الأخبار |
إيران تتحدى أمريكا: لا أحد يستطيع إيقاف ظريف  "ملايين ابن سلمان وابن زايد"... البشير يكشف أسرارا من داخل قفص الاتهام  تعرف على أحدث حواسب "آسوس" في الأسواق  ظريف: الحديث يجب أن يكون حول إعادة التزام واشنطن بتعهداتها  الاتحاد الأوروبي يرحب بخفض التوترات بعد الإفراج عن الناقلة الإيرانية  ترامب: لا أريد التعامل مع "هواوي"  "لن نقف مكتوفي الأيدي"... بريطانيا تصدر بيانا بشأن ناقلة النفط الإيرانية  ما هي تداعيات النوم أقل من ست ساعات؟  الناقلة الإيرانية "أدريان داريا" تتجه إلى اليونان بعد مغادرتها جبل طارق  مجلس النواب الأردني يطالب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان  يوفنتوس يُصر على استعادة بوجبا  مصادر إعلامية: الجيش يشرف ناريا على الطريق الدولي بين خان شيخون ومعرة النعمان  إصابة 16 أفغانيا على الأقل في عدة تفجيرات هزت مدينة جلال آباد شرقي البلاد  طهران تريد تعويضات عن احتجاز ناقلتها قبالة جبل طارق  أعراض لا ينبغي تجاهلها ترتبط بمشكلات صحية خطيرة  رسميًا.. بايرن ميونخ يتعاقد مع كوتينيو  إليسا تعلن اعتزالها الفن: قرار عن قناعة  مهلة جديدة من نابولي لإيكاردي  فيديو يرصد لحظة إخفاء دبابات الارهابيين ضمن نقطة تركية جنوب إدلب  الدوما الروسي: سنشكل لجنة للتحقيق في التدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية     

أخبار سورية

2019-05-16 00:24:57  |  الأرشيف

«التحالف الدولي» منقسم على نفسه حول «خطرها» … طهران: من أسباب توتر علاقاتنا مع الرياض دعمها للإرهاب في سورية

أكدت طهران أن من أسباب توتر علاقتها مع الرياض دعم الأخيرة للإرهابيين في سورية، على حين أبدت الولايات المتحدة خوفها على قواتها المحتلة في سورية بزعم انتشار قوات «الحشد الشعبي» العراقي قرب الحدود مع سورية، وسط حالة انقسام يشهدها «التحالف الدولي» حول ما يصفه بـ«الخطر الإيراني».
ووفق وكالة أنباء «فارس» الإيرانية، أكد رئيس المجلس الإستراتيجي الإيراني للعلاقات الخارجية كمال خرازي في حوار مع صحيفة «إكسبرس» الفرنسية، أن بلاده أعلنت «باستمرار استعدادنا للتفاوض مع الرياض، والحكومة السعودية وعلى رأسها محمد بن سلمان هي التي صنعت التوترات ولو أن السعودية لم تكن تقدم الدعم للمجموعات الإرهابية في سورية ولم تدخل في حرب اليمن هل يمكن التصور أن الأوضاع كانت تبلغ هذا المستوى غير القابل للإصلاح؟
وأشار إلى أن هدف تنظيم داعش الإرهابي المدعوم سعودياً كان يتمثل بإسقاط الحكومتين العراقية والسورية والسيناريو المذكور انتهى إلى السقوط.
وأول من أمس أجرى المتحدّث باسم «التحالف الدولي» الجنرال البريطاني كريس غيكا حديثاً إلى مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية «بنتاغون» من بغداد عبر الدائرة المغلقة أكد فيه أن «التحالف» يهدف إلى تدريب قوات محلية في سورية قوامها ما بين 30 إلى 40 ألف مسلح، وتمكن حتى الآن من تدريب ما بين 10 إلى 20 ألفاً من تلك القوات التابعة لما تسمى «قوات سورية الديمقراطية-قسد»، وفق وكالة «الأناضول» التركية.
وأوضح أن المفاوضات السياسية بشأن إرساء الاستقرار في شمال شرقي سورية مستمرة، وأن المبعوث الأميركي لدى سورية، جيمس جيفري، يواصل إجراء لقاءات مع تركيا و«قسد».
وزعم الجنرال البريطاني أن الاحتجاجات في شمال شرق سورية ضد «قسد» ترتبط بالظروف المعيشية، نافياً وجود مشاكل إثنية.
وحول إمكانية سحب مسلحي «قسد» من المدن ذات الأغلبية العربية، قال الجنرال البريطاني: إن داعش هو التهديد الأكبر في المنطقة، وإن عملية من هذا القبيل في هذه المرحلة ستؤدي إلى عودة التنظيم، ما يهدد أمن واستقرار المنطقة، على حد زعمه.
من جهتها نقلت وكالة «أ ف ب» عن الجنرال البريطاني قوله: إن «التهديد الذي تمثّله القوات الموالية لإيران في العراق وسورية لم يتصاعد».
ووفق الوكالة حرص الجنرال غيكا على توضيح أن «مهمتنا تقضي بالتغلّب على داعش، وإيران غير مدرجة في الأوامر التي تلقيتها ولا في التعليمات ولا في أي وثيقة إدارية».
وأمس، قال المتحدّث باسم القيادة المركزية الأميركية بيل أوروبان: إن تعليقات غيكا «تتعارض مع التهديدات الموثوق بها والمحدّدة المتوافرة لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية وحلفائها فيما يتعلّق بالقوات المدعومة من إيران في المنطقة».
وتحدثت صحيفة «غارديان» البريطانية عن تناقض الموقفين الأميركي والبريطاني، مؤكدة أن تصريحات غيكا تزيد المخاوف من أن يستخدم «صقور» إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب معلومات استخباراتية غير دقيقة ذريعة لشن حرب على إيران، حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني.
في الأثناء نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين أمنيين عراقيين أن زيارة وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو إلى بغداد تناولت انتشار قوات «الحشد الشعبي» العراقي عند الحدود مع سورية، قرب منطقة نفوذ قوات «التحالف الدولي» بقيادة واشنطن، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة حذرت السلطات العراقية من أن أي خطر على قواتها من قبل تلك الفصائل ستتعامل معه القوات الأميركية مباشرة بالقوة.
عدد القراءات : 3849
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019