الأخبار |
هشاشة الثقافة العربية  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

تحليل وآراء

2021-04-17 04:29:14  |  الأرشيف

إنه الإنسان!.. بقلم: عائشة سلطان

إن أكثر ما يلفت الانتباه ويدفع للتفكير والتدبر في الأوقات العصيبة التي يمر بها الإنسان أو المجتمعات عامة، كأوقات الحروب والأزمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية وكجائحة كورونا المزلزلة التي يصارع العالم بكل قوته لعبورها والانتصار عليها، وأكثر ما يدفع العلماء للبحث والدراسة هو: سلوك الإنسان في ظل الكوارث، واللغة التي تتولد نتيجة التبدلات والمستجدات الطارئة التي تتغلغل في حياتنا دون إرادتنا لكنها إرادة الصيرورة والاستمرارية!
فقبل عام من اليوم جلست مجموعات من البشر تعد بالملايين، وبمنتهى الهدوء والثقة وفي ذلك الأمان الذي كانوا يحظون به ليقولوا جميعهم بلغات وطرق تعبير مختلفة، لكنها تنتهي للمعنى نفسه والذي خلاصته إنهم لا يتصورون أن حياتهم يمكن أن تتبدل أو أنهم يمكن أن يتخلوا عن كذا أو يقبلوا بكذا أو يمتنعوا عن ممارسة كذا أو ألا يلتقوا ولا يسافروا ولا... لطالما أكدوا بإصرار غريب على استحالة التخلي عما ألفوه، وكانوا صادقين بدرجة أو بأخرى، لكنهم قليلو الخبرة بأحوال الدنيا!
بين ليلة وضحاها تغير كل شيء.. وتحديداً ذلك الإحساس بامتلاك القرار والقدرة على فعل شيء، لقد صار كل ذلك خلفنا تماماً، وما كنا نؤكد على استحالة قبولنا به، صرنا نمارسه كل يوم، بل واعتدنا عليه حتى صار جزءاً من حياتنا، ذلك ليس بالأمر السيء، بل على العكس تماماً، إنه علامة الإنسان الفارقة المتمثلة في قدرته على التأقلم والتعود!
لقد تأقلمنا، وأنتجنا حياة تتسق مع إكراهات هذا الانقلاب، كما أنتجنا لغة ومفردات لم نكن نستخدمها أو نعرفها سابقاً، وبدل إصرارنا على رفض ما غيّر حياتنا صار الكثيرون ينظرون له بتقدير باعتباره الصدمة التي أنارت لهم سبلاً وطرقاً لم يكونوا يعرفونها أو منتبهين لها من قبل إن في العمل أم في طرق الوقاية وإجراءات التنقل والسفر، وفي مختلف أوجه الحياة. إنه الإنسان وليست الكارثة!
 
عدد القراءات : 4368

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021