الأخبار |
صور مرعبة للأرض… التغير المناخي يغير العالم خلال 30 عامًا  مسؤول دولي: 300 مهاجر ربما لقوا حتفهم في غرق سفينة قبالة ساحل اليمن  تقديرات منظمة الصحة العالمية حول مدى ضرورة تلقي جرعات جديدة من لقاحات كورونا  إيران ..لا إصلاحيّ ولا أصوليّ: نحو إحياء «التيار الثوريّ»  تصعيدات الحكومة الصهيونية الجديدة... الأهداف والأبعاد  سد النهضة والحل العادل.. بقلم: ليلى بن هدنة  معجزات «سيف القدس»: هكذا حفرت المقاومة النصر  الصناعة المهاجرة .. العودة أصبحت قريبة ولكن المطالب كثيرة  الرئيس الأسد يقلد العماد علي أصلان وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة  تقييم أميركي استخباري جديد: متى ستنهار حكومة كابول؟  «برلين 2» ينسخ سلفه: لا لبقاء القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا  سحب العصيّ لا كسر العجلات...؟.. بقلم: سامر يحيى  لن يأتي إليك.. يجب مطاردته.. بقلم: فاطمة المزروعي  زاخاروفا لبلينكن: ما هكذا يتم التعامل مع الأصدقاء!  فواكه الموسم ليست متاحة بسبب الأسعار … قسومة : عائدات التصدير لا تذهب لخزينة الدولة ونعمل مع حاكم المركزي على شراء القطع من المصدرين  ترتدي ما يبرز أنوثتها ولا خطوط حمراء لديها.. رنيم فرحات: عالم صناعة الأزياء متجدد وبحر لاتستطيع السيطرة عليه  ترامب ليس أوّل المنسحبين: معاهدة ملزمة (لن) تحمي الصفقة النووية  منار هيكل رئيس الاتحاد السوري لبناء الأجسام : ما تحقق للعبة مجرد بداية ولدينا طموح لاستضافة بطولة أسيا  تراجع إسرائيلي تحت التهديد: المقاومة تمهل الوسطاء أياماً  هل ينطلق العمل قريباً في المنطقة الحرة السورية الأردنية؟ … إدارة المنطقة: تم تأهيلها وتسمية كادرها وننتظر تسمية أمانة جمركية من الجانب السوري.. و«المالية»: قريباً يعالج الأمر     

تحليل وآراء

2021-05-13 05:27:27  |  الأرشيف

نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي

البيان
لا بأس بجرعة من النقد نتلقاها بين حين وآخر، وأقصد بالنقد هنا، هي تلك الكلمات التي تحمل ملاحظات على منجزاتنا، ملاحظات تظهر الخطأ وكيف تصحيحه، والتعثر وكيف نقومه، هنا يكون النقد إيجابياً ومفيداً، بل ويدفع نحو النجاح والتميز وتحقيق المزيد من التقدم نحو الأمام. لكن يجب التنبه لنوع يسمى نقداً وهو في الحقيقة هدم، ولا يمت للنقد بأي صلة أو اتصال، والهدم ببساطة متناهية، التهوين والتقليل من المنجزات، دون أي ملاحظة تفيد أين مكمن الخلل أو سبب الخطأ، يتم توجيه كلمات لاذعة قاسية نحوك ونحو ما قمت بإنجازه، والحقيقة أن السبب ليس محاولة للإفادة ودفعك للتصحيح، وتجاوز الإخفاقات إن وجدت، بقدر ما هي محاولة لتحطيمك والتقليل من شأنك ومنجزك أياً كان نوعه وهدفه. ومع الأسف يتم المزج والخلط بشكل متعمد بين النقد والهدم، ومع أن النقد علم قائم بحد ذاته له مدارسه وعلومه وعلماؤه، وله فلسفته وتلامذته وطلابه، ويحتاج للدراسة والتخصص، وله أقسام علمية في الجامعات والكليات، إلا أن كل واحد يمكن أن يدعي أنه ناقد، أو على الأقل ممارس للنقد. وهنا المعضلة كما يقال أو المشكلة. عندما نرى بناءً هندسياً في غاية الروعة والجمال، أو نرى إنجاز مشروع مفيداً للمجتمع، ويظهر أحدهم تحت حجة النقد البناء ويتحدث وينشر كلمات خاطئة وغير موضوعية، هو في الحقيقة يساهم في تشويه هذه المنجزات الحضارية.
وبالمناسبة، النقد ليس معنياً أو متوجهاً للجوانب الأدبية وحسب، بل يمكن أن يكون في أي مجال من المجالات البشرية التي يتم فيها الإبداع والتميز. لذا يمكن لأي واحد وتحت موضوع النقد، أن يشوه وأن يقلل من منجزات الآخرين، مع الأسف نشاهد ونقرأ الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي، ممن يقدم مادة باسم النقد، والحقيقة أنها لا تتجاوز الهدم ومحاولة تحطيم الآخرين، إما بسبب الحسد والغيرة أو عدم العلم والمعرفة.
 
عدد القراءات : 4475

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021