الأخبار |
مجلس الوزراء يحدد عطلة عيد الفطر أربعة أيام من الخميس للأحد  بعد حادثة الصاروخ الشارد.. هل يؤدي التنافس الفضائي الصيني الأميركي إلى فوضى تهدد البشرية؟  ارتفاع أسعار ألبسة الأطفال أزاحها من قوائم مشتريات العيد ..!  "الصحة العالمية": متحورة كورونا الهندية موجودة في 44 بلداً  ... إلى الانتفاضة الشاملة  لوسي عيسى: مجتمعنا شرقي ولايتقبل مهنة عرض الأزياء  إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟.. بقلم: يحيى دبوق  الجمال بالحشمة لا بالتبرج.. بقلم: د.يوسف الشريف  فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكامل  الروح والجسد  ظريف يصل إلى دمشق لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين حول تطورات أوضاع المنطقة والعلاقات الثنائية  انطلاق مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الإيرانية  وزيرة الصحة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف "شلال الدم" في غزة  ارتفاع حصيلة القتلى بإطلاق النار في مدينة قازان الروسية إلى 11 أشخاص  الجيش الإسرائيلي: لا نستبعد عملية برية  كوريا الشمالية تؤكد استمرار خلوها من فيروس كورونا  الهند.. الأطباء يحذرون من استخدام روث البقر في علاج فيروس كورونا  مليون ليرة سورية وأكثر هي احتياجات الأسرة السورية في العيد  إصابات كورونا العالمية تتجاوز الـ158 مليونا والوفيات 3 ملايين و435489  سوء في التوزيع.. بقلم: سامر يحيى     

تحليل وآراء

2020-12-15 03:47:12  |  الأرشيف

اسمعهُ لحظة تكسبهُ عمراً.. بقلم: عائشة الجناحي

البيان
حُولت فتاة في سن المراهقة تعاني من بعض الاضطرابات النفسية إلى استشاري نفسي بعد أن عرضّت حياتها للخطر، وذلك بسبب محاولتها الانتحار، جلس الاستشاري معها ولاحظ أنها تعرفت على شاب كان يحاورها لساعاتٍ طويلة يومياً وينصت لها باستمرار ويشعرها بالحب، ولكن عندما حاول تجاوز حدود الحوار إلى الالتقاء رفضت الفتاة، لذا تركها وابتعد عنها، في هذه اللحظة اسودت الدُنيا في وجهها وشعرت أنها لا تستطيع الاستمرار في هذه الحياة.
وتبين أن الخلل الأساسي هو في التربية، فالأب لا ينصت لها والأم تُركز فقط على التدريس والتوجيهات، أما الشاب فقد أشبع عند هذه الفتاة ثلاث احتياجات مهمة وهي الإنصات والحب والصداقة، ولذلك خروج هذا الشاب من حياتها ترك فراغاً مُدمراً وصدمة عنيفة.
مرحلة المراهقة هي الفترة الزمنية التي تمتد من البلوغ وحتى الدخول في سن الرشد، والتي تعتبر مرحلة مهمة وحرجة يعيشها المراهق وفقاً لما يشهده من تغيرات على جميع جوانبه.
لذا من المهم أن يشبع الوالدان حاجات المراهقين الثلاثة الأساسية ليتخطوا هذه المرحلة وهم في أفضّل حال، الحاجة الأولى هي الإنصات، على المربي أن ينصت لأبنائه جيداً ليكسب محبتهم، الحاجة الثانية هي الحب فلابد أن يشعر الابن بأنه محبوب من قبل والديه من خلال الكلمات الإيجابية والعناق واللمسات الحانية، الحاجة الثالثة هي الصداقة وإتقان فن الحوار بتعويد المراهق على طرح مشاكله ومناقشتها مع والديه بكل ثقة وشفافية.
اسمعهُ بحب لحظة تكسبهُ عمراً، فللخروج بعلاقة أفضل وأقوى تستمر مدى الحياة، أنصت للمراهق واستمع إليه بحب وحاول أن تصاحبه لتضبط سلوكه، حينها ستتمكن من تخطي هذه المرحلة بسلام.
 
عدد القراءات : 4294

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021