الأخبار |
المرأة والتنمر الإلكتروني في ظاهرة على أرض الواقع.. بقلم: الأخصائية التربوية: خلود خضور  «درعا» أوان الحسم.. بقلم: محمد عبيد  بوادر خلاف مع عميلتها «الإدارة الذاتية» الكردية الانفصالية … الاحتلال الأميركي يشكّل ميليشيا «جيش العشائر» كمنافسة لـ«قسد».. و«با يا دا» قلقة!  خوفاً من العنصرية.. سوريون يغيّرون أسماءهم في بلدان اللجوء  التربية تبدأ حملة تلقيح للكوادر التربوية ضد وباء «كورونا» … مديرة الصحة المدرسية: الحملة تستهدف 127 ألف معلم ومدرس وستنتهي مع بداية العام الدراسي  تجفيف السيولة لا يجوز أن يتحول إلى سلوك دائم … فضلية: إيداع 500 ألف ليرة لـ 3 أشهر في المصرف بلا فائدة إجراء غير مبرر!  البيضاء تقرّب الحسم في مأرب: طوق «الجنوب» نحو الاكتمال  هاوية الفقر تبتلع نصف الشعب: لا مكان للعيش في العراق  أمسك بزوجته تمارس الرذيلة مع السباك.. وهكذا كان رد الفعل!  واشنطن تأمر 24 دبلوماسيا روسيا بالمغادرة مطلع أيلول  فلاشات.. مشاهدات ومتابعات من دورة الألعاب الأولمبية – طوكيو 2021  رئيس زامبيا ينشر الجيش في وجه «العنف الانتخابي»  الميليشيات تتحدّث عن دواعش داخل «درعا البلد» يرفضون التسوية واليوم آخر مهلة لإخراجهم  تيرانا تعيد 19 مواطناً من «مخيم الهول» … سفير ألبانيا: نشكر دعم سورية وتعاونها لإعادة رعايانا إلى ديارهم  الحرائق تلتهم غابات دول شرق المتوسط  مناورات عسكرية بمشاركة روسية في آسيا الوسطى لمواجهة تهديدات إرهابية     

تحليل وآراء

2021-03-27 03:02:56  |  الأرشيف

زمن البيوت المكشوفة.. بقلم: مارلين سلوم

الخليج
منذ ظهور التلفزيون والناس يعتبرونه مصدراً لبث الأخبار وكل ما هو جديد، بجانب البرامج الترفيهية والتثقيفية والمسلسلات والأفلام. وكان الجمهور هو المتلقي الذي ينتظر بشغف ما تبثه الشاشة في المساء كي يبدأ بتناقل تلك الأخبار فتصير بلغة اليوم «ترند» لكثرة تداولها بين الناس. ظهور «السوشيال ميديا» قلب الأمور، وبات التلفزيون هو المتلقي، والجمهور يبث أخباره وينشرها فتعيد القنوات تداولها لأنها «ترند».
هكذا يواكب التلفزيون تطور الزمن والتكنولوجيا، وهكذا بدأ يفقد السبب الأهم والرئيسي لوجوده، وزاد الطين بلّة انتشار المنصات التي باتت تنتج أفلاماً ومسلسلات وبرامج خاصة بها، وتعرضها حصرياً، حتى صارت القنوات الرسمية والخاصة تلفّ في دائرة ضيقة، وتلهث ببرامجها وإعلامييها خلف من يصنع الحدث، علّها تقفز إلى مرتبة ال«ترند» ولو مرة.
تلفزيون اليوم هو المتلقي، مجرد شاشة عرض تعكس ما نرغب في مشاهدته عبر المنصات، أو المواقع. وأغلبية البرامج المسائية، تعيد تدوير الخبر الذي سبق وقرأناه والفيديو الذي شاهدناه عبر «يوتيوب»، أو«تويتر»، و«إنستجرام». وفي التطور هذا إيجابية سمحت للناس بنشر أخبارهم، وأخبار المجتمع، وملاحقة المخالفين والمتطاولين والمتحرشين من دون انتظار إذن من قناة، أو مسؤول. تطور ساعد الضحية على التجرؤ والإسراع في فضح المعتدي، أو المتحرش من دون تردد أو خوف. لذا صرنا نسمع أكثر من أي وقت عن جرائم مجتمعية كانت تحدث منذ عصور، إنما في الخفاء ولا يسمع عنها سوى الضحية والمعتدي، وربما أقرب المقربين فقط.
كل الشوارع والمباني والبيوت صارت مكشوفة، كأنها مسرح مفتوح ينقل عبر بث مباشر، وبواسطة العدد الهائل من الكاميرات المنتشرة، كل حركة وهمسة، وتلتقط المخالفات والتجاوزات الفردية لتصبح حديث المجتمع كله خلال دقائق.
كانت تزعجنا عيون الكاميرات قبل أن تصبح الشاهد الأول والحي على كل ما يجري، فلولاها لبقيت أحداث التحرش والتعدي مجرد شائعات وهمسات نسمعها هنا، وهناك، من دون أي دليل حسي يكون خيطاً أساسياً يمسك به رجال الأمن والقضاء لإلقاء القبض على المجرم وسرعة دراسة القضية، والبت فيها.
نحن نصوّر ونبث، والشاشة تتلقى وتنشر. كانت تصنع الحدث وتبحث عنه وتنفرد به، فصرنا نصنع الأحداث ونتولى مهمة البحث والنشر قبلها. هواتف الناس هي الشاشة الحية المتحركة باستمرار، والعين التي تلقط كل صغيرة وكبيرة، ولا تفوّت هفوة أو حادثاً إلا وتجعله قضية ويصبح مادة دسمة للبرامج المسائية، و«التوك شو»، مادة تغذي البرامج ويعتمد عليها حتى كبار المذيعين لإعداد مادة حيوية ترضي الجمهور.
 
عدد القراءات : 3610

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021