الأخبار |
لافروف يتحدث عن توافق شبه نهائي حول مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا  أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي يؤدون اليمين تمهيداً لمحاكمة ترامب  7 نواب أميركيين يدعون إلى استعادة الكونغرس لسلطة إعلان الحرب  لأول مرة منذ 8 سنوات.. خامنئي يصعد المنبر ويؤم المصلين  فيروس غامض يؤدي لثاني حالة وفاة في الصين  السيد خامنئي للعرب: مصير المنطقة يتوقف على تحررها من الهيمنة الأميركية وتحرر فلسطين  عدد سكان الصين ينمو إلى 1.4 مليار شخص  مسؤول أمريكي: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار مقابل نشر قواتنا  نشاط دبلوماسي كثيف قبل «مؤتمر برلين» الليبي... بومبيو يؤكد حضوره رسمياً  فرنسا ستنشر «شارل ديغول» لدعم عمليات جيشها في الشرق الأوسط  استنفار أميركي لإفشال «مليونية بغداد»  الجيش يعدّ لعملية واسعة في ريف حلب الغربي  «العذراء» أطفأت «الشاشة» ولم يبق إلا الحنين: ماجدة آخر رومانسيات الأبيض والأسود  تونس.. صراع داخل «النهضة»: أبعد من الأزمة الحكومية  قرارات الاغتيال الأميركي تُظهر الوجه الإجرامي للولايات المتحدة.. بقلم: ربى يوسف شاهين  الملياردير الفقير!.. بقلم: رشاد أبو داود  روحاني: ما من قيود على مشروعنا النووي ومستوى التخصيب يرتفع  وفاة ممثل سوري بشكل مفاجئ أثناء التصوير  تطورات سياسية وعسكرية سريعة.. هل اقترب موعد فتح أوتوستراد حلب – دمشق الدولي؟  إعادة توزيع السلطات: بوتين يقرّر شكل المرحلة مِن بعده     

أخبار عربية ودولية

2019-07-21 13:01:07  |  الأرشيف

رئيس حزب الأمة القومي المعارض في السودان يأمل التوصل إلى سلطة ديمقراطية مدنية في البلاد

رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي
 
حذر الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومي المعارض في السودان، من أحزاب "تراهن على الفوضى ولا تؤمن بالديمقراطية وتنظر للفترة الانتقالية كفرصة لبناء مجد سياسي".
 
وطالب المهدي بتحقيق مستقل وشفاف في كل الجرائم التي ارتكبت قبل وبعد فض الاعتصام في الثالث من يونيو/حزيران، داعياً قوى الثورة للسعي بعجلة وتعقل للوصول إلى سلطة مدنية ديمقراطية.
 
في نفس السياق، سلمت اللجنة المستقلة الخاصة بالتحقيق في أحداث العنف التي وقعت خلال فض اعتصام قوى المعارضة أمام القيادة العامة في الخرطوم، نتائج التحريات حول المتورطين في الأحداث، إلى النائب العام المكلف.
 
يذكر أن النائب العام السابق، الوليد سيد أحمد، أنشأ لجنة تحقيق تتكون من رؤساء نيابات للتحقيق بأحداث فض اعتصام قوى إعلان الحرية والتغيير أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم في الثالث من يونيو/ حزيران الماضي.
 
وكانت آخر إحصاءات لَوزارة الصحة السودانية قد أشارت إلى أن عدد القتلى في فض الاعتصام بلغ 61، بينما تؤكد اللجنة المركزية للأطباء السودانيين أن عدد القتلى وصل إلى 128 من الشباب المعتصمين.
 
ويدير مجلس عسكري انتقالي شؤون السودان منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في الحادي عشر من أبريل / نيسان الماضي إثر احتجاجات شعبية واسعة، لتستمر الاحتجاجات ضد المجلس للمطالبة بنقل السلطة للمدنيين.
 
واتفق المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، التي تقود الاحتجاجات ضد المجلس، بعد وساطة أثيوبية وأفريقية، على ترؤس مجلس سيادي بالتناوب ولمدة 3 سنوات على الأقل، والتحقيق بشكل شفاف في أحداث العنف الأخيرة، وتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة.
 
وكان المجلس العسكري، أعلن تشكيل لجنته الخاصة للتحقيق في أحداث فض الاعتصام، مؤكدا أن خطة المجلس كانت تتمثل في تطهير منطقة كولومبيا باعتبارها بؤرة إجرامية،  وأكد المجلس أن المسؤولين عن فض الاعتصام قد تم تحديدهم، متعهدا بمحاسبتهم.
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 3372
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020