الأخبار |
نيويورك تايمز: قوات خاصة من عدة دول في "الناتو" تعمل سرا في أوكرانيا  «أونروا» تواجه عجزاً قياسياً يفوق مئة مليون دولار  الإدارات لا تعطي الموظف الحرية الإيجابية وتعتبره تكلفة وعبئاً على المؤسسة  طهران والاتحاد الأوروبي: استئناف المحادثات النووية مع أميركا قريباً  مستقبل سوق العمل تحت المجهر … المرصد العمالي: تراجع الأمان الوظيفي وارتفاع معدلات البطالة وزيادة الهجرة  قرار رفع تعرفة الكهرباء يثير استياء أصحاب المنشآت.. وسيؤثر بشكل ملحوظ على القطاع … «السياحة»: نعمل على رفع أسعار خدمات المنشآت بشكل يعادل الزيادة  «النصرة» يحضر للقضاء على «أنصار الإسلام» في إدلب للحصول على قبول غربي وارتداء ثوب «الاعتدال»  القمح أم.. الحب؟!.. بقلم: رشاد أبو داود  فتاة تكتشف أنها تزوجت امرأة بعد 10 أشهر من الزواج  اليونسكو تحذر من خطر حدوث تسونامي في البحر المتوسط عام 2030  ليبيا.. بارقة أمل من جنيف: هل تسبق «المصالحة» الدستور؟  إيران - إسرائيل: حرب غير صامتة.. تل أبيب لرعاياها: «لا تتكلّموا العبريّة بصوتٍ مُرتفع»!  القوات الروسية تضرب حصارا جنوبي مدينة ليسيتشانسك بعد اختراق الصفوف الأوكرانية  برلمان الإكوادور يناقش عزل رئيس البلاد وسط احتجاجات حاشدة  لافروف: لن يتم السماح لكييف بالعودة إلى المفاوضات مع روسيا  ألمانيا تحذر من أزمة طاقة "معدية" على غرار الانهيار المالي عام 2008  ترميم الردع: مؤشّرات على رد إسرائيلي سلبي  “النفط” تحسم جدل وصول النواقل.. وسبب الاختناقات عدم كفاية التوريدات للاحتياج المحلي..!  التبديل والتغيير في المؤسسات الرياضية.. تصفية حسابات أم تصحيح مسار؟  قبل الصيف بأيام.. هل قضت وزارة الكهرباء على القطاع السياحي في سورية؟!     

تحليل وآراء

2022-05-22 03:25:47  |  الأرشيف

ليبيا والعودة إلى الوراء.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
تشهد ليبيا فصلاً جديداً من الصراع بين حكومتين نتيجة التعثر في الانتقال الديمقراطي الحقيقي إلى دولة قانون، فما حدث في طرابلس جاء ليؤشر إلى أن وضعاً في هذا البلد غير قابل للحل، فسيادة عقيدة العنف نتيجة حالة من الاحتراب والصراع الحاد على السلطة تذكي الفُرقة والخلاف وتعيد كل الجهود المبذولة والمكتسبات المحققة إلى الوراء، فالليبيون أصبحوا لا يجيدون الخروج من أي أزمة إلا بصناعة أزمة أخرى أكبر منها وأكثر تعقيداً، علماً أن العواصف التي غيبت وأخفت ليبيا قائمة على أساس صراعات وتوجهات لا علاقة لها بالوطن.
النخب السياسية تتجاهل للأسف التحديات الحقيقية والخطيرة التي تواجه الليبيين وتستهين بمعاناتهم، ليتقدّم الانقسام والاقتتال على فرص الحوار بعد فشل تنفيذ الاستحقاق الانتخابي طبقاً لخريطة طريق الأمم المتحدة، فهم المسؤولون عما يعانيه الشعب الليبي من نزوح وركوب قوارب الموت بحثاً عن بلد آمن ما يجعل البلد على شفير انفجار اجتماعي وانفلات أمني.
ولا شك في أن الوضع المركب والمعقد الذي آلت إليه ليبيا هو نتيجة الآمال الكاذبة والوعود الجوفاء، وتغذية الجماعات المسلحة بالأحقاد والسلاح، فالميليشيات التي ما زالت تستمد قوتها من ضعف الدولة وضعف مؤسساتها، فاحتمالات تفجر النزاعات المسلحة، قائمة في ظل الانسداد السياسي ومحاولة إبعاد الليبيين عن جوهر الحل الكامن في إرساء دولة القانون لِما يحاك للبلاد من إجراءات تعمل على رسم خريطة جديدة للدولة الليبية، فليبيا تقف أمام خيارين لا ثالث لها إما بناء الدولة الليبية الواحدة الموحدة، وإشراك الجميع في الجهد الوطني السلمي لتتحرر من هيمنة المتدخلين في شأنها، وإما العودة إلى الوراء والدخول في حرب أهلية، علماً أن الوقت يضيع والفرص تتقلص.
 
عدد القراءات : 4315

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022