الأخبار |
الأزمات النووية المقبلة.. بقلم: ريتشارد هاس  الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات عن إيران وإعادة العلاقات الدبلوماسية بشروط  وزير إسرائيلي سابق: الإعلان عن ضم "غور الأردن" لعبة سياسية  إيطاليا.. اتفاق السراج وأردوغان "عبثي ويكشف عن موقف خاطئ"  رئيس البرلمان الليبي: "اتفاقية السراج وأردوغان" سرعت العملية العسكرية في طرابلس  منتخب سورية الأولمبي يتوج بطلاً لدورة الصين الدولية لكرة القدم  السودان.. الحكم بمصادرة أموال البشير والتحفظ عليه لمدة عامين في الإصلاح الاجتماعي  ساحات الاحتجاج في العراق ترفض ترشيح محمد السوداني لرئاسة حكومة جديدة  طهران تندد باتهامات واشنطن لها باستهداف القواعد الأمريكية في العراق  طهران: نأمل أن تؤدي زيارة الرئيس روحاني لليابان إلى خفض التوتر بين طهران وواشنطن  عايدة يوسف جوري تنضم لصوت الشباب  استشهاد يمنية جراء قصف لمرتزقة العدوان السعودي على الحديدة  كوريا الديمقراطية تجري تجربة ناجحة لإطلاق الأقمار الصناعية  قرار «منع العسكرة»: إدارة «بيرزيت» ترضخ لضغوط الاحتلال؟  خارطة الأحزاب البريطانية بين الماضي والحاضر  برسم شعوب الأمة.. مخطط جهنمي إرهابي لتنفيذه في ساحات عربية  الصين تعيد رسم ملامح العالم.. بقلم: هال براندس  ترامب .. زعيم السقوط ..!!.. بقلم: صالح الراشد  تعهّدٌ بتعديل الدستور ومحاورة الحراك: عبد المجيد تبون رئيساً للجزائر  عجز في القطاع الصحي الإسرائيلي: الجمود السياسي يفاقم الأزمة     

أخبار عربية ودولية

2019-11-21 21:23:32  |  الأرشيف

مصدر عراقي: القوى السياسية تناقش حاليا إيجاد بديل لعبد المهدي

بغداد
 
كشف مصدر مطلع في الحكومة العراقية، أن القوى السياسية العراقية بدأت النقاشات حول إيجاد بديل لرئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي .
 
 وقال المصدر (رفض الكشف عن اسمه) إن "القوى السياسية بدأت حاليا مناقشة إيجاد بديل عن عبد المهدي، وهناك أسماء مطروحة للنقاش لثلاث شخصيات  تقريبا"، لافتا إلى إن "اغلب القوى السياسية وحتى الطرف القريب من إيران، مقتنعة حاليا بأن الأمور وصلت إلى مرحلة تتطلب ضرورة إيجاد بديل عن عبد المهدي".
 
ورفض المصدر الكشف عن الأسماء المطروحة، واكتفى بالقول إن "واحدة من هذه الشخصيات معروفة سياسيا إلى حد ما، ولكن لم تتم الموافقة عليه بسبب انتمائه إلى أحد الأحزاب، وأن النقاشات مستمرة حول الأسماء الأخرى".
 
وأضاف أن "بعض القوى السياسية مصرة على طروحات أخرى وهي ضرورة اختيار شخصية مستقلة لا تنتمي لأي من الأحزاب الموجودة"، وتابع "توقعاتي بالنهاية عبد المهدي سيستقيل أو تتم إقالته، والذهاب إلى انتخابات مبكرة"، مؤكدا "غدا قد يكون هناك موقف لافت من المرجعية الدينية في خطبة صلاة الجمعة في ظل الضغط الموجود، خاصة وأن الورقة السياسية التي قدمت قبل أيام لا تلبي الطموح ولا يوجد ثقة في تنفيذها، ولن تقنع الشعب".
 
ويشهد العراق منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقد شهدت هذه الاحتجاجات مقتل أكثر من 300 متظاهر ورجل أمن، وأكثر من 15 ألف مصاب.
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 3886
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019