الأخبار |
كنداكات وجنرالات..بقلم: نبيه البرجي  كوريا الشمالية: مستعدون للحوار أو المواجهة مع واشنطن  أميركا.. عجز الموازنة يصل إلى تريليون دولار عام 2020  ممرّ آمن للمدنيين في ريف حماة: أنقرة تعزّز نقاطها  لا انزياح نحو «الشرق»..بقلم: محمد نور الدين  نتنياهو والبحث عن أوراق للفوز في الانتخابات  السعودية والامارات في اليمن: عجز عن الانتصار ورفض للتسليم بالهزيمة  بوغدانوف يبحث مع حداد الوضع في سورية  محكمة ألمانية تقضي بسجن طالب لجوء سوري تسعة أعوام ونصف  ميركل وماكرون لجونسون: 30 يوماً لإيجاد حلّ لمسألة الحدود  مشروع خليجي لنزع التوتر… هل يسمح الاميركيون به؟  استطلاع: أغلبية الأميركيين غير راضين عن أداء ترامب  قاديروف يجدد تأكيده موقف الشيشان الداعم لسورية في حربهاعلى الإرهاب  مندوب الصين لدى الأمم المتحدة: بكين غير مهتمة بمحادثات الحد من التسلح  أردوغان: لا يمكن إقامة أي مشروع شرق المتوسط يتجاهل تركيا وسنواصل أنشطتنا بالمنطقة  نتنياهو: سنواصل عملياتنا في العراق ضد إيران "لزم الأمر أو لم يلزم"  الأرجنتين قد تغير نهجها إزاء فنزويلا  الاحتلال يعتقل أربعة فلسطينيين في المسجد الأقصى  بومبيو: عقوباتنا ضد إيران ستحقق نتائج كما نجحت مع حزب الله     

أخبار عربية ودولية

2019-07-21 10:42:50  |  الأرشيف

عباس يجدد التأكيد على رفض "صفقة القرن"

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
 
قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن موقفنا لم يتغير تجاه "صفقة القرن"، ولن نقبل بـ"ورشة المنامة" التي قامت بها أمريكا.
 
وأضاف عباس بأنه "لن نقبل أن نستلم الأموال منقوصة مهما عانينا، لأنه إذا قبلنا فهذا معناه أننا نتنازل عن أقدس قضايانا، قضية الشهداء والجرحى والأسرى". وذلك بحسب وكالة "وفا".
 
وجاءت تصريحات الرئيس الفلسطيني في مستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح، الذي عقد، أمس السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.
وقال عباس:
 
نحن خرجنا من الأمم المتحدة بـ 138 صوتا تعترف بدولة فلسطين، عندنا 140 دولة الآن تعترف بنا، بالإضافة إلى مجموعة "77+ الصين"، التي كانت 134 دولة، أصبحت الآن 135 دولة، ونتمنى أن نسلم الأمانة إلى الأمم المتحدة والعدد سيصل إن شاء الله إلى 140 دولة.
 
وحول الأحداث الجارية في لبنان، شدد أبو مازن على أنه "يجب أن تحل بالحوار بيننا وبين الأخوة اللبنانيين مهما طال الزمن".
 
وتابع الرئيس قائلا:
 
 لا نريد أية صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين، ونريد أن نفوت الفرصة على كل من يريد أن يخرب العلاقة الممتازة بيننا وبين أشقاءنا في لبنان، وعلى هذا الأساس كان هذا الحديث بين الأخ عزام والقيادة في لبنان، وبين القيادة اللبنانية وسنستمر على هذه السياسة.
 
وفي سياق آخر، قال الرئيس الفلسطيني:
 
 أود أن ألفت النظر إلى أننا كان لدينا بعثات تعليمية في دول الخليج، خاصة في دولة الكويت، ولكنها انقطعت لأسباب كلنا نعرفها، ولكن الكويت عادت منذ ثلاث سنوات لتتعامل مع الأستاذ الفلسطيني كأستاذ متميز، لذلك قررت التعاقد مع 340 معلماً، وفي العام القادم إن شاء الله العدد سيكون أكبر.
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 3271
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019