الأخبار |
زلزال يضرب سواحل اليونان  مقتل فلسطيني وإصابة 8 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي في شمال الخليل  هل سنبقى نتفرج على فرح الآخرين.. بقلم: صفوان الهندي  رفض متكرّر للعرْض الروسي: مقامرة قاتلة جديدة  64% فقراء و51% عاطلون عن العمل: غزة... عامٌ جديد تحت الحصار  ألمانيا تعتزم إنفاق 20 مليار يورو لتجديد مخزون أسلحة الجيش  تصريحات مسؤولي أنقرة تتواصل حول عدوان بري وشيك: ننتظر الأوامر!  الغنوشي أمام القضاء مجدداً للتحقيق معه بإرسال إرهابيين إلى سورية  «المازوت والبنزين» بأكثر من 7 آلاف للتر الواحد وجرة الغاز «حدث بلا حرج»! … شح المحروقات «المدعوم» ينعش السوق السوداء  «الصناعة» تحدد مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة السورية وغداً انتخاب رئيس الاتحاد  الموز اللبناني المستورد وصل إلى «الزبلطاني» و 15 براد حمضيات إلى الخليج والعراق يومياً  سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ "الشخص الخطير" ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه  انتخابات تايوان: خطاب معاداة الصين لا يحشد  الكاميرون.. مصرع 11 شخصا بانهيار أرضي خلال تجمع تكريما لأناس متوفين  حرب «الغرب الجماعي» على الجبهة الأيديولوجية: إيران لا تتنازل  فرنسا: الوضع المالي لباريس خطير وقد توضع تحت الوصاية  ضحايا جراء حادث تصادم شاحنة بحافلة إستونية تقل جنودا أوكرانيين في لاتفيا  البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة يصل مداها لأكثر من 150 كيلومتراً  تحطّم طائرة صغيرة يقطع الكهرباء قرب واشنطن العاصمة     

تحليل وآراء

2021-10-03 08:33:59  |  الأرشيف

ساكن الإليزيه ينتظر!.. بقلم: سليمان جودة

الخليج
اختفاء المستشارة أنجيلا ميركل من المشهد السياسي الألماني، ومن دار المستشارية الألمانية التي شغلتها 16 عاماً متواصلة، لم يكن مفاجأة لها ولا لأحد داخل ألمانيا أو خارجها، لا لشيء إلا لأنها أعلنت عزمها عدم الترشح من جديد منذ عام 2018.
ولكن المفاجأة الحقيقية كانت في النتيجة التي حققها حزبها الديمقراطي المسيحي، عندما خاض السباق الانتخابي في السادس والعشرين من الشهر الماضي. فلقد حل ثانياً بحصوله على 24%‏ من أصوات الناخبين، فجاء بعد الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي حصل على 25%‏ من الأصوات.
ومعنى هذا أن حزب المستشارة لن يستطيع الحكم إلا بالتحالف مع الاشتراكي، ثم مع حزب الخضر الذي حل ثالثاً، أو مع الحزب الليبرالي الذي حل رابعاً، والسبب أن الحزبين الأول والثاني لا يستطيعان توفير أغلبية تزيد على الخمسين في المئة من مجمل الأصوات، ولا سبيل سوى تحالفهما مع حزب من الحزبين الثالث والرابع، أو تحالف أحدهما مع الثالث والرابع معاً.
وهكذا يبدو أن تشكيل الحكومة الجديدة سيكون عملية معقدة، وسيواجه صعوبات كبيرة، وسيستغرق الكثير من الوقت.
ومما يزيد الضغوط في اتجاه تشكيل الحكومة أن ألمانيا ستترأس مجموعة السبع في العام المقبل، وسيكون عليها أن تشكل حكومة ما بعد ميركل سريعاً؛ لأن رئاسة المجموعة مهمة ثقيلة، ولأنه لا وقت أمام الأحزاب الفائزة تُنفقه في غياب الحكومة.
وفي كل الأحوال ستتشكل الحكومة، إذا لم يكن اليوم فغداً، ولكن المشكلة ستظل في قدرة الأغلبية عندما تتشكل على اختيار المستشار الجديد؛ لأن الرجل الذي سيكون عليه أن يملأ مقعد المستشارة السابقة، إنما يجري انتخابه من البرلمان وليس من الناخبين في صناديق الاقتراع.
وليس هذا هو التحدي الوحيد الذي يلوح في الأفق أمام الألمان من خلال البرلمان الجديد حين تتشكل فيه أغلبية؛ لأن هناك تحدياً آخر هو مدى قدرة المستشار الجديد على أن يشغل دار المستشارية على طريقة ميركل، فالطريقة التي حكمت بها هي التي جعلت منها زعيمة لأوروبا دون منافس.
وعندما يفرغ الألمان من اختيار مستشار جديد، وحين يتحسس هذا المستشار الجديد مواطئ قدميه في دار المستشارية، سيكون على الحزب الديمقراطي المسيحي أن يسأل نفسه لماذا تراجع ترتيبه الانتخابي من الأول إلى الثاني، ولماذا انصرف عنه الناخب على النحو الذي جرى، ولماذا تفوق عليه الحزب الاشتراكي بخطوات؟ وسؤال آخر: هل كان حزب ميركل سيحصل على هذا الترتيب الثاني نفسه، لو أنها رشحت نفسها على رأسه ولم تعتذر عن عدم الترشح منذ وقت مبكر؟
وبمعنى آخر: هل كان الناخب الألماني في الانتخابات الأربع الماضية ينتخب ميركل أم كان ينتخب حزبها الديمقراطي المسيحي؟. الطبيعي أن الناخب في بلد مثل ألمانيا ينتخب حزباً لا شخصاً، والمنطقي أنه يختار برنامجاً معلناً لحزب، قبل أن يقترع لصالح شخص أياً كان هذا الشخص، وحتى لو كان هذا الشخص هو المستشارة ميركل بجلالة قدرها.
والظاهر أن هذا كله سيصب في النهاية في صالح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي لا يُخفي منذ دخل قصر الإليزيه أنه راغب في وراثة ميركل، على مستوى التأثير السياسي في أرجاء أوروبا، وأن عينيه على مقعدها من حيث المكانة في القارة، اللهم إلا إذا كشف المستشار المرتقب عن قدرات سياسية لا تقل عن قدرات ميركل، فضلاً بالطبع عن أن تتفوق قدراته على قدراتها، التي شيدت بها مكانتها على مدى ما يقرب عقدين من الزمان.
 
عدد القراءات : 4686

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022