الأخبار |
ضمور الغطرسة الغربية ، واميركا تحفر قبرها بيديها  الجيش يدفع بتعزيزات إضافية إلى «خفض التصعيد».. فجر إدلب بات قريباً  رغم انتشارها الواسع.. نار أسعار الألبسة المستعملة تحرق روادها  الأوروبيّون على خُطى الأميركيّين: لا أموال إلّا بتزوير التاريخ  الأمم المتحدة.. 5 ملايين شخص في اليمن يقفون على عتبة المجاعة  هيكل عظمي قد يقود إلى حل لغز كارثة حلت على البشرية قبل 2100 عام  العراق يعلن انهاء الربط الكهربائي مع الخليج والأردن  استخراج هاتف محمول من معدة مصري ابتلعه قبل 6 أشهر  منخفض جوي تتأثر به سورية .. إليكم توقعات الطقس  كرة القدم السورية ماض حزين ومستقبل مجهول … من أولويات المرحلة القادمة أن تتم إعادة النظر بآلية الانتخاب وطريقته  كورونا تتراجع بشكل ملحوظ.. خبراء الصحة يشرحون الأسباب  إيران: الدول الأوروبية لم تتخذ أي خطوة مؤثرة بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي  انفجار إطارات طائرة مصرية أثناء هبوطها بمطار كلوج نابوكا في رومانيا  العراق.. طبعة جديدة.. بقلم: جمال الكشكي  57 ألف طالب يتقدمون لاختبارات الدراسة الحرة في الثانوية العامة  الدفاع الروسية: قواتنا تصدّت لمدمّرة أمريكية حاولت خرق حدودنا وأجبرتها على التراجع  مدحت الصالح اغتاله قناصو الجيش الإسرائيلي  ارتفاع حصيلة القتلى بالهجوم الانتحاري على مسجد شيعي جنوب أفغانستان إلى 62 شخصا  أطول امرأة في العالم تريد الاحتفاء بالاختلافات بين البشر  الفنان اللبناني وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع     

تحليل وآراء

2021-03-19 04:20:11  |  الأرشيف

تلك النفس وما تخبئه.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
‫لا يتوقف الإنسان عن البحث في الأرض والتنقيب في باطنها، والحفر في طبقاتها، بحثاً عن الثروات والمعادن والمياه كما للوصول إلى أسرار الأزمنة، وما غاب عنا من ألغاز الحضارات وكنوزها، إن ارتباط الإنسان بتاريخه، وتلك الرغبة الكامنة لمعرفة ما كان، وما حصل منذ مئات بل وآلاف السنين، إضافة لنزعة حفظ الذاكرة البشرية، كل ذلك دفع بالإنسان أن يؤسس لعلم التنقيب والحفريات الأثرية، الذي تطور مع الزمن وتفرع إلى مجالات عديدة.‬
‫فكما بحث الإنسان عن الآثار ولاحَقَ الحفريات، فقد نقّب في أغوار داخله المجهول والمظلم أحياناً، فاخترع علم التحليل النفسي محاولة للوصول إلى أسرار نفسه، وألغازها ومجاهيلها، وللوصول إلى أغوارها المجهولة والمحتجبة خلف أستار وطبقات من الزمن والنسيان والإنكار والجهل، إن تفكيك هذه الحجب سهّل بشكل كبير فهم وتفسير تصرفات وسلوكيات الإنسان في حاضره، عن طريق ربطه بكل ما مر به، وواجهه في طفولته المبكرة!‬
‫لقد واجهنا جميعنا الكثير من المواقف والتجارب، التي سببت لنا آلاماً وجراحاً حقيقية، لكن قدرتنا الهائلة على الصمود والتعافي جعلتنا نقذف بتلك المواقف الصادمة والجارحة، التي تعرضنا لها في طفولتنا إلى منطقة غائرة في لاوعينا، ثم لاحقاً نسيناها مع مرور الوقت أو هُيِّئ لنا أننا نسيناها، وأنها تخللت، وأهرقت إلى غير رجعة!‬
إن كل ما ضاعف إحساسنا بالنقص أو عدم الثقة أو عرضنا للألم، ودفعنا للشعور بالخجل أو الفشل أو التضاؤل أمام الآخرين لم يختفِ، ولم يذهب إلى أي مكان، لذلك فكثير من تصرفاتنا اليوم، والتي تستوقف بعضنا وتدهشنا، وتدفعنا للتحسر على البعض، مرجعها إلى كل ما لم يتم علاجه، والتعامل معه بطريقة واعية وصحية!
إن من أكثر ما يفضح البعض هو شعوره بالنقص أو الضآلة، الأمر الذي يجعله ينتسب إلى الآخرين، ليحظى بالاعتراف والمكانة، التي يتمناها، وهذا أكثر ما تفضحه صفحات مواقع التواصل!
 
عدد القراءات : 4270

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021