الأخبار |
التعليم العالي: بإمكان الطلاب المستنفدين تقديم كل مقرراتهم خلال امتحانات الفصل الدراسي الأول  الهوية الوطنية والتداخلات الإقليمية والدولية التي تهددها… ندوة فكرية دولية في ثقافي أبو رمانة  المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: إيران ليست خطرا على المنطقة وأمريكا ستتلقى ردا قاصما  موقف إبراهيموفيتش يثير ضيق ميلان  البرلمان العراقي يوجه بعقد اجتماع لرؤساء الكتل السياسية لحسم المقترحات بخصوص قانون الانتخابات  العراق.. مقتل خمسة رجال أمن بينهم ضابط في هجوم لـ"داعش"  الرئاسة الإيرانية: زيارة روحاني لطوكيو لا علاقة لها بمسألة التفاوض مع واشنطن  تحضيراً لاجتماع اللجنة المشتركة في موسكو.. نائب رئيس الوزراء الروسي ‏بـدمشق اليوم ‏  مواجهتان ناريتان لريال مدريد وليفربول بدوري الأبطال  إيرلندا.. ضم "إسرائيل" أجزاء من الضفة الغربية غير قانوني  أردوغان يهدد أمريكا بالاعتراف بالإبادة الجماعية للهنود ردا على قرار مجلس الشيوخ  قرعة سهلة لإنتر ومتوازنة لآرسنال ويونايتد بالدوري الأوروبي  لكل العازبين في سورية... ورقة من المختار لتحصل على 3 كيلو سكر شهرياً  الناتو: رصدنا في هذا العام أكبر نشاط للغواصات الروسية منذ انتهاء الحرب الباردة!  التعليم العالي: بإمكان الطلاب المستنفدين تقديم كل مقرراتهم خلال امتحانات الفصل الدراسي الأول  إنارة المحاور الرئيسة بمدينة حمص بالطاقة الشمسية  الخارجية الإيرانية تنفي وجود أي مفاوضات سرية بين طهران والرياض  البرلمان العراقي يوجه بعقد اجتماع لرؤساء الكتل السياسية لحسم المقترحات بخصوص قانون الانتخابات  إضرابات فرنسا.. مئات الأطباء يهددون بالاستقالة احتجاجا على قلة التمويل  مرسوم بتسمية ماري كلير التلي معاوناً لوزير الإسكان     

أخبار عربية ودولية

2019-06-18 14:55:45  |  الأرشيف

خبير أمني يتحدث عن الجهة التي تطلق الصواريخ على معسكرات الجيش العراقي

قتل اليوم 4 مدنيين عراقيين في مدينة بهرز التابعة لقضاء بعقوبة بعد قصف المدينة بقذائف الهاون من قبل ميليشيات في محافظة ديالى، ويرى المراقبون أنها لن تكون الأخيرة فقد تم استهداف معسكر التاجي شمال بغداد، الذي تتواجد فيه قوات أمريكية بثلاثة صواريخ كاتيوشا وأيضا المنطقة الخضراء، وربطوا بين توتر المنطقة وعمليات الاستهداف.
 
قال الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي، مؤيد الجحيشي، في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء،:
 
"من الواضح أن المجتمع "السني" من الذين عاصروا أو كانوا تحت سطوة تنظيم داعش، وحتى الذين نزحوا وتهجروا، وباتوا متيقنين أن التنظيم يخدم المصالح والأجندات الايرانية في العراق."
 
وأضاف الجحيشي: "كما يرون أن خروج داعش من المدن السنية بعد المعارك أدى إلى دخول ميليشيات الحشد الشعبي الذي يمارس أعمال التخريب والقتل والاعتقال وأخذ الاتاوات والتغيير الديمغرافي أكبر وأضخم من تنظيم داعش."
وتابع الخبير الأمني "نتيجة ذلك هناك قناعة لدى كافة المحافظات السنية بعدم الوقوف أو مناصرة كل من الحشد الشعبي وداعش ضد الأمريكان، وأن القواعد الأمريكية في المحافظات السنية قد أصبحت آمنه تماما مع السكان المحليين المتواجدين حولها أو القريبين منها بل وسيكونون عيون لرصد وكشف أي تعد عليهم من أية جهة، أو "من الميليشيات التابعة لإيران والمتواجدة بشكل علني في محيط معسكر التاجي "عصائب أهل الحق" وهي من أطلقت صواريخ الكاتيوشا على معسكر التاجي." حسب قوله.
وأشار الجحيشي "إلى أن السنة اليوم لا يعتبرون الأمريكان محتلين ولا استعمار ولا كفار يجب محاربتهم وتحول عدائهم إلى إيران وحلفائها."
 
ويرى الجحيشي "أن المحافظات السنية من "سياسيين عشائر ومثقفين وجيش سابق كلهم يقفون مع أمريكا إن صدقت في عدائها لإيران ولهذا نحن متأكدين أن الأمريكان لن يتعرضوا لأي هجوم من السنة" كما في السابق بل يحمون القوات الأمريكية إن تعرضت لأي هجوم."
 
وأوضح الخبير الأمني:
 
"أن تنظيم داعش لم يستطع أن يستقطب مناصرين له منذ سنتين في مدينة الموصل سوى 14 شخصا، وتم الابلاغ عنهم والقبض عليهم بعد المبايعة مباشرةً وهذا يعني أن التنظيم سيستعين بالأجانب والعرب من خارج العراق حال قيامه بأي عملية ضد الجيش الأمريكي أو العراقي."
 
وكانت خلية الإعلام الأمني العراقي، قد أعلنت مساء أمس الإثنين في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، عن سقوط ثلاثة صواريخ "كاتيوشا" على معسكر التاجي، شمالي العاصمة بغداد والذي يوجد به مستشارون أمريكان.
 
وسقطت ثلاث قذائف هاون، السبت الماضي، 15 يونيو/حزيران، على قاعدة بلد الجوية "تبعد 64 كم شمال بغداد"، والتي يوجد بها مستشارون أمريكان.
 
وأسفرت القذائف التي سقطت على قاعدة بلد، في محافظة صلاح الدين، شمال بغداد، عن نشوب حرائق في الحشائش، وتم إخماد النيران دون أية أضرار بشرية.
عدد القراءات : 3844
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019