الأخبار |
اعتداء إسرائيلي على «نطنز»: فصل جديد من «الإرهاب النووي»  القبض على موظفة لرفضها إعادة مليون دولار أودعت في حسابها بالخطأ  السعودية: محاكمات وإعدامات لـ«المتسرّبين» إلى «أنصار الله»  تركيا «تحرس» البحر الأسود: لا انخراط مع الأميركيين في «لعبة» دونباس  أصابع المافيا الخفية تعبث بأوروبا.. 750 مليار يورو في خطر  بانتظار القانون الجديد “المثقل بالعقوبات”.. هل يكفي السجن والغرامة لضبط الأسواق؟  أنصفوا المهمشين..!.. بقلم: حسن النابلسي  الدول العربية والإسلامية تعلن عن أول أيام شهر رمضان  أنجي الصالح "ملكة جمال الأرض - سورية 2021"  العلم والعمل.. أيهما أولاً؟.. بقلم: شيماء المرزوقي  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً متضمناً قانون حماية المستهلك الجديد  الصحة: الطريقة الوحيدة لإجراء اختبار (PCR) للمسافرين هي من خلال المنصة الإلكترونية  أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله بعد الأزمة  ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس  3 آلاف مليار ليرة إجمالي أضرار الكهرباء خلال 10 سنوات من الحرب  هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان  رمضان.. وبشائر الأمل.. بقلم: محمود حسونة  قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم  أول منطقة في العالم تعود إلى طبيعتها بعد تطعيم جميع سكانها ضد كورونا  الأزمة الاقتصادية في لبنان.. كيف نعطل مشاريع الفساد والغطرسة الأميركية؟!     

تحليل وآراء

2021-01-28 03:49:05  |  الأرشيف

لنشغل عقولنا ونتعايش مع الحياة.. بقلم: فاطمة المزروعي

البيان
تمر علينا مواقف عصيبة وشديدة التوتر، ونصطدم بأحداث الحياة المتنوعة وتقلباتها السريعة، ولا يوجد سبيل للتخلص من كل القلق، التوتر، الحزن، وغيرها، الذي ينتج عن هذه الأحداث إلا بالتفاؤل والأمل والنظر للغد ومستقبل الأيام، فلا هم يبقى ولا حزن يدوم، لذا يجب علينا إشغال عقولنا بالتفكير الإيجابي، التفكير العملي، وعدم البقاء أسرى للأفكار السوداوية أو للأحداث المؤلمة، التي مرت بنا. التفكير العملي يعني الاهتمام بواقعك الفعلي وما يحتاج إليه من تركيز وعمل، وأيضاً النظر للمستقبل والتخطيط له.
وهذه حقيقة تم ترجمتها على أرض الواقع، وكانت مثار حديث لأهل الخبرة من كبار السن، واليوم تدعمها البحوث والدراسات العلمية الحديثة، ومنها دراسة أمريكية، قام بها باحثون من جامعة نورث فلوريدا توصلت إلى أن إشغال الذاكرة، يساعد على التعايش مع أحداث الحياة السلبية، والحفاظ على النظرة الإيجابية.
وشملت الدراسة 2000 متطوع بين عمر 16 إلى 79 سنة من مختلف المستويات العلمية والثقافية، خضع خلالها المتطوعون لاختبار مستوى إشغال الذاكرة، وخلصت نتائج الدراسة إلى أن امتلاك ذاكرة تعمل بشكل قوي وكبير، يساعد على إعادة تركيز الشخص على الأمور الإيجابية.
هذه النتائج العلمية، ليست جديدة على الواقع الحياتي للناس، بل لها بعد عميق في الذاكرة الاجتماعية، وكما أسلفت توصل لها الآباء والأجداد، منذ عقود، من خلال تراكم خبراتهم في الحياة، ولطالما أوصوا بالعمل والفعالية وعدم الركون للحزن أو الاستسلام للأفكار المتشائمة.
لنشغل عقولنا بالإيجابية والتفاؤل، ونملأ عقولنا بالأمل، ونعمل لترجمة هذه القيم في روتين حياتنا اليومي. ونبتعد عن السلبية والأفكار الظلامية، التي تسبب تراجعنا وفشلنا، لتكن عقولنا مفكرة ومبتكرة مشغولة بالمعلومات المفيدة، التي تثري يومنا ومختلف أوقاتنا.
 
عدد القراءات : 3934

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021