلاد"  بروجردي يحذر أميركا من مغبة إقدامها على أي عدوان ضد إيران  أردوغان: أطلعت بوتين على العملية التركية في سورية بالتفصيل  "زراعة البراز" المثيرة للجدل قد تعالج مرضا مزمنا!  واشنطن: فرار العشرات من أخطر مقاتلي "داعش" خلال الهجوم التركي شمال سورية  طيران "الجيش الوطني الليبي" يدك مطار معيتيقة الدولي في طرابلس  وزير الدفاع الأمريكي يتعهد بالدفاع عن أمن السعودية  الرئيس بوتين يبلغ الرئيس الأسد بالبنود الأساسية لمذكرة التفاهم الروسية التركية حول سورية  هندسة الوعي  بوتين وأردوغان يتفقان على نشر الشرطة العسكرية الروسية شمال شرق سورية  استكمالا لدعمه للإرهاب.. ترامب يمنح ملايين الدولارات لما يسمى “الخوذ البيضاء”  أردوغان: واشنطن لم تف بالتزاماتها تجاه أنقرة في سورية  صاروخ كروس يُفجر انتفاضة ريال مدريد بالتشامبيونزليج  قطار مانشستر سيتي يدهس أتالانتا بخماسية  طهران: بعض الدول أعربت عن استعدادها لخفض التوتر بين إيران والسعودية  المبعوث الأمريكي لسورية: لو تلقت قواتنا أمرا بمحاربة الجنود الأتراك لكان عليهم أن يفكروا مرتين!  استطلاع: أكثر من نصف الإسرائيليين يريدون استقالة نتنياهو من قيادة "الليكود"     

آدم وحواء

2018-05-11 03:55:53  |  الأرشيف

حتى لا يكون زواجك تعيسًا ومضطربًا.. إليك هذه النصائح

كشفت إحدى الدراسات النفسية بأن أكثر من 78% من الأزواج يشتكون من حدة طباع الزوجة وعصبيتها أثناء الحوار الزوجي، وأن نسبة 60% من حالات التواصل بين الأزواج تتم عن طريق الإيماءات والإيحاءات والرموز لا عن طريق الكلام.
وفي سؤال  عن انعدام الحوار بين الزوجين، للأخصائية النفسية ومدربة التنمية الذاتية سحر مزهر، علقت بأن نجاح العلاقة الزوجية في وظائفها ومهماتها تتمثل في عدة أمور أساسية تُسمى “مؤشرات السعادة المنزلية”والتي تتعلق بتأمين العيش المشترك، السكن والاستقرار النفسي، تلبية للرغبات النفسية والعاطفية والجنسية، وأمور أخرى.
فالخيانة الزوجية، عدم الإنجاب، الضعف الجنسي عند الرجل أو البرود الجنسي عند المرأة، والانشغال الدائم عن المنزل، وعدم وجود اهتمامات مشتركة بينهما، دوافع يمكنها أن تخلق زواجاً تعيساً ومضطرباً، ينجم عنه انعدام الحوار بين الطرفين بحسب رأيها.
وتعتبر أن هناك خطوات بسيطة لو اتبعها الزوجان بشكلي عملي، ستسهم  في تهيئة المشاعر وإعادة الحوار بينهما، بحسب مزهر:
وتعتبر أن هناك خطوات بسيطة لو اتبعها الزوجان بشكلي عملي، ستسهم في تهيئة المشاعر وإعادة الحوار بينهما، بحسب مزهر:
الحرص على ضبط المشاعر الإنفعالية أثناء النقاش وعدم تهييجها، وتكون بمغادرة أحدهما مكان النقاش إلى أن يهدأ الطرف الآخر، ثم الإقبال عليه لتهدئته والعمل على إزالة الأجواء المشحونة.
كذلك تجنب اللوم المستمر والمقارنة والنقد السلبي، كونها من الأمور التي توسع دائرة النقاش وتزيد من توتر المشاعر خصوصاً إذا استسلم كلاهما للانفعالات، التي تعدها مزهر ليست إلا دلالة على ضعفهما وإفلاسهما.
استبدال الصراخ أثناء النقاش، باللجوء للرسائل المكتوبة للتعبير عن رفضهما لبعض التصرفات، كونها من الوسائل الأنجع لحل خلافاتهما ؛ فالنقاش وسيلة لعلاج الخلافات، لا سبب في هدم مشاعرهما العاطفية.
ونصحت مزهر، بضرورة مبادرة المخطئ بالصلح والاعتذار، والتعهد بعدم تكراره، وإعادة التواصل اللفظي بينهما بدلاً من التجاهل والعبوس وممارسة العناد الذي يؤجج المشاعر السلبية.
والأهم، عدم الخلود للنوم إلا بعد تهدئة الأمور، ومعرفة أن تلك الخلافات ليست إلا لتقربهما أكثر من أن تفرقهما.
 
عدد القراءات : 6340
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019