الأخبار |
خروج محطات مائية في الرقة عن الخدمة بسبب انخفاض منسوب الفرات  قرى حوض اليرموك تلتحق تباعاً بالتسوية … الجيش يدخل «الشجرة» ويبدأ بتسوية الأوضاع واستلام السلاح  أوساط سياسية تحدثت عن تفاهمات معمقة وموسعة بين دمشق وعمان … وزير الخارجية المصري: ضرورة استعادة سورية موقعها كطرف فاعل في الإطار العربي  تحولات أميركية قد تطوي أزمات المنطقة برمتها.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  الشهابي: تهويل كبير في أرقام هجرة الصناعيين واستغلال سيئ ومشبوه لما يحدث  نادين الجيار.. طالبة طب أسنان تتوج بلقب ملكة جمال مصر 2021  اجتماعات وزارية سورية أردنية في عمان لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي  مركز المصالحة الروسي: دفاعات "حميميم" أسقطت طائرة مسيّرة أطلقها مسلحو إدلب  حزب العمال البريطاني يدعو لفرض عقوبات على إسرائيل وسفارة فلسطين ترحب  الجزائر والمغرب يتبادلان الاتهامات في الأمم المتحدة  كوريا الشمالية: لا أحد يستطيع منعنا من اختبار الأسلحة  جدول مواعيد مباريات الليلة في دوري أبطال أوروبا  أول تعليق لمدرب سان جيرمان على أزمة مبابي مع نيمار  قائمة بالمنشآت المطروحة من وزارة الصناعة للاستثمار من القطاع الخاص والدول الصديقة  "الغارديان": الأسد بات مطلوبا  إيران تمنع المفتّشين من الدخول إلى ورشة لتصنيع أجهزة الطرد  نتائج استطلاع المقترعين تشير إلى تعادل الأصوات بين "الديمقراطي الاشتراكي" وتحالف ميركل المحافظ  إصابات كورونا في العالم تتجاوز الـ230 مليونا ووفياته تقترب من الـ5 ملايين  مع تزايد العنصرية في صفوفه.. أي مستقبل للجيش الأميركي؟     

تحليل وآراء

2021-04-29 22:56:30  |  الأرشيف

الزمن.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
هذا الوباء الذي يخيم على العالم منذ أكثر من عام حتى الآن، دافعاً البشر أمامه كأغنام الراعي التي عليها أن تسير وفق خطى القطيع لا تخرج عنه لأي سبب، هذا الوباء الذي صرنا نضبط وقع حياتنا على هوى تعليماته وموجاته المتتالية وتهديداته التي لا تتوقف، إذا كان من خير سنذكره له إذا ما انقشع عنا إلى غير رجعة، فهو أنه علمنا بقسوة لا تنسى قيمة الزمن، وأجلس الناس طويلاً مع أنفسهم، محرراً عقولهم وخيالاتهم لطرح عشرات الأسئلة على كل شيء!
هذه واحدة من حسنات العزلة الطويلة التي فرضها الوباء على سكان الأرض بأشكال مختلفة، وقد لا يحب الكثيرون الحديث بإيجابية عن كورونا، باعتبار ما مررنا به جميعنا خلال الأيام الثقيلة الماضية والتي لا يعلم أحد إلى أين تمضي بنا ومتى ستنتهى، لكن العزلة ليست شراً محضاً، العزلة كواقع أي ماذا فعلنا خلالها والعزلة كزمن بمعنى الكيفية التي عبر بها حياتنا.
أما ماذا فعلنا خلال العزلة فلكل منا سجل ذاكرة يمكنه أن يعود إليه ليعرف ماذا فعل وماذا أنتج وماذا أنجز، حتى لا يتهم الزمن بالسوء والبؤس والشقاء، الزمن عامل من عوامل صناعة الحضارات، نحن من يشكله بوعينا وتقديرنا ونحن من يصنع به حضارة أو بؤساً.
فكيف مر ذلك الزمن المجرد بنا؟ كيف تعاقبت علينا ساعاته وأيامه ولياليه؟ الزمن كحالة فيزيائية سائلة يتشكل بالكيفية التي نمارسه بها، نحن الأواني الحقيقية التي يتخذ وصفه من خلالنا، أما هو فلا لون ولا طعم ولا رائحة له، وكل وصف نضفيه للزمن هو وصف وهمي أو ذاتي نطلقه لنمنح أنفسنا صك براءة من مسؤولية الإهمال أو الكسل، فالزمن ليس عظيماً ولا رديئاً بحد ذاته، الإنسان أو الإنسانية هي التي تكون عظيمة أو رديئة بعملها ونضالها أو تقاعسها وبالتالي تنتج زمنها الجميل أو العظيم، أو ربما الرديء!
 
عدد القراءات : 3969

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021