الأخبار |
المقداد وظريف يبحثان هاتفياً العلاقات بين سورية وإيران وسبل تطويرها وتعزيزها  مجلس الإِشراف على فيسبوك يؤيد حظر ترامب  محافظة اللاذقية.. إزالة آثار العدوان الإسرائيلي والوقوف على احتياجات العائلات المتضررة  أين سيسقط؟ ما هي الأضرار؟ أين هو الآن؟ خبراء يكشفون تفاصيل الصاروخ الصيني "التائه"  في عيد الشهداء.. الرياضة السورية تزفّ "509 " شهيداً بينهم " 32 " لاعباً ولاعبة في المنتخبات الوطنية  الروح حرٌّ  اعتداء امرأة لبنانية على طفل سوري يشعل وسائل التواصل الاجتماعي … الأمم المتحدة تواصل إرسال المساعدات إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!  ليس من العجيب أن نختلف.. بقلم: شيماء المرزوقي  الانتخابات السورية 2021 موعد مع القرارات الصعبة  كيف يتغير المناخ في سورية؟ … تراجع المعدلات المطرية سيسهم في تراجع الإنتاج وتدهور الغطاء النباتي … زيادة ملحوظة في درجة حرارة فصل الصيف ويتوقع أن يكون معدل الاحترار في سورية عام 2041 أعلى من المعدل العالمي  ماذا تناول لقاء بايدين بكوهين؟  تفاؤل حذر في إيران: الخلاف كبير... لكن التسوية ممكنة  عباس يطوي صفحة الانتخابات: الأولويّة «وأد» المقاومة في الضفة!  «السبع» تدعو إلى رصّ الصفوف: الصين أولوية!  مساعدات أممية إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!  طائرة مساعدات إماراتية رابعة تَحطُّ في دمشق محمّلة بكميات كبيرة من لقاحات «كوفيد-19»  عدم حصول صاحب طلب الترشّح على تأييد 35 نائباً كافٍ لرفضه … طلبات تظلّم لـ«الدستورية» لبعض من رفضت طلبات ترشحهم للانتخابات الرئاسية  وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي على بعض النقاط في المنطقة الساحلية  مصر «ترشو» إدارة بايدن: استجداء تدخُّل في أزمة «النهضة»  فشل متجدّد لمفاوضات مسقط: واشنطن تُكرّر عروض الاستسلام     

تحليل وآراء

2021-02-11 03:32:12  |  الأرشيف

ترامب.. النهاية!.. بقلم: دينا دخل الله

الوطن
عانت الساحة السياسية الأميركية في الأشهر القليلة الماضية جدلاً كبيراً أدى إلى زعزعة ثقة الشارع بالنظام السياسي المتبع منذ عقود، بعد أن رفض الرئيس السابق دونالد ترامب الاعتراف بخسارته في الانتخابات الرئاسية واتهامه لمنافسه بالتزوير. ورغم فوز الديمقراطيين بالرئاسة والكونغرس في النهاية، إلا أنهم مصرون، على ما يبدو، على ملاحقة الرئيس السابق ترامب حتى النفس الأخير.
فقد عمل الحزب الديمقراطي على رفع دعوى ضد ترامب في مجلس الشيوخ، حيث سيحاكم بتهمة التحريض على العنف، ما قد يؤدي إلى عزله أي عدم السماح له بالترشح مرة أخرى.
بدأت محاكمة ترامب بالفعل الثلاثاء الماضي، فهل سينجح الديمقراطيون في إدانة ترامب وعزله؟ ما قد ينزل الستار على حياته السياسية إلى الأبد؟ وهل ما يقوم به الديمقراطيون خطوة ضرورية لحماية الديمقراطية الأميركية؟ أم هو فعل انتقامي؟
يرى فريق الدفاع عن دونالد ترامب أن ما يقوم به الديمقراطيون لم يكن يوماً لتحقيق العدالة بل هو «مسرحية سياسية» وأن ترامب غير مسؤول عن أعمال العنف التي طالت الكونغرس في السادس من كانون الثاني، وأكد الفريق أن ملاحقة رئيس سابق أمر غير دستوري. وينظم أنصار ترامب إستراتيجية دفاعية تستهدف النواب الجمهوريين في مجلس الشيوخ وتحاول إقناعهم للوقوف مع رئيسهم السابق، بغض النظر عن استيائهم من الهجوم الذي حصل على الكونغرس. وقال رئيس الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن ماكارثي: إن «ترامب يجب أن يتحمل مسؤولية ما حدث لكن لا يجوز أن يدان في المجلس».
في المقابل يؤكد الادعاء الذي يمثله نواب ديمقراطيون أن الرئيس السابق ترامب قام بانتهاك القَسَم الرئاسي وخان الشعب الأميركي عندما منع الانتقال السلس للسلطة، ما يعتبر أكبر جريمة دستورية يقوم بها رئيس.
عادة تستمر هذه المحاكمة لثلاثة أسابيع، إلا أنها هذه المرة ستنتهي، حسب المراقبين، في أقل من ذلك لأن في هذا مصلحة لكلا الطرفين. فالإدارة الجديدة تريد إنهاء المحاكمة التي تسرق الأضواء من خطتها الكبيرة لمواجهة أكبر جائحة تواجه البلاد منذ عقود. أما الحزب الجمهوري فيخشى أن التركيز على تفاصيل محاولات ترامب لقلب نتائج الانتخابات في محاكمة طويلة، ستضر بالحزب وتصعب طي صفحة ترامب، وخاصة أن عدداً لا بأس به من الجمهوريين في الكونغرس صوتوا ضد ترامب كالسيناتور آدم كينزينجير عن ولاية ألينويز المهمة.
ما بين الدفاع والادعاء هناك أصوات تطالب الرئيس بايدن بإصدار عفو عن سلفه لأن هذا يتماشى مع رسالته عن وحدة الأمة. وبهذا سينزل الستار على أربع سنوات من الصراع بين الحزبين. فهل سيصدر الرئيس جو بايدن عفواً عن الرئيس السابق ترامب كما فعل الرئيس فورد؟
قال الرئيس السابق جيرالد فورد عندما أصدر عفواً رئاسياً عن سلفه ريتشارد نيكسون عام 1974: «إن الهدوء والسكينة اللذين تعيشهما هذه الأمة الآن بعد الأحداث التي مرت بها في الأسابيع القليلة الماضية، كان من الممكن أن يتلاشيا لو كان الرئيس نيكسون أجبر على الوقوف أمام محكمة جنائية لدوره في فضيحة ووتر غيت. أليس هذا أفضل، وضع نهاية سعيدة لهذا الفصل السيئ من التاريخ الأميركي»؟
 
عدد القراءات : 3915

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021