الأخبار العاجلة
  الأخبار |
باكستان.. أكثر من 2000 إصابة جديدة بفيروس كورونا  تونس.. مدينة سياحية هامة تعلن خلوها من كورونا طيلة 30 يوما  “سيعطيهم آملاً محدوداً”.. لماذا لا يجب أن يتفاءل الفلسطينيون كثيراً بجو بايدن إذا أصبح رئيساً لأمريكا؟  المغرب يستعد لبناء قاعدة عسكرية عند الحدود مع الجزائر  لماذا سمي عيد الفطر بهذا الاسم؟  في حمص.. مات قهراً صباح العيد!  تمشيط البادية السورية بتر لذراع الامريكي واعوانه  آخر حاكم بريطاني لهونغ كونغ يطالب لندن بالتدخل والدفاع عن المنطقة من مخططات الصين  وزارة الصحة: تسجيل 16 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء أربع حالات  مصير الاقتصاد العالمي في يد لقاح كورونا!  أردوغان.. الوجه القبيح للمساعدات.. بقلم: د.أيمن سمير  الولايات المتحدة تحظر دخول الأجانب الذين زاروا البرازيل خلال الـ 14 يوما الماضية  واشنطن ترسل ألف جهاز تنفس اصطناعي إلى البرازيل لمكافحة "كورونا"  ترامب: بوتين لا يريد فوزي في الانتخابات وأنا أسوأ ما حدث لروسيا  “الصحة العالمية”: تسجيل 110 آلاف إصابة جديدة بكورونا في العالم  موسكو: الولايات المتحدة تحاول زعزعة استقرار روسيا بضخ معلومات مضللة  العيد.. موجات حارة من الأسعار والناس “يجودون بالموجود”!!  مديرة مختبر ووهان تشكك في مصدر الفيروس التاجي  ارتفاع اصابات كورونا في الجزائر والمغرب والأردن  مستشار ترامب: تستر الصين على وباء كورونا يشبه كارثة تشيرنوبل     

أخبار عربية ودولية

2019-08-18 04:02:32  |  الأرشيف

قطر تنافق مجدداً حول الأقصى

 لا يوفر النظام القطري فرصةً لإظهار نفسه على أنه الحريص على القضية الفلسطينية رغم أن سياساته ومواقفه وتاريخه يناقض ذلك.
وفي آخر المسرحيات الأخوانية التي يتقنها نظام الدوحة، دانت قطر بشدة تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي  غلعاد إردان، حول تغيير الوضع القائم في القدس حتى يتمكن اليهود من أداء الصلاة في الحرم القدسي ، حيث قالت الإمارة في بيان لوزارة خارجتيها أنها ترى في تصريحات المسؤول الإسرائيلي محاولة يائسة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي في المسجد الأقصى، وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي واتفاقيات جنيف، وامتدادا للاستفزازات الإسرائيلية المتكررة لمشاعر المسلمين حول العالم، مشددةً على  ضرورة التحرك بشكل عاجل لإيقاف الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الأقصى .
الغريب في الأمر هو أن النظام القطري كان من أوائل المطبعين مع الكيان الإسرائيلي فقد افتتُح مكتب لتمثيل المصالح الإسرائيلية في قطر منذ تسعينيات القرن الماضي، كذلك فإن الدوحة لا تزال حتى كتابة هذه السطور تتعاون وتنسق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي فيما يتعلق بقطاع غزة والمساعدات والأموال التي ترسلها لاهالي القطاع وحماس.
وقبل ذلك الزيارات التي قام ويقوم بها مسؤولون قطريون للأراضي المحتلة ولقائهم بمسؤولين إسرائيليين، ما يعني بأن الدوحة التي تزعم أنها حريصة على الأقصى تعترف بالكيان الإسرائيلي كدولة، وهذا يكفي لتكذيب بيانها المدعي الحرص على الأقصى.
ماذا فعلت قطر ضد إسرائيل؟ وماذا قدمت لمقاومة الشعب الفلسطيني؟ ألم يكن الشيخ حمد بن جاسم هو الذي دأب على المطالبة بتطبيع العلاقات مع إسرائيل وترجمه على الفور باتفاقية وقعت في 31 تشرين 1995، بموجبها نُقل الغاز القطري إلى إسرائيل؟ ألم تعد الشركات الإسرائيلية برامج سياحية خاصة ومتنوعة للمواطن القطري ووضعته على الخريطة السياحية الإسرائيلية حتى بدا المواطنون القطريون يترددون إلى الأراضي المحتلة ومستوطنات إسرائيل؟.
ألم تقدم قطر إلى غزة  أكثر من 1.1 مليار دولار بين سنتي 2012 و2018 بموافقة الحكومة الإسرائيلية؟ كل عملية إرسال أموال وكل صفقة تجارية تتعلق بالقطاع هي بموافقة إسرائيل وتسهيل سلطاتها لذلك؟  أفلا يُعتبر ذلك أيضاً تعاوناً وتنسيقاً بين الدوحة وتل أبيب؟
 
عدد القراءات : 3787
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020