الأخبار |
10 أطعمة تساعد في ترميم وتعويض نقص فيتامين "ب"في الجسم  وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ولا غيرها  طهران تنفي شروعها في أي مفاوضات مع واشنطن  مجلس الوزراء يؤكد على ضمان حسن سير العملية الامتحانية والإسراع بإجراءات برنامج دعم المسرحين  دحض أسطورة العلاقة بين النبيذ الأحمر وارتفاع ضغط الدم  يوفنتوس يعثر على بديل بارزالي في توتنهام  المجموعات الإرهابية تعتدي بالصواريخ على مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي  مجلس الشعب يحيل مشروع قانون الحسابات الختامية للموازنة المالية 2013 إلى لجنة الموازنة  النفط السورية: عودة الخط الائتماني الإيراني "قد لا تكون قريبة"  ظريف من بغداد: لا محدودية لدى طهران لحلحلة كلِّ المشاكل مع بلدان المنطقة  أوجلان يدعو أنصاره لإنهاء إضرابهم المتواصل منذ 200 يوم  أكبر الأحزاب السودانية المعارضة يرفض دعوة الإضراب  بالتعاون مع الجهات المختصة.. دائرة آثار درعا تستعيد قطعتين أثريتين مسروقتين من متحف القنيطرة الوطني  انفجار سيارة مفخخة في الموصل يسقط قتيل وثلاثة جرحى  هدف ريال مدريد يدرس الرحيل عن تشيلسي  منظمة التحرير الفلسطينية: الهدف من ورشة البحرين هو البدء بتنفيذ صفقة القرن  الخارجية الفلسطينية تطالب بوقف اعتداءات الاحتلال على الأقصى  مقتل خمسة عراقيين وإصابة ثمانية بتفجير إرهابي في نينوى  الأمن اللبناني يعتقل سعودياً بحوزته 23 كيلوغراماً من الكبتاغون  إحالة 12 مسؤولا جزائريا سابقا بينهم رؤساء وزراء إلى المحاكمة بتهم فساد     

أخبار عربية ودولية

2019-04-27 03:54:52  |  الأرشيف

ما السبب الخفي وراء مجيء كيم جونغ أون إلى روسيا؟

تحت العنوان أعلاه، كتبت يلينا يغوروفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، حول حاجة الزعيم الكوري إلى دور روسيا كوسيط في المفاوضات مع الولايات المتحدة حول البرنامج النووي ورفع العقوبات.
 
وجاء في المقال: حاول الكرملين، منذ العام 2015، إغراء كيم جونغ أون بالقدوم إلى روسيا، ونجح أخيرا: وصل القطار المدرع لزعيم كوريا الديمقراطية إلى فلاديفوستوك، حيث محادثاته مع فلاديمير بوتين في الـ 25 من نيسان/ أبريل. وبطبيعة الحال، لم يأت الموعد صدفة.
 
بعد الاجتماع الفاشل مع دونالد ترامب في هانوي، بدا كيم بحاجة إلى وسيط يمكنه إعادة عملية التفاوض بطريقة بناءة. وهذا الأمر بيد موسكو. فوفقا للخبراء، مشكلة كوريا الديمقراطية، واحدة من المشاكل القليلة التي لا يزال فيها التعاون الكامل قائما بين روسيا والولايات المتحدة، ويستمع الأمريكيون إلى رأينا (رأي روسيا) فيها.
 
إلى ذلك، ففي موسكو، بالطبع، لا يريدون الاعتراف بأن كيم لم يستجب لدعوة فلاديمير بوتين إلا عندما ظهرت صعوبات مع واشنطن، وكما يقال “شعر بسخونة الصفيح تحته”.
 
ووفقا للعديد من الخبراء، فإن موسكو، التي لا يعجبها انغلاق كيم على ترامب، ستطرح على الزعيم الكوري العودة إلى المحادثات السداسية، التي ستشارك فيها روسيا وكوريا الجنوبية والصين واليابان، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية.
 
أُحدثت هذه الصيغة في العام 2003، ولكن عُطلت بمبادرة من بيونغ يانغ بعد 5 سنوات من ذلك. هناك احتمال بأن يوافق كيم على هذا الاقتراح، لأن بقاء دونالد ترامب في السلطة لولاية ثانية ليس واضحا بعد. وليس من المستحسن التفاوض مع “بطة عرجاء”: فكما تُظهر تجربة العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، لا يفي الرؤساء الأميركيون الجدد دائما بوعود أسلافهم.
 
إضافة إلى ذلك، سوف يسعى ثلاثة أعضاء من الأطراف الستة (روسيا والصين وكوريا الجنوبية) إلى تخفيف نظام العقوبات، لأن بيونغ يانغ لم تجر تجارب نووية منذ عامين.
 
وفي الصدد، يذكّر الأستاذ في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، الخبير بشؤون كوريا الشمالية، غيورغي تولورايا، بأن التعاون البناء بشأن مشكلة كوريا الديمقراطية بين موسكو وواشنطن لا يزال قائما: “يزور الممثل الخاص لوزارة الخارجية ستيفن بيغان روسيا بانتظام، ويستمع الأميركيون إلى رأينا”.
عدد القراءات : 3779
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019