الأخبار |
سيئول ترفع درجة تأهب الجيش على خلفية مقتل مسؤول كوري جنوبي برصاص الشمال  المصالحة الفلسطينية.. الإعلان النهائي عن التوافق الوطني قبل مطلع أكتوبر  المهندس عرنوس أمام مجلس الشعب: البيان الوزاري ركز على القضايا التي تمس حياة المواطن اليومية والسعي لحلها والتخفيف من آثارها ومعالجتها  موسكو: الحملة ضد اللقاح الروسي تأخذ أبعادا غير مسبوقة  «كورونا».. والسلوك المسؤول.. بقلم: ليلى بن هدنة  "الجيش الوطني الليبي" يعلن مقتل زعيم كبير في "داعش"  إيران و«الحرب الصامتة»: لن نمنح ترامب ورقة رابحة  مادورو يدعو دول العالم للتحرك ضد عقوبات واشنطن  واشنطن تهدّد بإغلاق سفارتها: أوقفوا استهداف مصالحنا  بيلاروسيا.. لوكاشنكو يؤدّي اليمين: واشنطن وأخواتها ينزعون شرعيّته  الصين VS أميركا.. من يربح الحرب التجارية؟  إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية  البيت الأبيض يكشف موعد إعلان ترامب عن مرشحه للمنصب الشاغر في المحكمة العليا  مقاتلتان روسيتان تعترضان قاذفتين أمريكيتين فوق البحر الأسود  “إعادة تشكيل المنطقة”.. ماكرون يريد أن يكون “قوة عظمى” في الشرق الأوسط، لكن محاولاته مرشحة للفشل  مصر... مقتل ضابطين وشرطي و4 محكوم عليهم بالإعدام في سجن طرة  الأمين العام للناتو يعلن عن "تقدم جيد" في المحادثات العسكرية بين تركيا واليونان  “وثيقتان من صفحةٍ واحدة واحتفاء مبالغ فيه”.. بلومبيرغ: صفقة التطبيع الإماراتية البحرينية مع إسرائيل تجاهلت الكثير من التفاصيل  حادثة صادمة.. الشرطة الأمريكية تطلق 11 رصاصة على صبي متوحد!     

تحليل وآراء

2020-08-14 05:01:29  |  الأرشيف

السقوط الحتمي.. بقلم: ليلى بن هدنة

البيان
بدأت أفعال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المتهورة تتراكم من سوريا، ليبيا، قبرص، واليونان، واليوم العراق، فالعدوان الجديد على الأراضي العراقية ينم عن عقلية مسكونة بهواجس الماضي الاستعماري، بعد أن أدرك أن كل أجنداته المشبوهة وخطواته السابقة كان مصيرها الفشل.
لذلك كان لا بد على أردوغان من دفع جديد نحو تصعيد إرهابي، يقدم سبلاً إضافية لاستمرارية المشهد الفوضوي الإرهابي، ورفع منسوب شهيته للقتل وسفك الدماء، في ظل عجزه عن الخروج من المأزق، الذي وضع نفسه والمنطقة فيه بسبب رعايته للإرهاب.
حيث يستمر بالرهانات الخاسرة والسلوكيات الفاشلة التي ستؤدي إلى نهايته قريباً. يحمل التصعيد التركي مفهوم المغامرة لشخص لا يتعظ من أخطائه المتكررة المرة تلو المرة، مع تفاقم الخسائر المترافقة، فقد تجاوز أردوغان النماذج السابقة من تنصلاته، وهو يتناسى أن الذي أسقط خططه السابقة قادر على إسقاط خطته الجديدة في العراق، لذلك فهو بحاجة إلى صفعة، تعيد له شيئاً من الرشد والوعي والصواب.
كل الجهود والمساعي لم تلق آذاناً صاغية من داعمي الإرهاب ومرتزقتهم، حيث إنه بعد الحشد العسكري في ليبيا ها هو اليوم يتطاول أيضاً على السيادة العراقية بالتوغل العسكري، وقتل جنوداً كانوا مرابطين على الجدود يدافعون على وطنهم. مراهنة أردوغان على الإرهابيين يجب أن تتوقف، لأن اللعب بأمن الآخرين سيرتد على تركيا، أردوغان لم يتعلم الدرس، فهو يستمر بالحشد العسكري.
حيث لم يترك هذا النظام وسيلة إلا واتبعها بهدف خلق الفوضى في المنطقة العربية دون أدنى احترام للمواثيق الدولية وسيادات الدول، فالوضع الراهن غير قابل للاستمرار، وعلى الدول العربية توحيد موقفها، ومواجهة التهديد التركي بصرامة أملاً بأن يشكل هذا الاصطفاف حائط صد ضد التدخلات الأجنبية.
 
عدد القراءات : 4445

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020