الأخبار |
المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

تحليل وآراء

2021-04-28 22:23:08  |  الأرشيف

تعامل معه رغم أنفك..!... بقلم: حسن النابلسي

البعث
لا يزال قرار رئاسة مجلس الوزراء القاضي بإبراز إشعار مصرفي لدى فراغ الملكية للبيوع العقارية والسيارات – يثبت تحويل 5 ملايين ليرة من حساب الشاري إلى حساب البائع والحجز على مبلغ 500 ألف ليرة لمدة ثلاثة شهور – مثار جدل واسع، وكأن الحكومة بهذا القرار تدفع المواطنين للتعامل مع المصارف رغماً عن أنفهم..!.
إن التطبيق المفاجئ لهذا القرار دون إعطاء أية مهلة زمنية معينة تسبب بإشكالات كبيرة لدى شريحة واسعة لاسيما أولئك الذين اشتروا سيارات بموجب عقود “بيع وشراء” نظامية دفعوا بموجبها كامل المبلغ باستثناء جزء بسيط منه يسدد عند الفراغ، ليقعوا بمطب مفاوضة الطرف الثاني “أي الذين حصلوا على ثمن السيارة كاملاً”، لتأمين الـ 5 ملايين ليرة وأخذ الوعود منهم باسترجاع الأخيرة فور تحويلها لحسابهم..!
إذا كان الهدف المعلن من هذا القرار – كما سوقه بعض المعنيين التنفيذيين – هو تعميم الثقافة المصرفية، من خلال تشجيع المواطن على التعاملات المصرفية، فنعتقد أن هذا الإجراء لن يؤتي أكله، في ظل عدم تطوير المنتجات المصرفية وما تقدمه المصارف من خدمات للعملاء، ناهيكم عن أن تحديد سقوف متدنية للسحوبات اليومية يشكل أكبر عائق في وجه من يود التعامل مع المصارف.. إذ لا يعقل أن ألا يُسمح لعميل ما – حُوِّلَ إلى حسابه مبلغ 20 مليون على سبيل المثال لا الحصر – سحب أكثر من 500 ألف ليرة سورية في اليوم..!
إن تحديد سقف للسحب اليومي كفيل بإحجام المواطنين عن التعامل المصرفي، وتفضيلهم التعامل بـ”الكاش”، حتى يتسنى لهم تسيير أعمالهم التجارية اليومية.. وبالتالي إذا ما أرادت الحكومة تشجيع التعامل المصرفي وتعميم الثقافة المصرفية، فإن ذلك يستوجب بالضرورة إعادة النظر بالعديد من القرارات ذات الصلة بالشأن المصرفي ومنها تحديد سقف السحب، إضافة إلى العمل على تطوير المنتجات المصرفية وخدمات العملاء، وتقديم التسهيلات المشجعة على الادخار والإيداع في المصارف..!.
خلاصة القول: إن الثقة بين المواطن والمصارف لا تزال متدنية.. فإذا ما تعززت هذه الثقة، فإن الثقافة المصرفية ستسري دونما أي إجراء حكومي.. مع تأكيدنا ختاماً على أن التعامل المصرفي هو أمر حضاري يوفر الأمان للأموال ويسير التعاملات التجارية على مستويات وصعد كافة.. فالكرة بملعب المصارف لجذب العملاء الذين لا يجب جذبهم بالقوة للتعامل معها..!.
 
عدد القراءات : 4361

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021