الأخبار |
لافرنتييف: كنا وسنبقى إلى جانب الشعب السوري ونعمل ما بوسعنا للتخفيف من معاناته  حصل على أغلبية أصوات مجلس النواب … ميقاتي مكلفاً للمرة الثالثة بتشكيل الحكومة اللبنانية  إيجارات طرطوس تحلق عالياً.. وكلف البناء والإكساء المتهم الأول … أجرة المنزل تتجاوز 350 ألف ليرة بالشهر وأجرة محال تصل إلى مليون ليرة  وزير المالية: السوق العقارية كانت واجهة لغسل الأموال..والفترة القادمة ستحمل مشهداً عقارياً مختلف  أمل كلوني تشيد بمحكمة ألمانية لإدانتها عضوة سابقة في تنظيم "داعش"  شبكات الجيل الخامس تسهم في خفض الانبعاثات الكربونية  زاخاروفا تقترح على واشنطن "إزالة آثارها" من العراق وليبيا وأفغانستان وسوريا  أهالي حلب ينفقون حوالى 24 مليار ليرة ثمن “أمبيرات” شهرياً رغماً عنهم..!  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  في اللقاح حياة..بقلم: أمينة خيري  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  تونس: قيس سعيّد يربح الجولة الأولى... و«النهضة» تمدّ يدها للشراكة  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  ضلوع إسرائيلي.. كاد المريب أن يقول خذوني.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  اعتباراً من اليوم الشاحنات والبرادات السورية تدخل الأردن باتجاه دول الخليج من دون المبادلة مع سيارات أردنية … اتصال بين وزيري الداخلية يفتح الحدود بشكل أوسع بين دمشق و عمّان  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

تحليل وآراء

2020-07-25 04:19:57  |  الأرشيف

تقسيط الأكل؟!.. بقلم: رحاب الإبراهيم

تشرين
يتلمس الناس رؤوسهم قبل جيوبهم “الفارغة” مع اقتراب عيد الأضحى وموسم المونة والمدارس، في ظل متوسط دخل الموظف الشهري 50 ألف تقريباً، فكيف سيكون حالهم خلال فترة العيد وعند قدوم شهر آب اللهاب وسط اشتداد كابوس الغلاء من دون ظهور بادرة حكومية في الأفق تنقذ المواطن من وضعه المعيشي الصعب أو أقله تدخل بعض الفرح إلى قلبه وتشعره باهتمام صناع القرار الذين يتغنون بأن المواطن البوصلة والهدف.
في كل ديباجاتهم دلائل تردي الوضع المعيشي كثيرة، لكن قرار تقسيط السورية للتجارة الأكل بمبلغ 150 ألف ليرة يعد أكثر البراهين قسوة، فمن أوصل الناس إلى درجة أصبح تأمين غذائهم بالتقسيط؟ وهل عجزت الحكومة فعلاً عن إيجاد بدائل أخرى لا تلتهم القيمة المتبقية للرواتب؟ أليس الأجدى التفكير في زيادة رواتب مجزية وخاصة أن تحقيق هذا الهدف ليس مستحيلاً عند لحظ حجم الأموال المنهوبة من قبل بعض المسؤولين الفاسدين بالتعاون مع شركائهم من رجال الأعمال؟ فلمَ ينعم هؤلاء المفسدون بخيرات البلاد ويشفطون بركتها بينما يبخل على المواطن الصابر على الملمات براتب معقول يسد به احتياجات معيشته الأساسية، ما يتطلب وجود إدارة اقتصادية مرنة تسرع في اتخاذ قرار زيادة الرواتب بنسبة معقولة كونه أصبح مطلباً منقذاً لحال ذوي الدخل المحدود على أن يرافقه إجراء صارم مدعم بعقوبات شديدة لضبط الأسواق ومنع بعض التجار من تفريغ الزيادة من قيمتها كالعادة في ظل عجز التجارة الداخلية عن حماية المستهلك وانحيازها لصف أهل المال، على نحو يستوجب طرح تساؤلات مشروعة عن أهمية وجودها وهدر الأموال على وزارة عاجزة وخاصة أن بقاءها وعدمه سواء.
التأخير بتحسين الواقع المعيشي والاكتفاء بإجراءات ترقيعية وخاصة خلال هذه الفترة، التي ستضطر الأسرة إلى الخروج عن قواعدها التقشفية سينطوي على مخاطر لا يحمد عقباها بدأت تظهر من خلال اتساع نطاق الفقر والجريمة، بالتالي المسؤولية الاجتماعية والاقتصادية تستوجب تفكيراً خارج الصندوق تنتج عنه حلول واقعية بدل الاستمرار في النهج ذاته في معالجة أزمات متلاحقة يدفع المواطن ضريبتها بينما ينعم بعض المسؤولين بعطايا الكرسي المكلفين به لخدمته وكأنهم يعيشون في كوكب مختلف، فهل سيعيّد السوريون على “الناشف” كما العيد السابق في إشاحة جديدة لوجوه المسؤولين عن المواطن أم ستكون هناك خطوة جريئة مفاجئة تمنع كسرة جيبه وتكافئه على صبره وتفك أحزمة البطون المشدودة ولو قليلاً.
 
عدد القراءات : 5985

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021