الأخبار |
"أنصار الله" تعلن مهاجمة سفينة نفط وسفن حربية أمريكية وتتوعد بمزيد من الهجمات  ترامب يؤيد بوتين في تفضيله وجود بايدن بمنصب الرئاسة الأمريكية  نولاند: الجزء الأكبر من الأموال المخصصة لأوكرانيا يذهب إلى الاقتصاد الأمريكي  مصر.. وداعا للسوق السوداء  آخر فصول المأساة: أسانج يقترب من استنفاد أوراقه  عزز قطعاته العسكرية على طول الشريط الحدودي مع سورية … العراق يصف مخيم الهول بــــ«القنبلة الموقوتة» ويطالب الدول بسحب رعاياها منه  فوانيس المدينة القديمة بالطاقة الشمسية … بقيمة 6 مليارات البدء بأعمال تأهيل المتحلق الجنوبي.. ومحافظ دمشق: مركز انطلاق جديد لباصات درعا والسويداء  ترامب يهزم نيكي هايلي آخر منافسيه الجمهوريين بالانتخابات التمهيدية بكارولاينا الجنوبية  عمليات نوعية في خان يونس وحيّ الزيتون.. جنود الاحتلال وآلياته في مرمى نيران المقاومة  أميركا اللاتينية في وجه "إسرائيل النازية".. طوفان الأقصى كحركة إصلاح عالمية  نسب النفوق بسبب “طاعون الدجاج” ضمن الحدود الطبيعية.. ومديرية الصحة الحيوانية تكشف عن إجراءات لإعادة ترميم القطيع  صنعاء لا تريح حلفاء إسرائيل: البحر الأحمر مسرحاً لـ «حرب يومية»  المقاومة في معركة التفاوض: لا غفلة عن الغدر الإسرائيلي  وثيقة نتنياهو لـ«اليوم التالي»: وهم النصر المطلق  48 عملية بحرية في 3 أشهر: واشنطن تموّه نتائج الحرب  إسرائيل تعترف: الهجمات اليمنية ضاعفت مدّة الشحن 3 مرات  سنتان على حرب «التنجيم الإستراتيجي»: أوكرانيا تدفن طموحات «الريادة الأبدية»  تحطم مروحية "أباتشي" تابعة للحرس الوطني في الولايات المتحدة ومقتل طاقمها     

تحليل وآراء

2022-09-06 07:31:23  |  الأرشيف

صلالة..تسلب القلوب والعقول..بقلم: صالح الراشد

تحدثني نفسي أين المسير وما المصير، فمع كل يوم يولد صديق ومع كل فترة نزور وطن شقيق، ويتنقل القلب بين معشوق ومعشوق ويختلف في الشوق إليها، فعَشق قلبي عواصم ومدن الشرق والغرب العربي، وتذكرتها في مخيلتي ببهائها وجمالها وروعة أهلها وطيبة قلوبهم التي تغني بلاد العرب أوطاني ونحن أهل المكان، وكلنا يجمعنا دين ولغة وتاريخ وفرح وأحزان، لأذهب لمدينة الألوان الأزرق والأخضر والأبيض حيث السحر لا ينتهي.
أخذني حظي السعيد لصلالة الواقعة في سلطنة عمان على سواحل بحر العرب، لأشاهد جمالها وسحر مكانها وسكون زمانها وهدوء سُكانها، فزرقة البحر تمتد على محياها زارعة البسمة على وجوه زوارها، ليخطفوا لحظات الفرح ويزرعونها في وجدانهم قبل قلوبهم، فهنا حُلم لا ينتهي وقلب سيبقى واثباً صوب عشقه واقفاً في حضرتها صامتاً لا يتكلم، فالصمت في حضرة الجمال جمال.
وتمنح زرقة المحيط أهلها قوة وصلابة التحدي، صانعاً لهم عزم كالحديد لا يلين، وهمة تنهض بالمكان والإنسان فتحوله لجوهرة في دُرر عُمان، فالبحر له فعل السحر حين يحتضن السماء ويندمجان في المدى البعيد، لتشعر حينها أن البحر يصعد للسماء وان بركات السماء تتنزل للبحر.
فيندمج اللونان الأزرق والأخضر صانعان جوهرة المكان، ولحظة نمو وازدهار ، فالجانب الآخر بساط أخضر يكسوا سهولها ويرسم الغزل في جبالها، فتبدو كفتاة مراهقة ترتدي فستان العيد ليداعب ماء المحيط نهديها، فيلثم شواطئها تارةً ويقسو تارة أخرى وهي تصبر على فعل المحبوب المهيوب ، فتنشر الفرح في كل القلوب وتفتح ذراعيها للولهان المغترب في شتى الاوطان فهنا وهنا فقط يجد الأمان.
وينبض قلب سكانها الأبيض فرحاً ومحبة، منادياً بالانسانية والرقي، لتصل النبضات للعالم فهنا أرض هود وأيوب عليهما السلام، حيث الصبر والمودة والرضا، فتهتف الحناجر رضينا بحكم سيدة القلوب، فقلبها الأبيض كالزهر راغب مرغوب، ونسيم محيطها سالب مسلوب وشذى أنفاسها نداً وعطور. 
عدد القراءات : 5308

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024