الأخبار |
بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن  17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون في مصر مع 17 دولة في البرمجة … المنسق السوري يتوقع الفوز بـ3 ميداليات  تقدّم على صعيد التأشيرات الدبلوماسية الثنائية بين واشنطن وموسكو  توريداتنا مليونا برميل من النفط الخام والحاجة أكثر من 3 ملايين برميل … مصدر في النفط : 3.8 ملايين ليتر بنزين توزع للمحافظات يومياً و6 ملايين ليتر مازوت  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  سوق سوداء للدواء.. وقرار رفع الأسعار في مطبخ وزارة الصحّة  دمشق.. فتاة تهرب من منزل ذويها مع شاب وعدها بالزواج فتنتهي بتشغيلها الساعة بـ30 ألف ليرة  هل لتعيين فرنسا أول سفيرة لها في سورية منذ 2012 انعكاسات على العلاقات بين البلدين؟  «أوميكرون».. عودة إلى الوراء.. بقلم: محمود حسونة  رسالة الوداع.. ماذا قالت ميركل للألمان؟  في وقت الزمن يساوي فلوس.. المبرمجون السوريون يتدربون في مؤسسات الدولة بفرنكات ويعملون لمصلحة شركات خارجية بالعملة الصعبة  ما سبب انهيار كيت ميدلتون بعد مواجهة ميغان ماركل؟  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  استشهاد فلسطيني إثر عملية دهس على حاجز جبارة  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

تحليل وآراء

2021-09-04 05:04:00  |  الأرشيف

سد النهضة وحاجز عدم الثقة.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
لا يزال الجدل يطبع مسار أزمة سد النهضة، بعدما عاد التفاوض إلى النقطة التي كان مُفترضاً أن يبدأ منها في عام 2011 عند شروع إثيوبيا في بناء السد، حيث إن غياب الثقة بين الأطراف الثلاثة ساهم في تأزم الوضع، علماً بأنه كان يمكن أن يكون السدّ مشروعاً مشتركاً في التمويل والملكية والإدارة والمنافع بين الدول الثلاث لو تم التعامل بحسن النية، سيما وأن التعاون على مشاركة النهر هو الخيار الوحيد المستدام على المدى الطويل.
ولا شك في أن الحل لا يزال ممكناً، إذا ما تم كسر حاجز عدم الثقة وتوفير ضمانات بأن تؤخذ مصالح مصر والسودان وإثيوبيا بعين الاعتبار كي تنتهي العملية (التفاوضية) بنجاح. حيث إن الفترة المقبلة تحتاج إلى إخلاص نوايا أكثر من الوثائق أو الاتفاقيات المكتوب أن يكون النيل مصدر فرص وليس مصدر نزاع، والتعامل مع الأمر بطريقة بنّاءة وتجنّب أي تصريحات من شأنها أن تزيد التوتر في منطقة تخضع لسلسلة من التحديات، بما في ذلك تأثير «كـوفيد 19» والنزاعات.
الاتحاد الأفريقي يقف اليوم أمام امتحان تجسيد جديته، وفق القوانين والأحكام المعمول بها دولياً، لمنع أي كوارث تلوح بوادرها في الأفق القريب بالعمل على تقريب وجهات النطر بين دولتي المصب مصر والسودان مع إثيوبيا، وتوفير للدول الثلاث البيانات والمعلومات اللازمة لإجراء الدراسات المشتركة للجنة الخبراء الوطنيين، وذلك بروح حسن النية وفي التوقيت الملائم.
علماً بأن الجزائر بدأت قبل شهر تقريباً جهود وساطة لتفعيل المادة العاشرة من اتفاق المبادئ المبرم في مارس 2015، التي تنص على أن «تقوم الدول الثلاث بتسوية منازعاتها الناشئة عن تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق بالتوافق، من خلال المشاورات أو التفاوض، وفقاً لمبدأ حسن النوايا». وإذا ما تمت الاستجابة لهذا المسار من خلال اتفاق ملزم وقتها سوف يحلُّ التعاون الحقيقي محلّ النزاعات.
 
عدد القراءات : 3567

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021