الأخبار |
نتائج أولية لانتخابات قبرص: السباق الرئاسي يتّجه لجولة إعادة  الصحة: 111 وفاة و 516 إصابة في حلب وحماة واللاذقية جراء الزلزال  السيد الرئيس بشار الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللازمة  ميدفيديف: المزيد من الأسلحة الأميركية يعني «احتراق» أوكرانيا بأكملها  الأردن.. انتشار جديد للحمى القلاعية وإغلاق أسواق المواشي 14 يوما  المقداد يستذكر "أنبوبة باول التي يمكنها قتل عشرات الآلاف من البشر"  لافروف في العراق.. فما أهداف الزيارة؟  هولندا.. مقتل امرأة وإصابة شخصين في هجوم بسكين  عصي الدمع.. بقلم: حسن مدن  مقاطعة السلع تفرض نفسها “مجبر المستهلك لا بطل”.. دعوات لا صدى لها وآمال تصطدم بقلة الجدوى والنفعية!  بعد استبعاد مستلزمات صناعتها من التمويل عبر “منصّة المركزي”… ظاهرة تصنيع المنظفات منزلياً مرشّحة للانتشار.. وخبيرة كيميائية تحذر من المخاطر المحدقة  عشرات الآلاف من الإسرائيليين يحتجون ضد حكومة نتنياهو  اليونان تقترح على بيدرسون استضافة مناقشات بشأن سورية للسفراء المعتمدين  «الأغذية العالمي» يخفض المساعدات لسورية ويحدد آلية جديدة للتوزيع  هل تراجعت «التموين» عن تعميم تحرير الأسعار؟! … مصدر في «التموين»: ليس هناك تحرير للأسعار بل إلغاء للنشرات السعرية من قبل الوزارة  تداعيات الحرب في أوكرانيا.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  سورية نحو انفراجات لم تعد بعيدة… ستكون إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق أولى تجلياته  رانيا ناصر: الإذاعة رسمت طريقي وحددت أهدافي المستقبلية     

أخبار عربية ودولية

2022-12-07 03:16:39  |  الأرشيف

موسكو للغرب: إذا بدأتم حرباً من دون قواعد فلن نكون مقيدين بشأن الرد

حذرت روسيا أمس من أنها قد تنظر في رفع الحظر الاختياري على نشر صواريخ متوسطة وبعيدة المدى، كما تحدّثت عن الرد الروسي على التسقيف الغربي لسعر النفط الروسي.
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن موسكو لم تغير موقفها بشأن الوقف الطوعي لنشر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا، إلا أنها قد تعيد النظر في ذلك إذا واصل الخصم التصعيد، وقال: إن «روسيا قد تنظر في رفع الحظر الاختياري على نشر صواريخ متوسطة وبعيدة المدى كتحذير للغرب إذا واصل التصعيد».
ريابكوف حذر الولايات المتحدة والناتو من اتخاذ خطوات متهورة واختبار صبر موسكو، معتبراً أن هذا سيكون من قبيل تحذير الخصم، كي لا يقوموا بخطوات خطيرة ومتهورة، وأضاف: «لكن لا توجد تغييرات في المواقف حتى اليوم، ولا داعي لاختراع أسباب مصطنعة لبدء مراجعة شيء ما».
وبشأن فرض الغرب سقفاً لسعر النفط الروسي، أكد ريابكوف أن على الغرب أن يستعد للتدابير الروسية عقب هذه الخطوة، رافضاً الكشف عن محتوى تدابير بلاده المضادة، وقال: «الغرب وأولئك الذين يرقصون على أنغامه، يجب أن يكونوا مستعدين لأي شيء، إذا بدؤوا حرباً من دون قواعد، فإنّنا لن نكون مقيدين بشأن الرد».
ريابكوف كان أكد في وقت سابق أمس وجود مُشترين للنفط الروسي على الرغم من السقف السعري المطروح وسيتم ضمان مصالح روسيا.
بدوره، صرّح نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، بأن فرض سقف سعري للنفط الروسي لن يؤدي إلا إلى انخفاض الاستثمار في الصناعة في العالم، وهذا بدوره سيؤدي إلى زيادة الأسعار.
بالتوازي، أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن حلّ النزاع الدائر في أوكرانيا، يتطلّب تقديم ضماناتٍ أمنية لأوكرانيا، ومن ثم سيتم البحث لاحقاً بالنسبة إلى ضماناتٍ مماثلةٍ لروسيا.
بوريل وفي ندوةٍ نظّمها معهد جاك ديلور الأوروبي اعتبر أن «الخروج من الحرب يجب أن يكون باحترام الشرعية الدولية».
وأشار إلى أن هذا الأمر يتطلّب تسديد موسكو تعويضاتٍ مالية، والبتّ قضائياً في جرائم الحرب، وانسحاب القوات الروسية!
ويأتي موقف بوريل إثر تصريحاتٍ أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت الماضي، إذ بحث لساعات عدّة مع نظيره الأميركي جو بايدن في هيكلية أمنية للمستقبل، مشيراً إلى ضرورة توفير ضمانات أمنية لروسيا حين تعود إلى طاولة المفاوضات.
وأثارت تصريحات ماكرون انتقادات من جانب أوكرانيا ودول في شرق أوروبا تُطالب باتّباع نهج أكثر تشدّداً حيال روسيا، وتتّهم غالباً الرئيس الفرنسي بأنّه متسامح جداً مع موسكو ومنفتح جداً تجاهها، وهو ما تنفيه باريس التي تؤكّد دعمها لكييف مع بقية الدول الأوروبية.
إلى ذلك كشفت مقالة في صحيفة «بلومبرغ» الأميركية، أن الولايات المتحدة حذرت من منعطف خطير في صراع أوكرانيا.
وذكر الأدميرال البحري الأميركي المتقاعد والقائد الأعلى السابق لحلف شمال الأطلسي في أوروبا جيمس ستافريديس، أن محاولات القوات الأوكرانية مهاجمة المطارات العسكرية الروسية تشير إلى تحول جديد خطير في الصراع في أوكرانيا، وأشار إلى أن القادة الغربيين سيحاولون الآن إجبار سلطات كييف على الامتناع عن شن هجمات أكبر من أجل تقليل خطر حدوث مزيد من التصعيد.
وقال ستافريديس: إن «الناتو سيحاول طمأنة الأوكرانيين من أجل تجنب المشاركة المباشرة للحلف في الأعمال العدائية»، موضحاً أنه يمكن للغرب أن يعد نظام كييف بتزويده بأنظمة دفاع جوي أكثر تقدماً، وكذلك النظر في نقل الطائرات المقاتلة.
الوطن
عدد القراءات : 3713

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023