الأخبار |
لعدم إجراء فحوص ما قبل الزواج.. 40 حالة تلاسيميا جديدة في حماة العام الماضي  الخارجية الروسية: موسكو وأنقرة تؤكدان التزامهما باتفاقات إدلب  صفقة القرن..هذا ما جناه «وادي عربة» على الأردن  أكبر انخفاض في إصابات «كورونا»: بات بالإمكان التقاط الأنفاس!  بومبيو في أفريقيا: لا أمن مِن دون استثمارات  اليمن... التوصل لاتفاق تهدئة بين القوات المشتركة و"أنصار الله" في الحديدة  التحول الإستراتيجي: تحرير إدلب.. بقلم: محمد عبيد  استثمار الادخار.. بقلم: سامر يحيى  تجاوزت حدود الوطن إلى المغترب ودول عربية … بمشاركة رسمية وشعبية.. فرحة انتصارات الجيش تعمّ حلب ودير الزور  الأمم المتحدة تصعّد مزاعمها حول عملية الجيش بريفي حلب وإدلب!  أسطوانة الغاز بـ16 ألف ليرة وبيدون المازوت بـ11 ألفاً في الأكشاك على طريق حمص ـ طرطوس  انتخابات في غرفة صناعة دمشق وريفها: الحلاق أميناً للسرّ والمولوي خازناً  إسرائيل تتحول إلى “بائع مياه”!!  بعد تحرير حلب.. هذا مصير الارهابيين ومن يراهن عليهم  عادل عبد المهدي يحذر من دخول العراق في فراغ دستوري جديد  الصحة تؤكد عدم تسجيل أي إصابة كورونا بين الطلاب السوريين العائدين من الصين  الصحة العالمية تتحدث عن احتمالية أن يكون "كورونا" مجرد "سلاح بيولوجي"  وكالة: وفاة إيرانيين اثنين بـ"كورونا" في مستشفى بمدينة قم  أبرز الحلول العملية لمواجهة "صفقة القرن".. هل سيتمكن الفلسطينيون من إفشال جميع مخططات "ترامب" و"نتنياهو"؟     

أخبار عربية ودولية

2019-09-12 06:12:14  |  الأرشيف

مئات الآلاف يخرجون في المسيرة السنوية للانفصاليين في كتالونيا

تجمع في برشلونة مئات الآلاف من أبناء كتالونيا مطالبين بالانفصال عن إسبانيا، لكن نسبة المشاركة كانت أقل بكثير مما كانت عليه في مسيرات سابقة وسط انقسامات بين الأحزاب الانفصالية.
 
جاء التجمع السنوي المؤيد للانفصال يوم الأربعاء في وقت حاسم يشهد اضطرابات سياسية على المستوى الوطني والمحلي، فضلا عن توقع صدور حكم قضائي طال انتظاره بشأن محاولة فاشلة للاستقلال عام 2017.
وقدرت الشرطة المحلية عدد المحتجين بنحو 600 ألف، وهذه هي المرة الثانية منذ ثماني سنوات التي يكون فيها عدد المحتجين أقل من مليون في برشلونة التي تشهد تجمعات كبيرة مؤيدة للاستقلال في 11 سبتمبر من كل عام.
 
ونقلت وكالة "رويترز" عن إليزيندا بالوزي، رئيسة الجمعية الوطنية الكتالونية التي تنظم الاحتجاج، قولها إن تنظيم الفعالية هذا العام كان "الأصعب" منذ بدء الاحتجاجات عام 2012، وأرجعت ذلك لانقسامات داخل الأحزاب الانفصالية وعدم وجود خارطة طريق واضحة.
 
ورغم غضب الحشود لغياب الوحدة بين الأحزاب الانفصالية بشأن الاستراتيجية التي يجب تبنيها تجاه مدريد، أظهر التجمع السلمي الكبير في وسط برشلونة أن انفصال كتالونيا لا يزال يشكل تحديا كبيرا أمام إسبانيا.
ولوح المتظاهرون بالأعلام المؤيدة للاستقلال هاتفين "الاستقلال الآن!"، كما لوح محتجون كثيرون بلافتات كتب عليها "سنفعلها مرة أخرى".
 
 
وفي عام 2017، تحدى قادة كتالونيا المحاكم، وأجروا استفتاء على الانفصال ثم أعلنوا الاستقلال، لكن الحكومة الإسبانية تمكنت من إفشال التحرك، وفرضت حكما مباشرا مؤقتا من مدريد على الإقليم.
 

 

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة العليا حكمها في قضية محاولة الاستقلال الفاشلة في أوائل أكتوبر. ويسعى الادعاء إلى أحكام بالسجن تتراوح بين سبع سنوات و25 سنة بحق 12 من قادة الانفصاليين بتهمة التمرد والتحريض واختلاس المال العام.
عدد القراءات : 3736
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020