الأخبار العاجلة
  الأخبار |
العراق.. طبعة جديدة.. بقلم: جمال الكشكي  عشية انطلاق اجتماعات «الدستورية» … بيدرسون: الأطراف السورية اتفقت على البدء بعملية صياغة للإصلاح الدستوري  انتخاب المجلس المركزي لاتحاد الصحفيين  هل ستضطر تركيا لسحب قواتها بالوكالة من ليبيا؟  بدء تنفيذ التسوية في بلدة وقريتين بريف درعا الشرقي والجيش ينتشر في «الجيزة»  الحواسيب المستعملة تجارة حولها علامات استفهام … رئيس جمعية المخلصين الجمركيين يحذر من إدخال «نفايات الحواسيب» إلى البلد  لتبرير استمرار وجود القوات الأميركية المحتلة … «التحالف الدولي»: داعش ما يزال يشكل تهديداً في سورية والعراق!  الصحفيون ينتخبون مجلسهم والزميل هني الحمدان يتصدر الأصوات … اجتماع اليوم في القيادة المركزية للحزب فهل نشهد وجوهاً جديدة تلبي الآمال؟  النظام التركي يضغط على إرهابييه لتسريع الانصهار مع «النصرة» … الجيش على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي أوامر لتحرير إدلب  هوامش ربح الألبسة كبيرة وغير مضبوطة … عقلية التجار «بأي سعر فيك تبيع بيع»  بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي بعد اجتماعه مع معارضين  نظام تعريف الأجهزة الخليوية يتصدر شكاوى المستخدمين.. و”هيئة الاتصالات” تعد بحل متوازن  سقوط "رؤوس داعش".. كيف يؤثر على الإرهاب في العراق؟  دراسة بحثية بـعنوان «إستراتيجية الحكومة 2021 والمشاريع الصغيرة» … بدران: عجز الميزان التجاري 4.5 مليارات دولار  رئيسي: سنتابع المفاوضات النووية إن لمسنا جدّية  أوستن: نراقب الأسلحة الصينية المتطوّرة عن كثب  بعد 40 عاماً... الميركافا الثانية تخرج من خدمة جيش العدو  باريس: الحكومة البيلاروسية طردت السفير الفرنسي  هل يعطي أردوغان الضّوء الأخضر لتنفيذ عمليّة عسكرية شمال سوريا؟     

تحليل وآراء

2021-09-26 20:50:32  |  الأرشيف

قيمك الحياتية تمنحك القوة.. بقلم: شيماء المرزوقي

الخليج
البعض من القيم في الحياة على درجة عالية من الأهمية لكل واحد منا، ولا يمكن اعتبارها ترفاً أو هوامش نزين بها حياتنا، أو متطلبات وقتية، يمكن التخلص منها واستعادتها متى ما رغبنا.
هناك عادات حياتية عند ممارستها تضيف لنا الكثير؛ بل قد تكون فيها حماية لنا وصون للصحة النفسية والجسدية. من هنا تكون الأهمية قصوى وكبيرة وملحة.
على سبيل المثال، قيمة مثل التفاؤل، البعض ينظر له نظرة ضبابية محملة بالفهم الخاطئ، ويعتقد بأنها حالة من السلوك، يمكن التوجه نحوه أو إهماله، والحقيقة أن التفاؤل قوة للإنسان؛ بل إن من يتفاءل كمن يضع سياجاً بينه وبين الإحباط والغضب أو تلك المشاعر المدمرة التي تحيط بمن يتعرض للخسارة أو الفشل، هنا يكون التفاؤل طوق النجاة؛ بل الحالة التي من خلالها تغذي نفسك بالأمل.
دون أن نعلم، فإن التفاؤل يقوم على واحد من أهم مبادئ الأمل وهو القدرة على التعويض وأن الغد أفضل، والفرص ستكون أكثر؛ بل وأهم. فضلاً عن هذا، يجلب التفاؤل، القناعة ومعها الراحة النفسية. واحدة أخرى من قيم الحياة التي نحتاج إليها، القناعة، وأسميها الرضا، والحقيقة تعتبر القناعة على درجة عالية من الأهمية، دون هذه القيمة، تكون النفس دون قيد، وبلا سياج، أو جدار يفصلها عن الغايات والرغبات المادية، دون القناعة نكون في لهاث شامل وعام حتى على جوانب لا قيمة حقيقية لها.
 القناعة لا تعني التوقف عن الطموحات والتطلعات، ولا تعني تواضع الأهداف ولا النظرة القاصرة للمستقبل، لأن عمق القناعة يكمن في الجوانب المادية، هي تبعدنا عن العطش واللهاث والسعي غير المبرر نحو الحصول على المادة، القناعة تعني عدم إثقال كاهلك لشراء سيارة فارهة وضعك المادي لا يتحملها، فتوجهك نحو شراء ما تحتاج وفق إمكانياتك، القناعة تكون هنا بمثابة الحامي الحقيقي لعدم الرضوخ للمظهر على حساب الجوهر وعلى حساب حقيقتك.
من هنا نعرف قيمة القيم، قيمة المبدأ في حياة كل واحد. التفاؤل، القناعة، تمنح الإنسان القوة والسيطرة على حياته، السيطرة الإيجابية، التفاؤل الذي يجعلك تنظر لكل شيء نظرة الواثق المتمكن مهما حدث وكانت النتائج. والقناعة التي تجعلك مرتفعاً ومحلقاً عن الماديات، فضلاً عن ابتعادك عن اللهاث والسعي غير المجدي المتواضع.
 
عدد القراءات : 2512

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021