الأخبار |
الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: الضغوط الغربية على روسيا رد فعل على دورها المهم والفاعل  واشنطن: لن نستأنف مساعداتنا للسودان دون وقف العنف وعودة حكومة مدنية  الاتحاد الأوروبي يقرر إعادة بعثته الدبلوماسية الى أفغانستان  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  بعد جلسة برلمانية .. وفاة نائب سوري بأزمة قلبية  بعد دانا جبر.. تهديدات بنشر صور جريئة لفنانات سوريات  ما هي نقاط ضعفك؟ هذه إجابة السؤال المكرر في المقابلات  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  هاژا عدنان: أحب الأضواء والشهرة ولن أعتمد على سلاح الشكل وحده..!  يا ثلج.. هيَّجت أسئلتنا.. فمن يجيب!؟ .. بقلم: قسيم دحدل  لافروف وبلينكن يجتمعان اليوم في جنيف لبحث الضمانات الأمنية  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  «النصرة» تصرف الإتاوات على استثماراتها في تركيا.. و«قسد» تنكل بمعارضيها  خبراء: الغاز إلى لبنان عبر سورية مصري ومن تجمع العريش  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  لا إحصائيات دقيقة حول أضرار الصقيع.. وتخوّف من ارتفاع أسعار الخضار  “جنون” الأسعار يغيّر النمط الاستهلاكي للسوريين.. ضغط واضح بالنفقات بعيداً عن التبذير والإسراف  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال     

تحليل وآراء

2021-07-20 21:07:50  |  الأرشيف

بريق إيجابيتك.. بقلم: د. عائشة الجناحي

البيان
«لا أشعر بالراحة معها»، «هي بلا شك منافقة»، عبارات كهذه تتردد على مسامعنا بين الفينة والأخرى من بعض الأشخاص، والتي قد تنقص الود وتبني الحواجز.
وهنا أسئلة كثيرة قد تحاصر البعض، وجميعها تصب في طرق تجنب الأفكار السلبية التي قد تجبرنا على اتخاذ المنحى السلبي بسبب كثرة الشكوى، والتي للأسف تؤدي إلى تفاقمها، فتفرض الطاقة السلبية بشكل مضاعف وغير مباشر على الأشخاص المحيطين، وبالتالي تجعلهم يعانون من تجرع مرارة تلك المشاعر المزعجة.
الطاقة السلبية تعد داءً معدياً لا تقل خطورته عن أي مرض عضوي، لأن بإمكانها أن تفتك بجسم الإنسان، فحين تجالس الأشخاص السلبيين ومستنزفي الطاقات تشعر بأنك غير قادر على ضبط عواطفك وانفعالاتك، فينتابك الشعور بالإحباط والقلق وانعدام الصفاء الذهني.
إذاً هل بإمكاننا التخلص من هؤلاء الأشخاص لنعيش في سلام واستقرار داخلي؟
حتماً لا نستطيع، ولكن بإمكاننا اتخاذ قرار تحصين أنفسنا منهم ابتداءً من اليوم باتباع بعض الخطوات الإيجابية ومنها بداية: حاول عدم التأثر العاطفي بمشاكل الآخرين فلا ضير بالتعاطف مع مشاكلهم، ولكن بدون الانغماس الشديد فيها، ثانياً: احرص على وضع الحدود الصحية ولا تبالغ في المثالية بالإصغاء الدائم، ثالثاً: لا تنسَ نفسك فأنت تستحق تخصيص بعض الوقت لنفسك بعيداً عن ضوضاء البشر. رابعاً: عليك السيطرة على مشاعرك، ولا تجعلها تسيطر عليك، وهذا يتحقق إن كنت تشعر بالاستقرار النفسي والسعادة الداخلية، خامساً: تيقن أن إرضاء الآخرين ضرب من قصص الخيال؛ لذا لا تهتم بآرائهم السلبية.
تذكر أنه لا أحد يستطيع تغيير الظروف، ولكن بإمكاننا تغيير نظرتنا تجاهها، لذا لا تسمح للطاقة السلبية أن تخفف من بريق إيجابيتك، بل اجعلها تشع نوراً من الداخل لتعكسها على جميع من حولك.
 
عدد القراءات : 3904

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022