الأخبار |
لافرنتييف: كنا وسنبقى إلى جانب الشعب السوري ونعمل ما بوسعنا للتخفيف من معاناته  حصل على أغلبية أصوات مجلس النواب … ميقاتي مكلفاً للمرة الثالثة بتشكيل الحكومة اللبنانية  إيجارات طرطوس تحلق عالياً.. وكلف البناء والإكساء المتهم الأول … أجرة المنزل تتجاوز 350 ألف ليرة بالشهر وأجرة محال تصل إلى مليون ليرة  وزير المالية: السوق العقارية كانت واجهة لغسل الأموال..والفترة القادمة ستحمل مشهداً عقارياً مختلف  أمل كلوني تشيد بمحكمة ألمانية لإدانتها عضوة سابقة في تنظيم "داعش"  شبكات الجيل الخامس تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية  زاخاروفا تقترح على واشنطن "إزالة آثارها" من العراق وليبيا وأفغانستان وسوريا  أهالي حلب ينفقون حوالى 24 مليار ليرة ثمن “أمبيرات” شهرياً رغماً عنهم..!  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  في اللقاح حياة..بقلم: أمينة خيري  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  تونس: قيس سعيّد يربح الجولة الأولى... و«النهضة» تمدّ يدها للشراكة  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  ضلوع إسرائيلي.. كاد المريب أن يقول خذوني.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  اعتباراً من اليوم الشاحنات والبرادات السورية تدخل الأردن باتجاه دول الخليج من دون المبادلة مع سيارات أردنية … اتصال بين وزيري الداخلية يفتح الحدود بشكل أوسع بين دمشق و عمّان  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

تحليل وآراء

2020-11-12 06:40:47  |  الأرشيف

الخط الأحمر الحقيقي..!.. بقلم: حسن النابلسي

لن نخوض بتفاصيل الوجع اليومي للحصول على مادة الخبز، فالجهات الحكومية المعنية بصورة أدق هذه التفاصيل، وإلا فهي منفصلة تماماً عن الواقع، ونكاد نجزم أنها على يقين بأن ما تصدره من تصريحات مطمئنة بهذا الخصوص لا يعدو أن يكون مجرّد إبر مسكنة..!.
ما يهمّنا بالضبط هو المعالجة الفورية دون أدنى تأخير، ونعتقد أنها تتمثل بركل البطاقة الإلكترونية السيئة الصيت، التي لم تجرّ على المستهلك حقيقة سوى المصائب من كل حدب وصوب، وآخرها فقدان مادة الخبز من الأسواق، والتي نعتقد أن سوء التطبيق هو السبب في ذلك، وليس البطاقة بحد ذاتها..!.
ففي الوقت الذي نتفق فيه مع الرأي القائل: “إن أتمتة أي عمل كفيلة بوضع حدّ للهدر، وتساهم بضبط النفقات” نظراً لعدم تدخل العامل البشري، إلا أن واقع الحال لدينا يثبت أن الأخير لا يزال له حضور واضح، ولم تلجمه الأتمتة إلا بالحدود الدنيا ربما، وبالتالي فإن تجربة “البطاقة الذكية” في مجال بيع الخبز أثبتت فشلها الذريع، لدرجة باتت تنذر بمزيد من التدهور المعيشي، ولاسيما إذا ما علمنا أن كثيراً من الأسر أضحى يستهلك المزيد من الخبز إثر ارتفاع أسعار كل المواد الأساسية دون استثناء، ولم يعُد بمقدورها تأمينها بأي شكل من الأشكال..!.
فإذا كانت تأكيدات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تصبّ باتجاه توفر مادة الدقيق، فلماذا إذاً يستعصي على المستهلك حصوله على المخصصات اليومية من مادة أساسية تشكّل عماد الغذاء اليومي له ولأسرته..؟.
طبعاً لا نستنكر هذه التأكيدات لسبب بسيط، هو وفرة الخبز السياحي على مدار الساعة، في حين أن نظيره المدعوم يعيش واقعاً متعثراً، مع أن الوزارة تدّعي اتخاذها جملة من الإجراءات باتجاه تحقيق انسياب سلس له لمن يستحقه.. ومع ذلك لم توفّق إلى الآن..!.
بالمناسبة.. لم نتحفّظ على رفع سعر المادة أبداً، لا بل كان إجراءً سليماً –رغم أن إقرارنا هذا يزعج شريحة واسعة من المستهلكين- لكن كنا نتوقع أن نلحظ انعكاسات إيجابية لهذا الإجراء، على الأقل لجهة توفر المادة فهذا هو “الخط الأحمر الحقيقي”..!.
 
عدد القراءات : 4190

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021