الأخبار |
الرئيس الأسد يكافئ مهندسي وفنيي وزارة النفط الذين أجروا أعمال العمرة في مصفاة بانياس بخبرات محلية  إيران: إسرائيل أكبر تهديد للسلام والأمن لأنها تمتلك عشرات الأسلحة النووية  الجامعة العربية تتهاوى أمام التطبيع  أهالي منطقة الشدادي بريف الحسكة يتظاهرون احتجاجاً على جرائم ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي  الرئاسة اللبنانية: أديب لم يقدم لرئيس الجمهورية أي صيغة حكومية  "لسنا ضد أحد لكننا نريده إفريقيا".. تعثر محادثات تسمية مبعوث أممي جديد إلى ليبيا  صورة في الطائرة.. أول لاعب إسرائيلي في طريقه إلى دبي للانضمام إلى "النصر"  "ألحقوا بنا خسائر تفوق 150 مليار دولار".. روحاني يرد على منتقديه ويحدد مصدر مشكلات إيران  تفاصيل مثيرة... كشف مخطط خطير لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب  مقتل 15 شخصا على الأقل على يد ميليشيا مسلحة غرب إثيوبيا  "الفلسطينيون ارتكبوا مجازر ضد اليهود".. هل تزيّف السعودية التاريخ تبريراً للتطبيع؟  وفاة الفنان المنتصر بالله بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 70 عاما  اليونان تدعو تركيا لإعطاء فرصة للدبلوماسية أو اللجوء للمحكمة الدولية  تطور عمراني على حساب المساحات الخضراء  زاخاروفا: حذف "فيسبوك" صفحات روسية تدخل في شؤون بلادنا  ابعد من اتفاقيات التطبيع.. مشروع "الولايات المتحدة الإبراهيمية".. بقلم: أليف صباغ  قدري جميل يكشف عن 5 نقاط حملها جيمس جيفري لقسد بخصوص سورية  الشهباء” المدعومة من “قاطرجي” تكتسح انتخابات “تجارة حلب”  منطقة "جبل علي" الإماراتية توقع مذكرة تفاهم مع غرف التجارة الإسرائيلية  أوكرانيا… مصرع 25 من أصل 27 راكبا في حادث تحطم طائرة "آن-26"     

تحليل وآراء

2020-08-12 04:04:40  |  الأرشيف

ليلة صفراء .. بقلم: صفوان الهندي

 ليلة صفراء تلك التي عاشتها جماهير نادي تشرين السوري وهم يحتفلون بتتويج فريقهم بطلاً للدوري للمرة الثالثة بعد عامي 1982 و1997 في مواكب فرح شهدتها مدينة اللاذقية .. طبعاً للنجاح لابد من كلمة سر وسر نجاح تشرين يكمن في الإستراتيجية الإدارية التي وفرت للفريق الاستقرار الفني الذي كان من الأسباب الحقيقية التي قادت الفريق للنهاية السعيدة بعد أن تمكن من تصدر لائحة الترتيب 23 أسبوعاً ولم يتخل عن الصدارة وبفارق جيد من النقاط..
ومع أن الفريق تعرض في سنوات مضت لعدة أزمات كغيره من الأندية السورية إلا أن التعامل العقلاني للجهاز الفني والإداري وإدارة النادي الجدية حفظت للفريق كيانه واستقراره الذي لم يهتز ولو للحظة وظلت مسيرة الفرقة الصفراء مستمرة بنفس قوة الدفع التي استمدها اللاعبون من الدعم والتوجيه بقيادة الكابتن ماهر بحري الذي كانت لمتابعته وقربه الدائم والمستمر للفريق كلمة السر الحقيقية في الإنجاز التشريني الذي جاء نتيجة فكر احترافي عال هو نتاج تراكمات خبرات ميدانية طويلة.
الفرحة التشرينية كانت هذه المرة مختلفة لأنها جاءت بعد جهود كبيرة من اللاعبين والكوادر الفنية والإدارية لتحقيق حلم جمهور الفريق وعشاقه الذي صبر لسنوات حتى تحقق حلمه باللقب الذي كان قاب قوسين أو أدنى أكثر من مرة بالمواسم الماضية ولا سيما في المراحل الأخيرة لذا فمن الطبيعي أن تكون الفرحة بذلك الحجم الذي حوّل كل شيء في اللاذقية للون الأصفر.. ومن حق جماهير أبطال الدوري أن تسعد وأن تفرح لأن فريقهم هو أقوى الأندية السورية.. فكل التقدير لمن أوصل تشرين لهذا الإنجاز وأجمل التهاني لمدربه وللاعبيه.. وحظاً أوفر للوصيف الوثبة وبقية الفرق الأخرى في مواسم قادمة.
 
 
عدد القراءات : 4858

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020