الأخبار |
بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن  17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون في مصر مع 17 دولة في البرمجة … المنسق السوري يتوقع الفوز بـ3 ميداليات  تقدّم على صعيد التأشيرات الدبلوماسية الثنائية بين واشنطن وموسكو  توريداتنا مليونا برميل من النفط الخام والحاجة أكثر من 3 ملايين برميل … مصدر في النفط : 3.8 ملايين ليتر بنزين توزع للمحافظات يومياً و6 ملايين ليتر مازوت  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  سوق سوداء للدواء.. وقرار رفع الأسعار في مطبخ وزارة الصحّة  دمشق.. فتاة تهرب من منزل ذويها مع شاب وعدها بالزواج فتنتهي بتشغيلها الساعة بـ30 ألف ليرة  هل لتعيين فرنسا أول سفيرة لها في سورية منذ 2012 انعكاسات على العلاقات بين البلدين؟  «أوميكرون».. عودة إلى الوراء.. بقلم: محمود حسونة  رسالة الوداع.. ماذا قالت ميركل للألمان؟  في وقت الزمن يساوي فلوس.. المبرمجون السوريون يتدربون في مؤسسات الدولة بفرنكات ويعملون لمصلحة شركات خارجية بالعملة الصعبة  ما سبب انهيار كيت ميدلتون بعد مواجهة ميغان ماركل؟  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  استشهاد فلسطيني إثر عملية دهس على حاجز جبارة  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

تحليل وآراء

2021-01-01 06:22:41  |  الأرشيف

مدن في القلب!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
كتبت أحلام مستغانمي تصف المدن: «المدن كالنساء، تهزمك أسماؤها مسبقاً، أو تغريك وتربكك، تملؤك وتفرغك، وتجرّدك ذاكرتها من كل مشاريعك، ليصبح الحب كل برنامجك، هنالك مدن لم تخلق لتزورها بمفردك، لتتجول وتنام وتقوم فيها، وتتناول فطور الصباح وحيداً، هنالك مدن جميلة كذكرى، وقريبة كدمعة، وموجعة كحسرة...»، ولقد زرت كل هذه المدن كما وصفتها أحلام، وسمّيتها «مدن الروح».
فهكذا هي المدن، أحد مفاتيح التجربة الإنسانية وشواهدها الخارقة، وكأن الله خلق البشر ليخلقوا المدن، لكنهم بعد أن فعلوا وقفوا حيالها مندهشين كأطفال، بعد أن باغتتهم معجزة الخلق وبهرتهم سطوة الجمال فهاموا بالمدن وعشقوها، هاجموها واحتلوها، أحاطوها بالأسوار ثم حطموها، دكُّوها بالقنابل وأبادوها ثم أعادوا إحياءها، لكنهم لم يتمكنوا بعد أن ذاقوا لذة المدينة من أن يعودوا للكهوف أو يعيشوا بعيداً عنها.
حين زرت باريس في صيف 2001، لم أحبها أبداً، وكان الحق على الطقس، ففي ذلك الوقت كانت الحرارة عالية والشمس تأكل الرأس والروح، ولم أجهد نفسي في عشقها، أجّلت تلك المهمة لسفر آخر، لكنني حتى اليوم وبعد مضيّ أكثر من 20 عاماً لم أحاول أن أزورها ثانية.
وحين زرت القاهرة، أحسست بأنني أنتقل من بيتي لبيت إخوتي، أما حين سافرت لبيروت فقد أحسست بها تتغلغل في روحي وأنا أحلق في سماواتها لم تهبط بي الطائرة بعد، وحين هبطت كونت صداقات، واشتريت فيها بيتاً في الجبل.
للمدن مزاج ولكل مدينة مزاجها الخاص، وما بين المرء والحب مسافة كيمياء، فإما أن تمنحك مفاتيحها منذ النظرة الأولى والخطوة الأولى ورشفة الماء الأولى ولقمة الطعام الأولى، وإما العكس تماماً، أنا أعترف بأنني لم أبرأ من عشق مدن عدة، أظنها استوطنت روحي إلى ما لا نهاية!
 
عدد القراءات : 4501

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021