الأخبار |
تركيا و»الناتو».. شراكة الهيمنة.. بقلم: محمد نور الدين  جولة جديدة لـ«أستانا» الأسبوع المقبل والجيش السوري يواصل الانتشار  لافروف: ضرورة القضاء على الإرهاب في إدلب وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم  الاتفاقية التركية الليبية: قلق مصري ورهان يوناني  الجيش يوجه ضربات مركزة على مواقع التنظيمات الإرهابية ويقضي على عدد منهم في ريف حلب الجنوبي الغربي  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على المشاركين في مسيرات العودة  القوات العراقية تفكك ثلاثة صواريخ كانت موجهة صوب العاصمة بغداد  ظريف ينتقد الصمت الغربي حيال ترسانة (إسرائيل) النووية  لافروف وبيدرسن يؤكدان دعمهما لجهود اللجنة الدستورية السورية  وزير الخارجية القطري: هناك مباحثات مع الأشقاء في السعودية  مساعدة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي تؤكد أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني  موسكو تحث أطراف الاتفاق النووي على توحيد الجهود لتنفيذ مشروعي "فوردو" وآراك"  وكالة: منفذ هجوم فلوريدا وصف الولايات المتحدة بـ"أمة الشر" قبل مهاجمة القاعدة  مقتل ثمانية أشخاص على الأقل في هجوم لمتشددين مشتبه بهم في كينيا  "اسرائيل" والجولان والإجماع العالمي على تسليمها لسورية  فوضى في حركة النقل في اليوم الثاني من الإضراب في فرنسا  العدو «يُبعد» جثمان أبو دياك في منتصف الليل  سورية تؤكد التزامها بتعزيز تنفيذ الصكوك القانونية المتصلة بعمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية  نتنياهو بعد لقائه بومبيو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن     

أخبار عربية ودولية

2019-11-16 22:27:06  |  الأرشيف

البيان الختامي لمؤتمر الوحدة الإسلامية: القضية الفلسطينية هي القضية المحورية

 
 
 
أكد المشاركون في مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي بنسخته الثالثة والثلاثين الذي عقد في العاصمة الإيرانية طهران تحت عنوان “وحدة الأمة دفاعاً عن الأقصى” بمشاركة سورية أن القضية الفلسطينية هي القضية المحورية للأمة الإسلامية لافتين إلى فشل كل محاولات فصل العالم الإسلامي عن القضية الفلسطينية للتأثير في قواه الحية.
 
وشدد المشاركون في بيانهم الختامي على أن الكيان الصهيوني لا يشكل تهديداً لفلسطين فحسب وإنما لجميع الدول الإسلامية داعين إلى توحيد الجهود ودعم المقاومة في سبيل مناهضة العدوان الصهيوأميركي على الأمة جمعاء.
 
وأكد البيان أن المقاومة لتحرير فلسطين لا تنفك عن المقاومة لتحرير ما يحتله الكيان الصهيوني من أراضٍ في الجولان العربي السوري المحتل ومزارع شبعا في لبنان مستنكراً عمليات التطبيع مع هذا الكيان بكافة أشكالها وألوانها ومطالباً في الوقت نفسه الشعوب الحرة باتخاذ الموقف المناسب منها ومن سموم الإعلام المضلل.
 
كما أدان البيان العدوان الصهيوني المستمر على الشعب الفلسطيني وآخرها اغتيال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو عطا ومحاولة اغتيال القيادي في حركة الجهاد أكرم العجوري مجدداً التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في التصدي للعدوان ومقاومته الحقة لتحرير الأرض والدعوة لرفع الحصار الظالم عن قطاع غزة.
 
 وأشار البيان إلى أن العدوان المستمر على المسجد الأقصى يأتي ضمن إطار ما يسمى “صفقة القرن” وتهويد القدس وإعلان يهودية “الدولة” مؤكداً أن هذا الأمر هو مشروع توسعي خطير لا بد أن ينتبه إليه العالم الإسلامي بحكوماته وشعوبه قبل فوات الأوان وأن يتخذ المواقف الصارمة في مواجهة هذا المشروع “الاستعماري الصهيوني”.
 
ورأى المشاركون في المؤتمر في بيانهم أن المسجد الأقصى بإمكانه أن يوحد العالم الإسلامي ويجمع شعوبه على كلمة واحدة في إطار الدفاع عن المقدسات منوهين بنضالات الشعب الفلسطيني ومقاومته وصموده أمام الإرهاب الصهيوني.
 
كما دعا البيان الدول الإسلامية إلى دعم مسيرات العودة حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني معرباً عن الأسف لعدم قدرة منظمة المؤتمر الإسلامي على اتخاذ أدنى موقف حازم للحد من الممارسات والاعتداءات المتكررة على البلدان الإسلامية في فلسطين وسورية واليمن وغيرها.
 
كما أكد المؤتمر رفض الإرهاب الاقتصادي الأمريكي ضد إيران مستنكراً دعم واشنطن للإرهاب وتنظيماته المختلفة منوها بدعم إيران للقضايا المصيرية العربية وبدور مجمع التقريب بين المذاهب على جهوده لراب الصدع وترسيخ الوحدة بين المسلمين لمواجهة مؤامرة التمزيق.
 
وقال رئيس السلطة القضائية الشيخ سيد ابراهيم رئيسي في كلمة له في اختتام المؤتمر إن” وحدة العالم الإسلامي تشكل اليوم خطوة استراتيجية وضرورة لا بد منها” مؤكداً أن أي أحد يسعى وراء بث الفرقة بين المسلمين يمضي قدماً في إطار سياسات الأعداء.
 
ولفت رئيسي إلى أن القدس هي القضية الأولى لدى جميع النخب على صعيد العالم الإسلامي منوها بنضالات وتضحيات الفلسطينيين وحركات المقاومة في فلسطين.
 
وكانت فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي بنسخته الثالثة والثلاثين انطلقت في طهران أول أمس بمشاركة وفود من 93 بلداً بينهم وفد سورية برئاسة وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد.
 
 
المصدر: سانا
عدد القراءات : 3245
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019