الأخبار |
الأخلاق وجدان  ... ما بعد خان شيخون  عفرين المحتلة.. ممارسات يومية للتتريك والقتل والخطف  تجدد الاشتباكات بين حكومة الوفاق وجيش حفتر جنوبي العاصمة الليبية  أحكم قبضته على أوتوتستراد حلب دمشق الدولي … الجيش السوري يسيطر نارياً على خان شيخون  النتائج العكسية للعقوبات على إيران: تكتيكات الإمارات في اليمن نموذجاً  الأمم المتحدة تكشف تفاصيل الاتفاق مع الحوثيين بشأن المساعدات الإنسانية  ترامب يعلن تأييده لعودة روسيا إلى مجموعة "الثمانية الكبار"  تحذيرات من تغيير وضع المسجد الأقصى..الهدم وارد!!  الصواريخ اليمنية تستهدف دولة الإمارات.. هل هي بداية النهاية لدور "أبو ظبي" في اليمن ؟  1.71 مليار موقع الكتروني في العالم  البغدادي يشعر بخلو الساحة من المقربين منه … بريطاني داعشي محتجز في سورية: لا أعترف بقرار سحب الجنسية مني  بعد السيطرة عليه لأول مرة .. “ حريق الحلبوني” يعود ويلتهم ثلاثة منازل مجاورة  3 ملايين دولار من نيوزيلندا للمتضررين في سورية عبر الصليب الأحمر  البرلمان الأردني يوصي بطرد السفير الإسرائيلي وبوقف كافة أشكال التطبيع  إرباك الحشد الشعبي في العراق.. لمصلحة مَن؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  بومبيو: أمريكا حجبت نحو 2.7 مليون برميل من نفط إيران يوميا عن السوق  تركيا تمدد المهلة الممنوحة للمخالفين السوريين لمغادرة اسطنبول  المنطقة الآمنة إحدى أشكال المصالح المتناقضة.. بقلم: محمد نادر العمري     

أخبار عربية ودولية

2019-07-20 13:37:50  |  الأرشيف

أردوغان يهدد بـ"رد حازم" على الطامعين في جزيرة قبرص وثروات المنطقة

الرئيس الصيني شي جين بينغ يلتقي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بكين
 
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "جيش تركيا لن يتردد في الإقدام على خطوات كالتي اتخذها قبل 45 عاماً عندما يتعلق الأمر بحياة وأمن الشعب القبرصي التركي".
 
جاء ذلك في رسالة بعثها أردوغان إلى نظيره القبرصي التركي مصطفى أقينجي، بمناسبة الذكرى الـ45 لـ"عيد السلام والحرية" في جمهورية شمال قبرص التركية.
 
وقال أردوغان في رسالته "السيد رئيس الجمهورية، أهنأكم باسمي وباسم الشعب التركي بأحر التهاني القلبية، بعيد السلام والحرية، بمناسبة الذكرى الـ45 لعملية السلام العسكرية التي جرت في 20 تموز/ يوليو 1974، وجلبت السلام والحرية للقبارصة الأتراك".
 
وأضاف أردوغان "تركيا قامت بعملية السلام العسكرية (عام 1974) بهدف حماية حقوق ومصالح الشعب القبرصي التركي الذين هم شركاء متساوون في جزيرة قبرص".
 
وأشار أردوغان إلى أن عملية السلام العسكرية التي جرت في 20 تموز/ يوليو 1974 جرت وفقاً للقانون الدولي بعد أن نفذت جميع الطرق الدبلوماسية، مبيناً أن الشرعية الدولية التي كانت في مسألة قبرص لا زالت في مقدمة المبادئ الأساسية لتركيا اليوم وفي المستقبل.
 
 
وتابع "لا ينبغي لأحد أن يشك في أن الجيش التركي لن يتردد بالإقدام على الخطوة التي اتخذها قبل 45 عامًا عندما يتعلق الأمر بحياة وأمن الشعب القبرصي التركي".
 
وأكمل "من يعتقدون أن جزيرة قبرص وثروات المنطقة تابعة لهم فقط سيواجهون حزم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية".
 
وأضاف "الذين يحلمون بتغيير حقيقة أن القبارصة الأتراك جزء لا يتجزء من الأمة التركية، سيدركون عاجلاً أم آجلاً أن جهودهم ذهبت سدى".
 
وأشار أردوغان إلى أن "أي حل محتمل في قبرص لن يكون إلا في ظل ظروف يتم فيها ضمان المساواة السياسية للقبارصة الأتراك وتلبية مخاوفهم الأمنية، ولن يتم التخلي عن هذا الهدف تحت أي ظرف من الظروف، لأنها واحدة من الحقائق في الجزيرة".
 
وشدد أردوغان على أن تركيا ستبقى ضامنة لأمن ومستقبل ورفاهية القبارصة الأتراك في كل الأحوال.
 
وشدد الرئيس التركي، على أن تركيا ستستخدم كافة امكاناتها لمواصلة السلام بدلاً من التوتر في شرق المتوسط بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم في الجزيرة.
 
المصدر: وكالة "الأناضول"
عدد القراءات : 3437
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019