الأخبار |
وصول «دواعش» فارّين إلى ريف دير الزور.. سجن الحسكة: لا استِتبابَ لـ«قسد»  هجْمة إماراتية - سعودية - تركية على العراق: «غالبيّةُ» التفجير  وسائل إعلام عراقية نقلا عن مصدر أمني: مطار بغداد الدولي يتعرض لقصف بستة صواريخ  ارتفاع أجور المعاينات وغلاء الأدوية يجعل “الطب البديل” ملاذاً للمتألمين من الفقراء!  بكين: غير مهتمين بانتشال حطام الطائرة الأمريكية التي سقطت في بحر الصين الجنوبي  العسل السوري مرغوب داخليا.. ومرفوض خارجيا.. فأين الخلل؟  رنيم علي: فتاة المودل تحتاج لوجه حسن وجسم متناسق وطول مناسب  رئيسة هندوراس تتعهّد ببناء دولة اشتراكية وديموقراطية  أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟     

تحليل وآراء

2020-09-15 01:52:15  |  الأرشيف

البحث عن الأب.. بقلم: د. حسن مدن

الخليج
تكثر في الغرب، وربما في غير الغرب أيضاً، قضايا ادعاء النسب من قبل أبناء وبنات إلى آباء لم يعترفوا بأبوتهم لهم، لأنهم ولدوا نتيجة علاقات خارج المؤسسة الزوجية، سرية في الغالب. ويجد الإعلام مادة مثيرة في تتبع قضايا من هذا النوع إذا كان الأب المفترض شخصية مرموقة، كأن يكون سياسياً بارزاً، بما في ذلك رؤساء الدول، أو ممثلاً أو فناناً مشهوراً.
لم تضطر مازارين بينجو، الابنة غير الشرعية للرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران، لرفع قضية إثبات النسب لوالدها الحقيقي، لأن الأمر كفّ عن أن يكون سراً قبل وفاة ميتران. وفي مذكراتها أشارت المرأة إلى أن والدها كان يعيش في منزل والدتها أكثر مما يعيش في قصر «الإليزيه»، مؤكدة أنه كان يعاملها، في طفولتها، بحنان واهتمام، وأنها ووالدتها تكتمتا على السر فترة طويلة.
وقد علم الناس بوجود مازارين عام 1994 عندما نشرت إحدى الصحف صورة لها مع والدها وهما يخرجان من أحد المطاعم الباريسية، واكتشف الفرنسيون حقيقة وجودها فعلاً أثناء مراسم جنازة ميتران بعد سنتين من ذلك، والتي حضرتها والدتها أيضاً بموافقة أرملة ميتران.
المدهش أن سياسياً سويدياً شاباً اسمه هرافن فورسني أعلن قبل فترة وجيزة، أنه، هو الآخر، «ابن غير شرعي» لميتران، من علاقة قديمة مع والدته التي تعمل صحفية، داعياً إلى النظر إلى شخصه لا إلى من هو والده، ولكنها الحقيقة: «فرنسوا ميتران كان أبي».
قبل أعوام ثلاثة أمر قاض إسباني باستخراج جثة الرسام الشهير سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب، للتحقق من دعوى امرأة تبلغ 61 عاماً بأنها ابنة للفنان، الذي كان يعتقد أن لا أبناء له، مطالبة في حال ثبتت صحة ادعائها بأن يكون لها الحق في جزء من ممتلكاته وعائد حقوق لوحاته وأعماله الفنية.
ثمة جديد في الأمر. هذه المرة في بلجيكا، فبعد أن نجحت امرأة اسمها دلفينا بويل في إثبات نسبها لوالدها ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني، فإنها تخوض، اليوم، معركة قانونية جديدة للمطالبة بلقبي «صاحبة السمو الملكي» و«أميرة»، وأن تحمل لقب عائلة والدها، وتعامل بالتساوي مع إخوتها من زوجة الملك الذي تنازل عن العرش عام 2013، واضطر، بقرار من المحكمة، لإجراء تحليل DNA لإثبات النسب، والذي أكدّ أبوته للمرأة المدعية، التي تنتظر القرار النهائي للمحكمة في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، الذي سيقرر ما إذا كانت ستصبح أميرة، كما تريد.
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 9399

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022